الاقتصادي

الاتحاد

ارتفاع أسعار المستهلكين في كوريا الجنوبية خلال أغسطس

متسوقة كورية في مركز تجاري بوسط سيؤول

متسوقة كورية في مركز تجاري بوسط سيؤول

ارتفعت أسعار السلع الاستهلاكية في كوريا الجنوبية خلال أغسطس في وتيرة هي الأسرع منذ ثلاث سنوات ما أدى لتزايد مخاوف الضغوط التضخمية بالرغم من مساعي الحكومة للحد من ارتفاع الأسعار.
وذكرت وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية أنه طبقاً لتقرير مكتب الإحصاء الكوري زاد مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 5,3% في ذلك الشهر مقارنة بالشهر نفسه من السنة الماضية عندما بلغ 4,7%. يعتبر هذا الرقم هو الأعلى منذ أغسطس 2008 عندما ارتفعت الأسعار بنسبة 5,6%. كما يعتبر الشهر الثامن الذي تشهد فيه السلع الاستهلاكية زيادة على نحو متواصل فاقت الأرقام التي حددتها الحكومة بنسبة 4% لهذا العام. وقفز التضخم الأساسي، الذي يستبعد تكلفة الغذاء والطاقة المتقلبة، بنسبة 4% مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي ليكون الأعلى منذ 28 شهراً، كما يعتبر أعلى من نسبة 3,8% المسجلة في يوليو.
إلى ذلك، قالت وزارة المالية الكورية الجنوبية إن البلاد تسعى إلى تحقيق ميزانية متوازنة في عام 2013 وذلك في إطار مساعي الحفاظ على السلامة المالية للبلاد. وأوضحت الوزارة أن الحكومة ستقوم بالحد من نمو الإنفاق السنوي إلى ما بين 4% و5% والحفاظ على نمو الدخل المالي الذي يبلغ 7% خلال الفترة من عام 2011 إلى عام 2015، وفقاً لخطة الإدارة المالية على المدى المتوسط.
وأضافت أنه وفقاً للخطة، التي تم تقديمها إلى البرلمان، سيتم زيادة إنفاق الحكومة لعام 2011 من 323 تريليون وون (302,9 مليار دولار) إلى 328 تريليون وون، بينما سيبلغ عائدها ما يتراوح بين 202 تريليون وون و207 تريليون وون في العام القادم.
وذكرت وكالة أنباء “يونهاب” أن رقم الإنفاق يعتبر أعلى من ميزانية هذا العام التي تبلغ 309,1 تريليون وون إلا أنه اقل من 332,6 تريليون الذي طالبت به الوزارات والوكالات الحكومية للعام القادم في يونيو الماضي.

اقرأ أيضا

سياسات أبوظبي تحصن اقتصاد الإمارة