الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
«التعاون الإسلامي» تطالب بإجراء حاسم إزاء «الكيماوي»
29 أغسطس 2013 00:47

الرياض (وكالات) - جددت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي التي تضم 57 عضواً أمس، استنكارها وإدانتها للهجوم المريع بالأسلحة الكيماوية المحرمة دولياً والذي استهدف الغوطة بريف دمشق وأوقع خسائر بشرية فادحة وسط المدنيين، داعية إلى اتخاذ إجراء حاسم إزاء الهجوم الكارثي. وأكدت المنظمة في بيان «ضرورة تحميل الحكومة السورية المسؤولية القانونية والأخلاقية لهذه الجريمة البشعة»، ودعت مجلس الأمن إلى «اتخاذ موقف موحد إزاء هذه الجريمة النكراء ومرتكبيها»، مع التأكيد في هذا الشأن على الموقف الثابت حيال الحفاظ على وحدة سوريا واستقرارها. وأوضحت الأمانة العامة للمنظمة التي تتخذ من جدة مقراً لها، في بيان أن هذا الاعتداء يعد استخفافاً سافراً بجميع القيم الدينية والأخلاقية وتجاهلاً واضحاً للقوانين والأعراف الدولية، ويتطلب اتخاذ إجراء حاسم، داعية «إلى تقديم جميع أنواع الدعم للشعب السوري للدفاع عن نفسه، وتعزيز الجهود الدولية لمساعدته في الظروف الصعبة التي يمر بها».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©