الاتحاد

ألوان

حديقة الإمارات للحيوانات تحمي «المها أبو عدس» من الانقراض

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

تعمل «حديقة الإمارات للحيوانات» على الحفاظ على أنواع الحيوانات المهددة بالانقراض، ومنها المها أبو عدس التي صنفت حالتها «بالخطرة» وفقاً للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة (آي يو سي إن) ووفقاً لـ(آي يو سي إن)، حيث تم العثور على 3 فقط من حيوان (المها أبو عدس) في البرية.
والأسباب الرئيسة لانقراض هذا النوع، تتمثل في الصيد، فقدان مواطنها، وتدميرها، وفي الوقت الذي يعتبر هذا الحيوان مهدداً بالانقراض في مواطنها الأصلية، نجحت المحميات وبعض حدائق الحيوان، بتملك الكثير منها بهدف مكافحة عوامل انقراضها، ومن هذه الحدائق: «حديقة الإمارات للحيوانات» التي تضم حالياً 17 منها (4 ذكور، 8 إناث، و5 من صغار المها)، واستطاعت الحديقة إكثار هذا النوع بعد تبرع مواطن من الفجيرة للحديقة بأربعة منها (ذكر و3 إناث) عام 2013 ووصل عددها اليوم إلى 9 بعد برنامج التكاثر الذي بدأ في يناير 2016 وازداد عددها إلى 10 في شهر نوفمبر من عام 2016، إلى أن وصل حالياً إلى 17 منها، بينما شهدت الحديقة حالة وفاة واحدة.
وتوفر «حديقة الإمارات للحيوانات» حسب حارس المحمية هنري كايوندو وجبة الفطور لحيوان المها أبو عدس بكمية تصل إلى 15 كجم من الطعام، وفي وقت الظهيرة تأكل 4 كجم إضافية فقط، فضلاً عن تزويد الطعام الذي تأكله المها ببعض من الأدوية الوقائية ثلاثة أيام من الأسبوع، لتحصل المها على الفيتامينات والمعادن التي تحتاجها وتحميها.

اقرأ أيضا