السبت 28 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
مستشفى الجامعة بالشارقة يعالج صداع «الشقيقة» بحقن البوتكس
28 أغسطس 2013 23:46
تحرير الأمير (الشارقة)- أحرز مستشفى الجامعة في الشارقة تقدماً ملحوظا ولافتا في علاج مرض صداع الشقيقة المزمن بواسطة الحقن بجرعات البوتكس، إذ تمكن الطاقم الطبي في مستشفى الجامعة بالشارقة من التعامل مع العديد من الحالات المرضية المتقدمة للمرض، حيث تعد الإمارات من أوائل الدول التي تطبق هذه التقنية الطبية في المنطقة. ويتم العلاج عبر تحديد طبيعة الجرعات بالبوتكس، وكمياتها، والجلسات العلاجية الخاصة بالمرض، ومتابعة تطوراته وآثاره في تخفيف الآلام مما اسهم في تنشيط الاستجابة وتخفيف الألم وإيقافه لإحدى المريضات بعد أن كانت تعاني من اضطرابات صداع الشقيقة بشكل شبه يومي. وقالت الدكتورة سوزان إبراهيم نوري استشارية أمراض المخ والأعصاب، والمتخصصة في مرض التصلب المتعدد إن هذا العلاج حقق نسبة استجابة كاملة لدى المعالجين، إن من شأن العلاج الجديد تخفيف الآلام التي يخلفها هذا المرض في الشخص، مثل اضطراب الرؤية، والتحسس من الصوت والضوء، والغثيان، وغيرها من الأعراض الأخرى، مؤكدة ان التجارب أثبتت مقدرة العلاج الجديد على إيقاف هذه الاعراض، وهو ما يسهم في رفع انتاجية الفرد، ودعم مجالات الاستقرار الأسري والوظيفي والمجتمعي. وأوضحت الدكتورة سوزان إبراهيم نوري استشارية أمراض المخ والأعصاب ان فكرة علاج صداع الشقيقة بالبوتكس تركز حول إعطاء المريض جرعات ثابتة في 31 نقطة بالرأس والرقبة والكتفين، وهو علاج أجيز بناء على بروتوكول هيئة الأغذية والدواء في الولايات المتحدة بناء على نتائج دراسات أثمرت عن تحقيق تقدم في العلاج”. وأضافت: “تبدأ آثار العلاج بعد مضي بين 7-10 أيام من أخذ الجرعة، وتسهم هذه الخطوة في إيقاف مشكلات صداع الشقيقة لفترة تصل إلى 3 أشهر قبل أن يتحلل البوتكس خلال الفترة المذكورة، ليتم تناول جرعة أخرى لتحقيق نتائج أفضل، مشيرة الى أن اختيار البوتكس تم باعتباره علاجاً آمنا بلا مضاعفات، وأثبت نجاحه في علاج حالات إصابة تيبس العضلات من آثار الجلطات الدماغية، وإصابات الحبل الشوكي في الطرق، وشلل الوجه النصفي وعدم تناسق حركة عضلات اليد.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©