الرياضي

الاتحاد

«الأبيض» يواجه «الأزرق» في قمة خليجية الليلة بالقطارة

منتخبنا أكمل استعداداته للمواجهة الصعبة

منتخبنا أكمل استعداداته للمواجهة الصعبة

جماهير الكرة الإماراتية قاطبة وعلى مختلف ألوانها على موعد في السابعة والنصف من مساء اليوم مع المباراة المصيرية الهامة التي تضع منتخبنا الوطني في مواجهة ساخنة أمام المنتخب الكويتي الشقيق في أولى مباريات الجولة الثالثة للمجموعة الثانية من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات مونديال 2014 بالبرازيل والتي يحتضنها ملعب ستاد طحنون بن محمد بالقطارة بنادي العين، وتضم هذه المجموعة إلى جانب منتخبنا الوطني وشقيقه الكويتي، منتخبي لبنان وكوريا الجنوبية.
وكان لاعبو منتخبنا قد انتظموا في معسكر إعداد داخلي بمدينة العين استمر لأكثر من عشرة أيام أدوا خلاله سلسلة من الحصص التدريبية وخاضوا مباراة تجريبية واحدة تغلبوا فيها على المنتخب القطري بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.
واختتم اللاعبون مساء أمس برنامجهم التدريبي بالبروفة الأخيرة التي أجروها على ستاد خليفة بنادي العين وأدوها بهمة عالية ونشاط منقطع النظير وبمعنويات تشير إلى جاهزيتهم الكاملة لخوض هذا اللقاء الحاسم وتخطي عقبة المنتخب الكويتي.
وجرى المران تحت قيادة وإشراف المدرب السلوفيني ستريشكو كاتانيتس وجهازه المعاون وبمشاركة جميع اللاعبين الذين بدوا في حالة فنية وبدنية طيبة تدعو للتفاؤل وجميعهم في قمة الجاهزية وليس من بينهم من يشكو الإصابة كما أكد ذلك توفيق سلمان طبيب المنتخب.
وحرص السلوفيني ستريشكو كاتانيتش مدرب المنتخب على تدريب اللاعبين كثيراً على خطة اللعب والتكتيك الذي سينتهجه في المباراة الليلة خاصة العناصر الأساسية التي سيدفع بها لمواجهة المنتخب الضيف.
وكان المدرب قد وقف على نقاط القوة والضعف في صفوف المنتخب “الأزرق” خلال متابعته لمباراته التجريبية الأخيرة التي تقابل فيها مع المنتخب العماني مساء السبت الماضي بالعاصمة العمانية مسقط وانتهت بفوز أصحاب الأرض بهدف دون رد. وواصل اللاعبون استعداداتهم خلال الأربعة أيام الماضية بعد أن أمضوا بضع ساعات يوم العيد مع أسرهم وذويهم وسط أجواء يسودها التفاؤل بالخروج من هذا اللقاء بنتيجة إيجابية، وأدوا تدريب أمس الختامي بحماس كبير وكان التنافس بينهم على أشده حيث يسعى كل منهم لإقناع الجهاز الفني بالحصول على فرصة المشاركة ونيل شرف تمثيل الوطن في مشوار التصفيات القارية التي يتمنى الجميع أن تقود الأبيض في ختامها إلى بلوغ الحلم والتأهل إلى نهائيات كأس العالم وتكرار إنجاز 1990 بإيطاليا.
وتضمن تدريب أمس تنفيذ اللاعبين لبعض الجمل التكتيكية التي تتضمنها خطة اللعب لمواجهة المنتخب الكويتي علاوة على معالجة بعض الأخطاء التي لاحظها الجهاز الفني في أداء اللاعبين سواء خلال التدريبات أو المباريات الودية التي خاضها المنتخب خلال معسكره الخارجي بالنمسا أو بمدينة العين.
ووقف المدرب كاتانيتش في الحصة التدريبية الختامية على أداء اللاعبين والتأكد من مدى جاهزيتهم من الناحيتين الفنية والبدنية خاصة عناصر التشكيلة الأساسية التي سيعتمد عليها في خوض مباراة المنتخب الكويتي وأصدر توجيهاته وتعليماته للاعبين وقام بتصحيح السلبيات والأخطاء وطالبهم بالتخلي عنها مع ضرورة التركيز العالي خاصة في الفرص التي تلوح لهم أمام مرمى الخصم.
شهد التدريب الأخير محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد كرة القدم الذي حرص على مصافحة الأجهزة الفنية والإدارية والطبية واللاعبين عقب الحصة التدريبية وطلب من اللاعبين مضاعفة درجة العطاء والجهد في هذه المباراة الهامة لأنها تعتبر مفتاح التصفيات والخطوة الأولى في المشوار القاري متمنياً أن تكلل جهودهم بالنجاح والتوفيق في نهاية المطاف وأن تتوج بالتأهل إلى مونديال كأس العالم بالبرازيل.
كما دعا الرميثي، الجماهير للحضور إلى ملعب القطارة للوقوف خلف اللاعبين والشد من أزرهم ومساندتهم بقوة ورفع روحهم المعنوية في هذا اللقاء الصعب والذي يأتي في بداية مرحلة هامة من التصفيات والفوز فيه يعد خطوة إيجابية كبيرة نحو المراحل النهائية.
كما شهد التدريب أيضاً محمد مطر غراب عضو اتحاد الكرة رئيس لجنة المسابقات وراشد الزعابي عضو اتحاد الكرة رئيس لجنة العلاقات العامة والإعلام والاتصال وعبيد سعيد الشامسي عضو الاتحاد مشرف منتخبنا الوطني.


