الاقتصادي

الاتحاد

الذهب يتماسك قرب 1822 دولاراً

تماسكت أسعار الذهب في أوروبا أمس، لتنتعش من خسائرها السابقة، وذلك بعد تراجع أسواق الأسهم الأوروبية عند الفتح ومع توقع المستثمرين لجولة جديدة من إجراءات التيسير الكمي من جانب مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي).
وسجل الذهب في أغسطس الماضي أكبر ارتفاع شهري منذ نوفمبر 2009 بعدما أثارت بيانات اقتصادية ضعيفة تكهنات بأن “الاحتياطي الفيدرالي” قد يطبع المزيد من النقود لدعم الاقتصاد المتهاوي.
واستقر سعر الذهب في السوق الفورية على 1822,74 دولار للأوقية (الأونصة) في (الساعة 09,07 بتوقيت جرينتش)، بعد أن تراجع إلى مستوى 1814,34 دولار للأوقية أمس الأول في آسيا، لكنه انتعش، إذ أشار ضعف أسواق الأسهم إلى تراجع الإقبال على الأصول التي يعتقد أنها تنطوي على مخاطر أعلى في أوروبا.
ولم تشهد أسعار الفضة تغيراً يذكر متمشية مع الذهب، فارتفع سعرها 0,1% إلى 41,51 دولار للأوقية. وأظهرت بيانات صدرت الأربعاء ارتفاعاً في إنتاج المكسيك من الفضة بما يزيد على 300 ألف كيلو جرام فقط. وأصبحت المكسيك الآن أكبر منتج للفضة متجاوزة بيرو. وارتفع سعر البلاتين في السوق الفورية 0,2% إلى 1843,15 دولار للأوقية. كما ارتفع البلاديوم 0,2% إلى 779,93 دولار للأوقية.

اقرأ أيضا

كازاخستان تدعو لمشاركة أوسع في خفض إنتاج النفط