الإمارات

الاتحاد

أمطار غزيرة وأجواء عاصفة ومغبرة في العين

سيارات تجتاز تجمعاً لمياه الأمطار في أحد الشوارع بمدينة العين

سيارات تجتاز تجمعاً لمياه الأمطار في أحد الشوارع بمدينة العين

هطلت أمس أمطار غزيرة ومتوسطة في مناطق كثيرة في مدينة العين وضواحيها وذلك في كل من المويجعي والقطارة والركنة والمقام والظاهر ومزيد وساكن ومركز المدينة وأم غافة.
وشهدت عدة مناطق رياحاً قوية صاحبها غبار كثيف حيث وصل مستوى الرؤية الأفقية لمسافات متدنية جداً لفترة من الزمن عصر أمس.
وأدت الرياح الشديدة والأمطار لسقوط الأشجار خاصة منطقة المويجعي ووجود المياه الراكدة والمتجمعة في عدد من الطرق والدورات فيما بدأت بلدية العين في سحب تلك المياه. كما أدى انتشار السحب في مدينة العين وهطول الأمطار إلى انخفاض درجات الحرارة بشكل ملحوظ بعدما وصلت إلى 42 درجة أثناء ساعات النهار خلال فترة الظهيرة.
وواجهت منطقة الختم، التي تبعد مسافة 70 كيلو متراً من العين، عاصفة غبارية شديدة وأمطارا غزيرة أدت إلى تدمير عدد كبير من المزارع حيث سقطت الأشجار على بعد عشرات الأمتار بعد أن اقتلعتها العاصفة من جذورها، كما سقطت أسقف المنازل الموجودة بالمزارع ودمر بعضها بالكامل.
ووصف أصحاب المزارع والمزارعون العاصفة بالكارثة، لافتين إلى أن المنطقة تتعرض للمرة الأولى لعاصفة ترابية بهذا المستوى حيث انقطعت الكهرباء عنها بالكامل بما فيها محطة أدنوك والطرق الرئيسية، وأغلقت الشوارع لفترة طويلة وتدخلت فرق الدفاع المدني والشرطة لفتح الطريق الرئيسي أبوظبي العين وتسهيل مرور المركبات.
وقال المواطن خالد عبد المجيد خوري صاحب مزرعة بمنطقة الختم إن الرياح كانت تحمل الأثقال من أفرع الأشجار والحصى وأسقف المنازل، من شدتها وتلقي بها على بعد عشرات الأمتار الأمر الذي أدى إلى إصابة عدد كبير من المزارعين إصابات مختلفة تراوحت بين الجسيمة والمتوسطة والخفيفة.
وأضاف أن العاصفة بدأت في حوالي الساعة الرابعة والنصف عصراً، واستمرت لمدة 40 دقيقة والتي كانت كافية لتدمر عدد كبير من المزارع والأشجار.
وقال سعيد الكعبي مدير مكتب الطوارئ في بلدية العين إن أثار الأمطار والعاصفة الترابية والرياح تمركزت في وسط المدينة ومنطقة المركز الإداري حيث أدت إلى تساقط عدد كبير من الأشجار واللوحات المعدنية والإرشادية ومظلات مواقف السيارات.
كما أدت إلى تطاير الحواجز المعدنية في البنايات تحت الإنشاء حيث شهدت بناية كبيرة خلف الجيمي مول تطاير جميع اللوحات المعدنية وبناية أخرى بأرض المعارض.
وأضاف أن العاصفة والرياح أدت الى تطاير الحواجز البلاستيكية الموجودة على طرفي الطرق داخل وخارج مدينة العين، لافتاً إلى أن التوجيهات صدرت إلى فرق الطوارئ في البلدية للبدء فوراً في إزالة آثار العاصفة وسحب المياه المتراكمة.
وأكد مصدر من مرور العين وجود حوادث مرورية متفرقة بسبب الأمطار وحالة الطقس نتج عنها إصابات خفيفة حيث لا توجد إصابات جسيمة أو وفيات خلال أمس نتيجة لتغير حالة الطقس ووجود الرياح الشديدة والغبار.
وقال مصدر بالمركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل إن السحب الركامية بدأت في التكون في مناطق مختلفة بالعين بعد ظهر أمس نتيجة وجود منخفض في طبقات الجو السطحية إمداداً لمنخفض جوي في طبقات الجو العليا من الشرق، ما أدى الى تكوين هذه السحب الركامية والتي تصاحبها رياح قوية أحياناً مثيرة للغبار والأتربة على تلك المناطق في مدينة العين.

اقرأ أيضا

رفع الحظر عن صيد أسماك البدح في أبوظبي