الحوسني: كل الألوان تتوحد خلف «الأبيض»

العين (الاتحاد) ــ كشف حمدان الحوسني منسق الإعلاميين في مباراة الإمارات والكويت عن مفاجآت كبيرة للجمهور في مباراة اليوم، وقال إن الجمهور يجب أن يساند اللاعبين في المواجهة الأولى من تصفيات المونديال حتى يضطلع بدوره الوطني المرجو في هذه المرحلة الحساسة خصوصاً أن المنتخب يخوض معترك التصفيات الآسيوية دفاعاً عن حظوظ الدولة في بلوغ النهائيات للمرة الثانية في تاريخ الكرة الإماراتية. وأضاف : جميع الألوان الجماهيرية يجب أن تتوحد خلف “الأبيض” في مشواره المهم في التصفيات ولا ننسى أن الترتيبات التي حدثت في الفترة الماضية من قبل المسؤولين في اتحاد الكرة تعكس الرغبة الكبيرة في التحضير الجيد للحدث الكروي المرتقب، والمهم أن نتسارع جميعاً إلى ملعب القطارة لإعلان التأييد للاعبي المنتخب الوطني خصوصاً بعد الدعوة الصريحة من قبل رئيس اتحاد الكرة محمد خلفان الرميثي إلى إعادة مشهد الجماهير في خليجي 18 الذي شهدته الدولة في عام 2007 .
ولفت الحوسني إلى ترتيبات جيدة من قبل رئيس لجنة العلاقات العامة والإعلام في اتحاد الكرة، راشد الزعابي، ومنسق لجنة العلاقات العامة، الدكتور أحمد الدوسري وبقية أعضاء اللجنة، موضحاً أن الجهود الأخرى من المسؤولين عن روابط الأندية تكشف الرغبة الحقيقية في مضاعفة الجهود لتعزيز معنويات “الأبيض” في مواجهة المنتخب الكويتي . وأكد الحوسني أن إعلان رابطة المشجعين الكويتية عن دعم فريقها في مواجهة منتخبنا الوطني يجب أن يمثل دافعاً مهماً لنا في الإمارات لعكس الصورة الرائعة عن التضامن مع المنتخب الوطني ورفع راياته في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى المونديال. وأوضح الحوسني أن الأهازيج والأناشيد يجب أن تكون حاضرة مساء اليوم في ملعب القطارة على نحو يؤدي إلى إلهاب حماس اللاعبين، مشيراً إلى أن الفائز الوحيد من فوز المنتخب في تصفيات المونديال سيكون الوطن الغالي على قلوبنا جميعاً والذي يجب أن نقدم لأجله التضحيات بالحضور في مدرجات الملعب خصوصاً أننا نتطلع إلى الاحتفال مجدداً بعيد الوطن في يوم الوفاء والولاء له مع اللاعبين على ملعب القطارة.


