صحيفة الاتحاد

الرياضي

بالفيديو.. فريق أرجنتيني يستعير ملابس وأحذية ليخوض مباراة

تسببت بعض الوثائق المفقودة الخاصة برحلة الطيران، التي كانت من المفترض أن تقل فريق أتلتيكو توكومان الأرجنتيني إلى العاصمة الإكوادورية كيتو في وصوله متأخراً لما يقرب من ساعة تقريباً لملعب مباراته مع نادي ناسيونال الإكوادوري في بطولة كأس ليبيرتادوريس، التي لعبت أمس الثلاثاء.
وتلقى مشجعو النادي الإكوادوري بالإضافة إلى ألفين من أنصار نادي أتلتيكو توكومان في الساعة السابعة و15 دقيقة مساء، موعد انطلاق المباراة، نبأ وجود الفريق الأرجنتيني عالقاً مطار مدينة جوياكويل بالإكوادور، بداعي وجود مشكلات في الوثائق الخاصة برحلة الطيران.
ورغبة منهم في عدم تأخر الفريق عن اللحاق بمباراته في موعدها، اختار المسؤولون عن بعثة أتلتيكو توكومان فريقاً مكوناً من 16 لاعباً وقاموا بإرساله إلى كيتو على متن رحلة طيران أخرى، بيد أن الفريق الأرجنتيني لم يصل قبل انتهاء مدة التأخير المسموح بها والمنصوص عليها في اللوائح، والتي تمتد إلى 45 دقيقة.
وعلى الرغم من ذلك، قرر مسؤولو اتحاد أميركا الجنوبية «كونميبول» مع مسؤولي نادي ناسيونال الإكوادوري منح الفريق الأرجنتيني فرصة أكبر، تفادياً لإلغاء المباراة، وإفساد الأجواء الحماسية، التي كانت تعيشها الجماهير، والتي رفضت مغادرة الملعب،على الرغم من تأخر انطلاق المباراة.
ولم تكن هذه هي العقبة الوحيدة، التي شهدتها المباراة، ولكن فجر الفريق الأرجنتيني أزمة جديدة، بعد أن ترك زيه الرسمي في أمتعته المشحونة على متن الرحلة الأولى.
ونجح مسؤولو الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، الذين كانوا متواجدين في ملعب المباراة في حل هذه المشكلة، عن طريق إعطاء لاعبي أتلتيكو توكومان القمصان والأحذية الرياضية للمنتخب الأرجنتيني للشباب تحت 20 عاما، الذي كان متواجدا في كيتو لخوض منافسات بطولة أميركا الجنوبية للشباب.
هذا بالإضافة إلى عرض سخي آخر من نادي ناسيونال، الذي أكد أنه على الاستعداد لمنح لاعبي الفريق الأرجنتيني قمصانه الاحتياطية من أجل إقامة المباراة.
وخرجت الحافلة، التي كانت تقل بعثة أتلتيكو توكومان من المطار إلى ملعب المباراة في حراسة سيارات الشرطة لتسهيل وصولهم وتفادي إهدار مزيد من الوقت.
وتلقى لاعبو أتلتيكو توكومان لدى وصولهم لملعب المباراة تصفيقاً حاراً من قبل جماهيرهم، التي كانت تظن أن المباراة في طريقها للإلغاء.
وعلى وجه السرعة، ارتدى لاعبو أتلتيكو توكومان قمصان منتخب بلادهم للشباب وبدأوا على الفور عمليات الإحماء، ليخوضوا المباراة بعد ساعة و40 دقيقة من موعدها الأصلي.
وفاز أتلتيكو توكومان بالمباراة بهدف نظيف سجله اللاعب فيرناندو زامبدري في الدقيقة 63 برأسية.