الرياضي

الاتحاد

لوف: اللاعبون الشباب رفعوا مستوى المنافسة في تشكيلة «الماكينات»

لوف المدير الفني للمنتخب الألماني

لوف المدير الفني للمنتخب الألماني

لم يعد يفصل المنتخب الألماني لكرة القدم سوى نقطتين حتى يحجز مقعده في نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) بأوكرانيا وبولندا، ولا يزال أمامه ثلاث مباريات في المجموعة الأولى من التصفيات.
وبات المنتخب التركي الذي يحتل المركز الثالث برصيد عشر نقاط هو الفريق الوحيد في المجموعة الذي يمتلك فرصة انتزاع الصدارة من نظيره الألماني من الناحية الحسابية، حيث خاضت تركيا ست مباريات فقط وتتبقى لها أربع مباريات في المجموعة. ولكن فرصة حدوث هذا السيناريو تبدو مثل فرصة أذربيجان في التتويج بلقب البطولة الأوروبية. ويمكن أيضاً أن يتأهل المنتخب الألماني إلى النهائيات إذا خسر أمام ضيفه النمساوي اليوم في جلسنكيرشن، ولكن ذلك في حالة هزيمة المنتخب التركي أمام ضيفه الكازاخستاني.
ولكن أوليفر بيرهوف مدير المنتخب الألماني يتوقع نجاح لاعبيه في حصد ثلاث نقاط من مباراة النمسا وضمان التأهل إلى النهائيات بغض النظر عن نتائج تركيا. وقال بيرهوف: “الخطوة الأولى هي الفوز على النمسا وحسم الأمور، ليس من المسموح لنا ارتكاب الخطأ نفسه الذي ارتكبناه في عام 2007”. ففي التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2008) بالنمسا وسويسرا كان المنتخب الألماني متصدراً لمجموعته ثم تعادل في مباراتين وخسر مباراة أخرى ليفقد الصدارة ويخوض بعدها دوراً فاصلاً.
ويتوقع أن تشهد مباراة النمسا مشاركة لاعبين شبان مثل ماريو جوتزه “19 عاماً” لاعب خط وسط بوروسيا دورتموند وأندري شورل “20 عاماً” لاعب باير ليفركوزن. وقال لوف إنه سيراقب عن كثب لاعب خط الوسط لوكاس بودولسكي “26 عاماً” الذي يقدم عروضاً رائعة مع المنتخب الألماني الذي استفاد من جهوده في 90 مباراة، ومع ذلك لا يظهر بالإيقاع نفسه مع فريق كولون. وأضاف لوف: “سأدردش قليلاً مع بودولسكي، إنه يتمتع بإمكانات هائلة لكنه بحاجة إلى تقديمها”. واعترف لوف بأن المنافسة على المشاركة بالمنتخب تصبح أكثر صعوبة، وأضاف: “هناك لاعبون شبان عدة يتصارعون على مكان بالفريق وهذا رفع من حدة المنافسة”.
من ناحية أخرى، قال لوف إن فيليب لام سيظل قائداً للفريق، لكن المدرب اعترف بأنه مستاء من بعض النقاط التي وردت في الكتاب الذي نشره لام قبل أيام عن قصة حياته. والتقى لوف وجهازه الفني المعاون مع لام يوم الاثنين الماضي للتباحث بشأن الكتاب الذي وجه فيه مدافع فريق بايرن ميونيخ “27 عاماً” انتقادات لمدربين سابقين عدة من بينهم يورجن كلينسمان ورودي فولر اللذان دربا المنتخب الألماني قبل تعيين لوف في المنصب.
ومع ذلك قال لوف إنه لم يجر التناقش بشأن شارة القيادة، وأضاف أن لام لم يتناول في كتابه أي أمور داخلية بالمنتخب وأن بعض القضايا التي ذكرها كانت معروفة بالفعل. وأوضح لوف :”أبلغته بأنني مستاء لقيامه بالحكم على لاعبين ومدربين آخرين، لأنه ليس شأن أحد بعينه”.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»