الرياضي

الاتحاد

«الأسود الثلاثة» تواجه بلغاريا في موقعة «صوفيا»

المنتخب الإنجليزي يتطلع إلى تحقيق نتيجة إيجابية أمام بلغاريا

المنتخب الإنجليزي يتطلع إلى تحقيق نتيجة إيجابية أمام بلغاريا

يحل المنتخب الإنجليزي ضيفاً على نظيره البلغاري في صوفيا وهو يدرك بأن لا مجال لكي يتعثر، خصوصاً أن مونتينيجرو تتربص به في المجموعة السابعة وكلاهما يتصدرها بعدد النقاط نفسها.
وقرر مدرب إنجلترا الإيطالي فابيو كابيلو استدعاء ثلاثة من شبان مانشستر يونايتد بطل الدوري الذي سحق أرسنال 8 - 2 في الدوري المحلي الأحد الماضي، إلى صفوف المنتخب. وضم كابيلو المدافعين فيل جونز (19 عاماً) وكريس سمولينج (21 عاماً) ولاعب الوسط طوم كليفرلي (22 عاماً)، وهذه المرة الأولى التي يستدعى فيها جونز لتشكيلة “الأسود الثلاثة”.
في المقابل، يغيب مدافع الشياطين الحمر المخضرم ريو فرديناند بعد عودته مؤخراً من الإصابة على غرار المهاجم داني ولبيك المصاب في فخذه خلال مباراة أرسنال. واستدعى المدرب الإيطالي المحنك أيضاً ستة لاعبين من مانشستر سيتي الذي يحقق بداية نارية في الدوري، هم الحارس جو هارت والمدافعان جوليون ليسكوت وميكا ريتشاردز ولاعبو الوسط جاريث باري وادم جونسون وجيمس ميلنر.
ويغيب عن المنتخب لاعب وسط ارسنال جاك ويلشير وقائد ليفربول ستيفن جيرارد بسبب الإصابة. وقال كابيلو: “يلعب سمولينج وجونز وكليفيرلي بطريقة رائعة في الآونة الأخيرة، لقد شاهدتم في مباراة درع المجتمع ضد مانشستر سيتي وقد أبلوا بلاء حسناً وهم يتطورون مع كل مباراة”.
وتواجه بلغاريا صعوبات في بيع تذاكر مباراتها على أرضها أمام انجلترا اليوم على الرغم من أن لوثار ماتايوس مدرب المنتخب البلغاري قال إن المباراة هي الأهم لفريقه هذا العام.
وقال مسؤولون محليون أمس الأول انهم باعوا أقل من 15 ألف تذكرة للمباراة التي ستقام باستاد فاسيل ليفسكي في وسط صوفيا وذلك من أصل 43600 تذكرة.
وقال المشجع كريستيان جورجيف البالغ من العمر 24 عاما لرويترز في مكتب هاديء لبيع التذاكر: “فرصة فريقنا ضعيفة جدا في بلوغ النهائيات إلا أنني ما زلت مندهشا لوجود الكثير من مشجعي كرة القدم الإنجليزية في بلغاريا”.
وتحتل بلغاريا التي فشلت في التأهل إلى أي بطولة كبرى منذ بطولة أوروبا 2004 في البرتغال المركز الرابع في المجموعة السابعة بالتصفيات برصيد خمس نقاط من خمس مباريات متأخرة بفارق ست نقاط عن فريقي الصدارة إنجلترا والجبل الأسود. وبدأ الاتحاد البلغاري لكرة القدم في بيع التذاكر في محطات التزود بالوقود قبل ثلاثة أسابيع في محاولة لزيادة المبيعات.
وبعد أن تألق الألماني لوثار ماتايوس من قبل كلاعب في مواجهة إنجلترا يعتقد أنه يمكنه تكرار ذلك كمدرب عندما يقود منتخب بلغاريا على أرضه اليوم. وكان ماتايوس قائدا لمنتخب المانيا الغربية عندما تغلب على إنجلترا بركلات الترجيح في قبل نهائي كأس العالم 1990 قبل أن يشق طريقه نحو اللقب على حساب الأرجنتين في المباراة النهائية وسيحاول الآن إحياء آمال بلغاريا في التصفيات.
وستوجه الهزيمة ضربة قوية لآمال بلغاريا في التأهل لكن رغم الخسارة 4-صفر أمام انجلترا في ويمبلي في وقت سابق، يعتقد ماتايوس الذي تولى المسؤولية بعد هذا اللقاء أن الأمل لا يزال موجودا وأن فريقه من الممكن أن يشكل عقبة في مشوار المنافس نحو التأهل إلى النهائيات في بولندا واوكرانيا العام المقبل.
وقال ماتايوس الفائز من قبل بجائزة أفضل لاعب في العالم: “اذا تغلبنا على إنجلترا فانه يمكننا التأهل وأنا اثق بشدة في أننا نستطيع تحقيق مفاجأة، لا نزال نملك فرصة جيدة للعب في نهائيات بطولة أوروبا 2012، أنها مباراة مهمة بالنسبة لنا وهي أهم مباراة للكرة البلغارية هذا العام ويمكننا استعادة الثقة التي نحتاجها بشدة”.
وأضاف قوله للصحفيين: “نملك لاعبين يمكنهم هزيمة إنجلترا، خسرنا 4-صفر في انجلترا العام الماضي ولا يمكن تغيير هذا لكننا نستطيع التعلم من الاخطاء التي ارتكبناها في تلك المباراة”.
وتابع: “سيتمتع لاعبونا بثقة أكبر اليوم لأنهم سيلعبون أمام جماهيرهم، يجب أن نلعب بشجاعة والا نخشى إنجلترا، تحتاج انجلترا للفوز أيضا لأنها ستلعب خارج أرضها مع الجبل الأسود”.
ولم تفز بلغاريا على إنجلترا في تسع مواجهات سابقة وأحرزت هدفا واحداً في أربع مباريات منها على أرضها. لكن إنجلترا تقدم خارج أرضها اداء أفضل من الذي تقدمه على ملعبها بعدما تعادل الفريق مع الجبل الأسود وسويسرا وسيحرص الفريق على انتزاع النقاط الثلاث أمام بلغاريا اليوم.
وتلقى كابيلو دفعة قوية في ظل المستوى الرائع الذي ظهر به لاعبو مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي في بداية مشوار الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.
وقد يلعب جوليون ليسكوت لاعب سيتي بجوار جون تيري من تشيلسي في قلب دفاع إنجلترا كما قد يستعين كابيلو بزملائه جيمس ميلنر وجاريث باري وآدم جونسون في خط الوسط. وقال ليسكوت لموقع الاتحاد الإنجليزي على الانترنت: “ربما نتمتع بثقة أكبر من المعتاد بعد الطريقة التي بدأنا بها الموسم في أول ثلاث مباريات لنا، أعتقد أننا لعبنا جيداً”.
وفي الوقت الذي تبدو فيه تشكيلة كابيلو مليئة بلاعبين يتميزون بالسرعة والخطورة الهجومية تواجه بلغاريا صعوبات في ايجاد خليفة للمهاجم ديميتار برباتوف الذي اعتزل اللعب الدولي ولم يحرز الفريق أي هدف على أرضه بالتصفيات الحالية.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»