الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الاستثمار المحلي يدعم سوق أبوظبي في احتواء موجة البيع
الاستثمار المحلي يدعم سوق أبوظبي في احتواء موجة البيع
29 أغسطس 2013 20:48
تمكن سوق أبوظبي للأوراق المالية في نهاية جلسات الأسبوع وتداولات شهر أغسطس الحالي أمس، من احتواء موجة الهبوط القاسية التي يتعرض لها منذ جلسة الثلاثاء الماضي، ومال مؤشره نحو الهبوط الطفيف، بدعم من مشتريات محلية للأسهم القيادية في قطاعي العقارات والاتصالات. وتراجع المؤشر العام بنسبة طفيفة بلغت 0,07%، لينهي الأسبوع الحالي على تراجع نسبته 5,4% وبلغت نسبة انخفاضه لشهر أغسطس نحو 2,9%، مما يشير إلى أن الهبوط الحاد الذي تعرض لها السوق في جلستين عصف بالمكاسب التي حصدها منذ بداية الشهر، حيث كان السوق قبل هاتين الجلستين على بعد 40 نقطة فقط من مستواه التاريخي 4000 نقطة. وأغلق المؤشر بنهاية تعاملات الأمس عند مستوى 3734 نقطة، وتلقى دعماً قوياً من ارتدادات صعودية للأسهم القيادية في 4 قطاعات، خصوصاً العقارات والاتصالات، وشهد السوق حالة من التقلب بين ارتداد صعودي في بداية الجلسة دفعت المؤشر إلى أعلى مستوى خلال الجلسة عند 3768 نقطة، وانخفاض إلى أدنى مستوى عند 2730 نقطة. ونجحت عمليات الشراء التي واصلتها محافظ الاستثمار المحلية في دفع السوق نحو التماسك، مما أشاع جواً من الارتياح لدى المتعاملين، بأن السوق في طريقه للعودة إلى مساره الصاعد، وهو ما أكده فادي الغطيس المحلل الفني لشركة ثنك للدراسات المالية، مضيفاً أن تماسك السوق مؤشر على احتواء ردة الفعل المبالغ فيها من قبل المستثمرين باتجاه الهبوط. وبحسب احصاءات سوق أبوظبي، بقيت السيولة على نشاطها رغم تراجعها إلى 400 مليون درهم، مقارنة مع أكثر من 600 مليون درهم أمس الأول، وشهد السوق تداول 183,4 مليون سهم من خلال تنفيذ 2319 صفقة. وبلغت قيمة التداولات الأسبوعية للسوق نحو 2,1 مليار درهم، من تداول 1,26 مليار سهم، وارتفعت التداولات خلال شهر أغسطس الحالي إلى 5,83 مليار درهم من تداول 2,9 مليار سهم، وحقق الاستثمار الأجنبي خلال الشهر صافي بيع قياسي بقيمة 172,6 مليون درهم، منها 104 ملايين درهم الأسبوع الحالي. وأظهرت احصاءات السوق، أن الأجانب غير العرب هم الأكثر مبيعاً خلال الشهر بقيمة 184 مليون درهم منها 93,7 مليوناً الأسبوع الحالي، وبلغ صافي بيع العرب خلال الشهر 7,2 مليون درهم، فيما حقق الخليجيون صافي شراء بقيمة 18,7 مليون درهم. ودعمت 4 قطاعات سجلت ارتداداً صعودياً من تماسك سوق أبوظبي خلال آخر جلسة من تداولات الشهر الحالي، وهى العقارات والاتصالات والتأمين والخدمات، في حين انخفضت 4 قطاعات أخرى هي البنوك والطاقة والصناعة والسلع الاستهلاكية، واستقر قطاع الاستثمار دون تغير. وارتفعت أسعار 14 شركة مقابل انخفاض أسعار 12 شركة، واستقرت أسعار شركتين، وحقق سهم شركة الجرافات البحرية أكبر نسبة ارتفاع سعري، بنحو 5,4% إلى 8,80 درهم، من صفقتين بقيمة 681 ألف درهم، من تداول 77,4 ألف سهم. وفي المقابل، حقق سهم شركة أركان لمواد البناء اكبر نسبة انخفاض بنحو 8% إلى 0,69 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 69,5 ألف درهم من تداول 99,5 ألف سهم. ودعمت ارتدادات سهم شركة الدار العقارية الأكثر نشاطاً من حيث