الرياضي

الاتحاد

غياب برباتوف مصدر سعادة لـ «روني»

روني

روني

في الوقت الذي يحاول فيه المنتخب البلغاري لكرة القدم تعويض غياب النجم ديميتار برباتوف، اعترف المهاجم الإنجليزي واين روني بأن غياب زميله في فريق مانشستر يونايتد يعزز فرص المنتخب الإنجليزي في تحقيق نتيجة جيدة أمام نظيره البلغاري.
وكان المهاجم برباتوف، الذي تصدر قائمة هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم الماضي، قد اعتزل اللعب الدولي بعد إخفاق منتخب بلاده في التأهل لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا ويقاوم حتى الآن محاولات المدير الفني لوثار ماتيوس لإعادته إلى صفوف الفريق. ونظرا لتراجع دور برباتوف في مانشستر يونايتد، ربما يعدل اللاعب عن موقفه ويقرر العودة للمشاركة الدولية. وقال روني: “من وجهة نظر مانشستر يونايتد، سيكون من الأفضل أن يلعب ، ولكن عدم مشاركته تعد أفضل بالنسبة للمنتخب الإنجليزي”. وأضاف روني: “لم يشارك في المباريات بالشكل الكافي في بداية الموسم، لكنه لاعب مهم للغاية بالنسبة لنا، أنا واثق من أنه سيشارك وسيكون عنصرا مهما بفريقنا هذا الموسم”. وأوضح روني: “لقد فاز بلقب أفضل لاعب بلغاري حوالي سبع مرات، لذلك يعد شخصية بارزة هناك”.
ويعد روني واحدة من بين خمسة لاعبين بمانشستر يونايتد يشاركون مع المنتخب الإنجليزي الذي يدربه المدير الفني الإيطالي فابيو كابيللو، حيث يضم المنتخب لاعب خط الوسط المهاجم آشلي يانج ولاعب قلب الدفاع فيل جونز ولاعب خط الوسط توم كليفرلي والمدافع كريس سمولينج.
ويستعيد روني في الوقت الحالي مستواه المعهود بعد فترة صعبة شهدت تراجعا كبيرا في أدائه ومشكلات تتعلق باللياقة، وقال النجم الإنجليزي إنه يشعر بالسعادة والرضا عن مستواه حاليا. واعترف روني بأنه تعمد تجاهل نصائح الجهاز الفني لمانشستر يونايتد خلال الصيف، ولم يتبع نظام اللياقة البدنية المحدد له.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!