الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
24 مليار درهم قيمة الصادرات البرازيلية إلى الشرق الأوسط في النصف الأول من العام الحالي
29 أغسطس 2013 20:48

دبي (الاتحاد) - تجاوزت قيمة الصادرات البرازيلية إلى الشرق الأوسط 6,56 مليار دولار أميركي (24 مليار درهم) خلال النصف الأوّل من العام الجاري، حسب الإحصائيات الحديثة الصادرة عن وزارة التنمية والصناعة والتجارة الخارجية البرازيلية. وأوضحت الاحصائيات أن السعودية والإمارات ومصر وسلطنة عُمان والجزائر تصدّرت قائمة أبرز الوجهات المستوردة للمنتجات البرازيلية بأنواعها وفي مقدمتها اللحوم البقرية ولحوم الدواجن والسكر وخامات الحديد والمعادن والحبوب والبذور والفاكهة. وسجل حجم استيراد منتجات الحديد والصلب، وبالأخص الأنابيب، والمواد الكيميائية غير العضوية والمعادن الأرضية النادرة من البرازيل ارتفاعاً هائلاً بمعدل 117,68% لتصل إلى 42,9 مليون دولار أميركي خلال الأشهر الماضية من العام الجاري مقارنةً بـ 19,71 مليون دولار أميركي خلال العام الفائت. وسجلت قيمة الواردات البرازيلية من العالم العربي 5,69 مليون دولار أميركي (21 مليون درهم) خلال النصف الأول من العام الجاري. وجاءت السعودية والجزائر والمغرب والكويت وقطر في مقدمة قائمة المصدرين العرب إلى البرازيل. واشتملت قائمة المنتجات العربية المصدرة إلى الأسواق البرازيلية على المعادن وزيت الوقود والمواد ذات الصلة والأسمدة والبلاستيك والملح والكبريت والحجر والأسماك والمأكولات البحرية. وسجلت الصادرات العربية نمواً لافتاً في الأسماك والمأكولات البحرية بمعدل 222,24% والآلات بمعدل 194,93% والقطن ومنتجات الغزل والنسيج بمعدل 129.12% مقارنةً بالعام الماضي. وقال الدكتور ميشيل حلبي، الأمين العام والرئيس التنفيذي لـ»الغرفة التجارية العربية البرازيلية»: «تواصل البرازيل الحفاظ على تدفق متوازن للواردات والصادرات من وإلى العالم العربي. ومما لا شك فيه بأنّ نتائج التقرير الأخير حول حجم التبادل التجاري لعبت دوراً حيوياً في دعم جهودنا الرامية إلى تحديد المجالات ذات الفرص الواعدة والاستفادة من الآفاق المستقبلية المتاحة وتعزيز النشاطات الاقتصادية المتبادلة في مختلف القطاعات الحيوية. لذا فإننا نلتزم في «الغرفة التجارية العربية البرازيلية» بمواصلة العمل الجاد على رصد اتجاهات السوق في سبيل الوصول إلى المزيد من الفرص المجزية في الوقت الذي تواجه فيه بعض المناطق في العالم تحديات اقتصادية وتجارية». وتأسست «الغرفة التجارية العربية البرازيلية» منذ ما يزيد عن 60 عاماً وفق رؤية واضحة تستهدف توطيد وتوسيع نطاق الشراكات الاستراتيجية وخلق فرص اقتصادية واعدة وتعزيز التواصل الحضاري والإنساني بين الشعبين العربي والبرازيلي. وتقوم الغرفة على مدى أكثر من 6 عقود بدور استراتيجي في تقوية الروابط الاقتصادية والتجارية والثقافية والسياحية وتسهيل تدفق المعلومات بين البرازيل والعالم العربي.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©