القيمة والحجم تماسك السوق، وارتفع السهم بنسبة 1,2% إلى 2,46 درهم، وحقق أكبر التداولات بقيمة 206,4 مليون درهم اكثر من نصف تعاملات السوق، وذلك من تداول 83,6 مليون سهم. وفي ذات القطاع، استقر سهم إشراق العقارية عند سعر 0,39 درهم، وحقق تداولات بقيمة 12 مليون درهم من تداول 30,3 مليون سهم، وتراجع سهم شركة رأس الخيمة العقارية بنسبة 3,4% إلى 0,56 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 9,7 مليون درهم، من تداول 16,9 مليون سهم. وتفاوت أداء الأسهم القيادية والنشطة في قطاع البنوك، بين اسهم تمكنت من الارتداد الصعودي، وأخرى واصلت الهبوط، وارتفعت أسهم بنوك أبوظبي الإسلامي 0,20% إلى 5 دراهم، وحققت تداولات بقيمة 636 ألف درهم، من تداول 128 ألف سهم، والشارقة الإسلامي 2,2% إلى 1,38 درهم، والتجاري الدولي بنسبة 1,2% إلى 2,55 درهم، وراك بنك 0,71% إلى 7,10 درهم، وبنك الشارقة 0,61% إلى 1,64 درهم. وواصلت أسهم نشطة وقيادية أخرى هبوطها، وتراجعت اسهم بنوك أبوظبي التجاري 2% إلى 4,90 درهم، وحقق ثاني أكبر التداولات بقيمة 83,2 مليون درهم من تداول 17,2 مليون سهم، والخليج الأول 0,62% إلى 16,05 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 19,7 مليون درهم من تداول 1,2 مليون سهم، وأبوظبي الوطني بنسبة 0,38% إلى 13,05 درهم، بتداولات قيمتها 18,2 مليون درهم من تداول 1,4 مليون سهم، والاتحاد الوطني بنسبة 1,2% إلى 4,90 درهم، وحقق تداولات بقيمة 4,9 مليون درهم من تداول 998 ألف سهم. وارتد سهم “اتصالات” صعوداً مما كان له أثره الإيجابي على المؤشر العام للسوق في تقليص خسائره، وارتفع بنسبة 0,88% إلى 11,50 درهم، وحقق ثالث أكبر التداولات في السوق بقيمة 21,2 مليون درهم من تداول 1,8 مليون سهم، في حين تراجع سهم شركة سوداتل في ذات القطاع بنسبة 1% إلى 0,95 درهم. وشهد قطاع التأمين تداول سهمين فقط، ارتفع الأول سهم شركة الهلال الأخضر بنسبة 1,8% إلى 1,24 درهم، وانخفض الثاني سهم شركة ميثاق بنسبة 0,83% إلى 1,20 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 2,7 مليون درهم من تداول 2,2 مليون سهم. وارتد سهم شركة دانة غاز ارتفاعاً بنسبة 1,8% إلى 0,57 درهم، وحقق تداولات بقيمة 10,4 مليون درهم من تداول 18,3 مليون سهم، في حين تراجع سهم شركة طاقة بنسبة 4,7% إلى 1,20 درهم، وحقق تداولات بقيمة 3,2 مليون درهم من تداول 2,6 مليون سهم. وارتدت اسهم نشطة في قطاع الصناعة، وحقق سهم شركة بلدكو ثالث أكبر ارتفاع في السوق، بنحو 5,1% إلى 0,61 درهم، يليه سهم شركة إسمنت رأس الخيمة بنسبة 4,7% إلى 0,88 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 1,4 مليون درهم من تداول 1,6 مليون سهم، وسيراميك رأس الخيمة بنسبة 1,2% إلى 2,50 درهم. وحقق سهم شركة أبوظبي لبناء السفن في ذات القطاع ثاني اكبر انخفاض في السوق بنحو 7,7% إلى 1,19 درهم، واستقر سهم إسمنت الخليج عند سعر 1,77 درهم. وارتفع سهم شركة الواحة كابيتال في قطاع الاستثمار بنسبة 1,1% إلى 0,87 درهم، وحقق تداولات بقيمة 2,8 مليون درهم من تداول 3,2 مليون سهم، وانخفض سهم شركة أغذية في قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة 1,3% إلى 3,70 درهم.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©