الإمارات

الاتحاد

97 بلاغاً عن معاكسة النساء على الطرق في دبي

أكد العقيد جمال الجلاف نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون الإدارة والرقابة في شرطة دبي إن عدد البلاغات المسجلة ضد شباب ورجال قاموا بمعاكسة الفتيات بعدة طرق بلغت 97 بلاغاً خلال النصف الأول من العام الجاري.
وقال الجلاف إن أنواع بلاغات معاكسة النساء المسجلة تتنوع حسب الأسلوب الذي يمارسه المعاكسون من الشباب وذلك إما أن يكون عبر الهاتف أو خدش حياء امرأة في مكان عام، أو الفعل الفاضح المخل بالحياء، مشيراً إلى أن المعاكسات إحدى الظواهر الاجتماعية السيئة التي تختلف درجتها من مجتمع لآخر وتنم عن قلة الوعي والإدراك لدى فئة غالبيتها من الشباب والمنحرفين بدافع الفضول أو لشغل وقت الفراغ وهي وسيلة يراد بها جذب نظر الطرف الآخر.
وأشار العقيد الجلاف إلى أن جرائم المعاكسة تصنف ضمن الجرائم الواقعة على العرض والتي يعاقب عليها قانون العقوبات الاتحادي، مؤكدا أن دولة الإمارات تواجه هذا النوع من الجرائم بعقوبات كبيرة تصل إلى حد الإبعاد عن الدولة في حالة التلبس أو خدش حياء المرأة في الأماكن العامة، وقال إن المعاكسات اللفظية في الطرقات العامة لا تشكل ظاهرة عامة بل سلوك فردي قد يكون وليد اللحظة، منوها بأن عقوبة جرائم المعاكسة تتراوح ما بين الغرامة والحبس لمدة لا تزيد على سنة، حيث يبعد الشخص عن الدولة بعد قضاء مدة العقوبة.
وأكد الجلاف أن أساليب المعاكسة تتنوع بين الملاحقة واستغلال الظروف والرسائل النصية والإلكترونية حيث تتجلى الملاحقة للنساء والفتيات في المراكز التجارية والأماكن العامة للملاحقة ووضع أرقام الهواتف مع بعض عبارات الغزل في الحقائب أو في السيارة، كذلك يمكن أن يتم الأمر عبر الملاحقة بالسيارة والتعقب حتى مكان السكن ووضع ورقة بأرقام الهواتف أو تقديم هدايا، مشيرا إلى أن بعض البلاغات المسجلة سلكت أسلوب استغلال الظروف أو المنصب عبر استغلال الوظيفة في الحصول على رقم هاتف أو إرسال رسائل نصية غرامية من مدير أو مسؤول إلى مرؤوسته، بالإضافة إلى مغافلة النساء والتقاط الصور لهن ووضعها على الانترنت أو تهديدهن في حالة عدم المجاراة في العلاقة.
وكشف العقيد الجلاف أن عدد بلاغات التحرش الجنسي بلغ 84 بلاغاً خلال الستة أشهر الأولى من العام من بينها 23 في الطريق أو في مكان عام و 20 بلاغاً لفعل فاضح علني و4 بلاغات الشروع في اللواط أو الاغتصاب و34 هتك عرض بالإكراه ،و 3بلاغات التحريض على الفجور أو الدعارة.

اقرأ أيضا

"الصحة" تجري أكثر من 40 ألف فحص خلال يومين وتكشف 331 إصابة جديدة بكورونا