ماجد ناصر: الجمهور من الأوراق المهمة والتضحية مطلوبة

العين (الاتحاد) ــ أكد ماجد ناصر حارس مرمى المنتخب الوطني لكرة القدم أنه عاد من الإصابة التي تعرض لها مؤخراً بمعنويات عالية تساعده على الدفاع عن عرين “الأبيض” في تصفيات المونديال الحالية، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه لن يتراجع عن هذا الطموح حتى ينجح المنتخب الوطني في تحقيق تطلعات الجماهير الإماراتية.
وأشار حارس المنتخب إلى أهمية الحضور الجماهيري في لقاء اليوم المصيري أمام المنتخب الكويتي لدعم اللاعبين ومساندتهم وتشجيعهم بقوة ورفع روحهم المعنوية حتى يتمكنوا من الخروج بنتيجة إيجابية في بداية المشوار، مؤكداً أن الجمهور من أهم أوراق الأبيض في المباراة.
وأضاف ناصر قائلاً :هناك رغبة أكيدة من اللاعبين في مساعدة المنتخب على تحقيق النتيجة المأمولة أمام المنتخب الكويتي مساء اليوم وأعتقد أن المردود الرائع لـ”للأبيض” أمام قطر في المباراة الودية التي جرت مؤخراً على نفس ملعب مباراة اليوم بالقطارة، يعكس رغبة اللاعبين في تجاوز جميع الظروف والظهور المشرف الذي يؤدي إلى حصد النقاط الثلاث في الجولة الافتتاحية من تصفيات آسيا .
وشدد ماجد ناصر على أهمية دعم اللاعبين في مباراة اليوم أمام الكويت من قبل الجمهور لتعزيز المعنويات والثقة في نفوس اللاعبين، مضيفاً: “أعتقد أن أهمية المرحلة الراهنة واضحة للجميع والجمهور من الأوراق المهمة التي نعول عليها أمام الكويت وفي المباريات التالية من تصفيات المونديال ويتعين على الجميع التضحية بالوقت والجهد في مباراة اليوم المصيرية والحضور إلى ملعب القطارة حتى تكتمل الصورة الرائعة “.
وأوضح حارس منتخبنا الوطني أن تصاعد المستوى الفني لـ”للأبيض” في الفترة الأخيرة يجب أن يكون من أهم أسباب حضور الجماهير خصوصا بعد ما أثير عن تضاؤل مردود المنتخب الأول لكرة القدم في مناسبات عدة.
وزاد : النتيجة الإيجابية التي خرجنا بها أمام المنتخب القطري في المواجهة الودية تعطي إشارة واضحة لصورة المنتخب قبل دخول أجواء التصفيات المؤدية إلى مونديال 2014، وهذا الشيء يعكس حجم العمل والجهود التي بذلت أخيراً من قبل المسؤولين في اتحاد الكرة والجهاز الفني والإداري والطبي واللاعبين وجميع المختصين في المنتخب الوطني الأول لكرة القدم.

طاقم سوري يدير اللقاء

العين (الاتحاد) ــ أسند الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» إدارة مباراة اليوم بين منتخبنا الوطني ونظيره الكويتي لطاقم حكام من سوريا يضم الحكم محسن بسمة للساحة ويعاونه على الخطوط تمام حمدون وجودة محمد النحلاوي والحكم الرابع مسعود طفيلة، ويراقب المباراة القطري محبوب راشد الدوسري بينما يراقب الحكام البحريني عبدالرحمن الدلوار.

تشكيلة «الأبيض» للقاء اليوم

العين (الاتحاد) ــ حسب ما أفرزته التدريبات الأخيرة فإن المدرب السلوفيني ستريشكو كاتانيتش يتوقع أن يواجه ضيفه الكويتي الليلة بتشكيلة تضم عادل الحوسني في حراسة المرمى ومن أمامه يوسف جابر وخالد سبيل كظهيري جنب وبينهما حمدان الكمالي ووليد عباس، ويلعب في خط الوسط علي الوهيبي على الطرف الأيمن من الملعب يقابله إسماعيل الحمادي في الجهة اليسرى ثم عامر عبدالرحمن وسبيت خاطر على الدائرة بينما يقود الهجوم الثنائي محمد الشحي وأحمد خليل.

اقرأ أيضا

يوسف حسين: استراتيجية شاملة لتطوير المنتخبات الوطنية