الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 5 فلسطينيين بانهيار نفق في رفح

أولمرت خلال جلسة مجلس الوزراء أمس

أولمرت خلال جلسة مجلس الوزراء أمس

قتل خمسة فلسطينيين اثر انهيار نفق في رفح جنوب قطاع غزة على الحدود بين مصر والقطاع أمس· وأعلنت مصادر طبية في مستشفى أبو يوسف النجار، وصول خمس جثث لأشخاص قتلوا في انهيار نفق في منطقة الشريط الحدودي مع مصر·
وغالبا ما يقصف الطيران الاسرائيلي منطقة الشريط الحدودي التي تنتشر فيها مئات الأنفاق التي تستخدم في عمليات تهريب لمواجهة الحصار·
ومن جهة أخرى، هدد رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت بـ''رد قاس وغير متوقع'' على إطلاق الصواريخ من غزة نحو المستوطنات والتجمعات الاسرائيلية، بعد سقوط أكثر من عشرة صواريخ خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية·
وقال اولمرت المنتهية ولايته قبل اجتماع حكومته الاسبوعي أمس ''إن إسرائيل سترد بشكل قاس ومؤلم لا يتناسب مع توقعات التنظيمات الإرهابية حال استمرار إطلاق القذائف الصاروخية انطلاقاً من القطاع''·
واعتبر أولمرت أن حركة ''حماس'' التي تسيطر على قطاع غزة ''تحاول الانتعاش من الضربة التي تلقتها بالطريقة الوحيدة التي تعرفها ألا وهي عملية إطلاق الصواريخ''·
وقد أدلى عدد من الوزراء الإسرائيليين بتصريحات تؤكد اتخاذ موقف مماثل·
وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن اجتماع الحكومة الأسبوعي خصص لبحث الأوضاع في جنوب إسرائيل ''عقب استمرار عمليات إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة''·
وكانت إسرائيل قد شنت هجوما مدمرا على قطاع غزة في الفترة من 27 ديسمبر حتى 18 يناير الماضيين، ما خلف أكثر من سبعة آلاف قتيل وجريح فلسطيني· وشنت اسرائيل هجومها تحت هدف معلن وهو وقف إطلاق الصواريخ المحلية التي نادرا ما تخلف جرحى أو قتلى إسرائيليين ولا تحدث سوى أضرار مادية طفيفة·
وأعربت مصادر عسكرية في إسرائيل عن اعتقادها بأن القذائف الصاروخية التي أِطلقت أمس الأول باتجاه مدينة عسقلان، والتي أصابت إحداها مبنى مدرسة، هي محلية الصنع وذات قدرة تدميرية أعلى·
وتعقيباً على القصف، حذرت مصادر عسكرية إسرائيلية مسؤولة من ''تآكل'' إنجازات عملية ''الرصاص المصبوب'' وقالت الإذاعة الإسرائيلية، إن المصادر حثت المستوى السياسي على ''تجاوز الاعتبارات السياسية - الحزبية واعتماد القرار اللازم إزاء تكثيف وتيرة إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة في الآونة الأخيرة، إما من خلال الإيعاز باستعادة قوة الردع الإسرائيلية أو عبر التسوية السياسية''·

اقرأ أيضا

المعارضة في كندا تطالب بتحقيق جنائي مع رئيس الوزراء