الرياضي

الاتحاد

العراق بقيادة زيكو يستضيف الأردن

يستضيف العراق بطل آسيا لكرة القدم نظيره الأردني اليوم في أربيل (شمال البلاد) في الجولة الأولى من منافسات الدور الثالث ضمن تصفيات المجموعة الأولى المؤهلة إلى مونديال 2014 في البرازيل، وتلعب الصين مع سنغافورة في المجموعة ذاتها أيضاً.
وسبق لمنتخبين فقط من هذه المجموعة أن ذاقا طعم المشاركة في نهائيات كأس العالم، لكنهما خرجا من الدور الأول، العراق عام 1986 في المكسيك، والصين عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.
وتخوض المنتخبات الأربعة غمار الدور الثالث بعد أن تخطت عقبة الدور الثاني، فتغلبت الصين على لاوس (فازت ذهاباً 7 - 2 وإيابا 6 - 1)، وعبر العراق على حساب اليمن (2 - صفر وصفر - صفر)، واكتسح الأردن نيبال (9 - صفر و1-1)، واجتازت سنغافورة ماليزيا (5 - 3 و1 - 1). ومن المتوقع أن تكون بداية المنتخبين العراقي والأردني الطامحين لنتيجة جيدة نارية، خصوصاً أنهما رفعا قفاز التحدي من أجل الخروج بفوز ثمين من هذه الموقعة المرتقبة.
واللقاء هو الأول للمنتخب العراقي بقيادة البرازيلي زيكو بعد تعيينه مدرباً لأسود الرافدين قبل أيام قليلة خلفاً للألماني وولفجانج سيدكا، والذي يسعى هو الآخر في هذا الاختبار الأول إلى خطوة جيدة أولى في مهمته التي وصفها بأنها لا تخلو من صعوبة. ويخشى العراقيون من قدرة المنتخب الأردني الذي ظهر بصورة لافتة تعكس بأنه يعيش عهداً جديداً، كما حصل في نهائيات كأس آسيا الأخيرة، بقيادة مواطنهم ومدرب منتخبهم السابق عدنان حمد، الذي يعلق عليه الشارع الكروي الأردني الآمال في مواصلة المشوار صوب المونديال وتحقيق الحلم.
ويعول المنتخب العراقي الذي يخوض التصفيات المونديالية بوجوه تقليدية جلهم من المحترفين في قطر وإيران اهتماماً كبيراً على المساندة الجماهيرية في ملعب فرانسوا حريري. أما منتخب الأردن فخاض مباراتين وديتين في عمان، فتعادل مع تونس 3 - 3 وفاز على إندونيسيا 1 - صفر.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!