عربي ودولي

الاتحاد

المعارضة تدعو إلى المشاركة في «جمعة التصعيد الثوري»

دعت “اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية الشعبية” في اليمن، أنصارها إلى الخروج في تظاهرات حاشدة اليوم الجمعة في إطار ما أسمته بـ”جمعة التصعيد الثوري”، ومنذ فبراير الماضي، يشهد اليمن كل جمعة تظاهرات حاشدة مناهضة ومؤيدة للرئيس علي عبدالله صالح، الذي يقضي فترة نقاهة في السعودية بعد خضوعه للعلاج فيها لأكثر من شهرين، من إصابته البالغة في هجوم استهدف مجمعه الرئاسي بصنعاء في الثالث من يونيو الفائت.
من جهة أخرى، دعا ما يسمى بـ”المجلس الوطني لقوى الثورة السلمية” في اليمن، كافة القوى اليمنية “الشريفة” إلى “الوقوف صفا واحدا” ضد ما اعتبره “مشروعا تدميريا دمويا لبقايا” نظام الرئيس علي عبدالله صالح، وحذر المجلس المعارض، المثير للجدل منذ تأسيسه منتصف الشهر الماضي، في بيان، من “استباحة دماء اليمنيين والشخصيات الوطنية والقيادية المدافعة” عن الحركة الاحتجاجية الشبابية المطالبة منذ يناير الماضي بإنهاء حكم صالح المستمر منذ أكثر من 33 عاما، معتبرا أن ما و صفها بـ”الأساليب الدموية” لن “تخيف قوى الثورة والثوار أو ترهبها، بل ستزيدها استبسالاً وإصراراً وصموداً على المضي قدماً لإنجاز أهداف الثورة”.

اقرأ أيضا

إصابات «كورونا» الجديدة في إيطاليا عند أدنى مستوى منذ 25 يوماً