الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
اللجنة العليا لـ «صيف بلادي» تشدد على الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة
اللجنة العليا لـ «صيف بلادي» تشدد على الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة
28 أغسطس 2013 23:42

دبي (الاتحاد) - أكد خالد المدفع رئيس اللجنة العليا المشرفة على البرنامج الوطني صيف بلادي 2013 التزام المراكز كافة بتوجيهات اللجنة بالاهتمام بأنشطة ذوي الاحتياجات الخاصة و تنظيم فعاليات خاصة بهم تتناسب ومستوياتهم، إضافة إلى التركيز على انضمامهم للأنشطة الترفيهية والرحلات، مؤكدا اكتشاف العشرات من المواهب الفنية والرياضية وفي مجال التراث من المنضمين منهم إلى الفعاليات في العام الحالي و السنوات الماضية. جاء ذلك خلال تفقد اللجنة العليا المشرفة على برنامج صيف بلادي 2013 مركز كشافة دبي مساء أمس الأول بمشاركة الدكتور حبيب غلوم نائب رئيس اللجنة المنسق العام للفعاليات، وجمال الحمادي نائب المنسق العامة وبحضور اللواء عبد الرحمن محمد رفيع، مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي، نائب رئيس جمعية كشافة الإمارات، رئيس مجلس إدارة مفوضية كشافة دبي، حيث تابعت اللجنة الأنشطة الرياضية والثقافية والترفيهية بالمركز، والتي ضمت فعاليات رياضية كالرماية والغطس والكاراتيه وتنس الطاولة وكرة القدم وألعاب الدفاع عن النفس، إضافة إلى الأنشطة العلمية بالتعاون مع النادي العلمي، إلى جانب الأنشطة الترفيهية والمسابقات، وفي نهاية الجولة كرمت اللجنة المتميزين في كافة الأنشطة. و قال المدفع إن أهمية الجولات التفقدية التي بدأت مع بداية الأسبوع الثاني من البرنامج الوطني صيف بلادي تأتي للوقوف على مدى تحقيق البرنامج الوطني لأهدافه الاستراتيجية، والتعرف على آراء المشاركين من الطلبة وأولياء أمورهم حول ما يقدمه البرنامج الوطني من أنشطة وفعاليات وبرامج، مؤكدا أن الهدف من البرنامج الصيفي ليس شغل اوقات فراغ الطلبة في الإجازة الصيفية فحسب وإنما صقل مهاراتهم واكتشاف إبداعاتهم ومواهبهم، وزرع قيم الولاء والانتماء للوطن والقيادة الرشيدة في نفوسهم، “وهو ما نراها متحققاً في المراكز كافة التي زارتها اللجنة حتى الآن”. وأكد أن كافة المراكز المشاركة في الفعاليات تبذل جهودا كبيرة لتقديم الأفضل لكافة الطلبة والطالبات على فترتين يوميا، مبدياً تقديره لكافة الشركاء الذين تجاوز عددهم 25 مؤسسة وهيئة لما قدموه من إضافة حقيقية لصيف بلادي، مثنياً على النادي العلمي الذي دعم بكوادره المدربة والمتطوعين الفعاليات والأنشطة العلمية والحرفية بعدد من المراكز منها كشافة دبي، وهو ما انعكس إيجابيا على مستوى الطلبة المشاركين في تلك الفعاليات، وإنتاجهم الفني والحرفي المتميز. وأكد على ان تنوع البرامج والدورات والمسابقات في مجالات التراث والثقافة والرياضة والفنون، والرحلات تأتي جميعا لتلبية احتياجات كافة الفئات العمرية للمشاركين التي يراعيها صيف بلادي في كافة المراكز المشاركة والتي يزيد عددها على 55 مركزا، مشيدا بالإقبال الكبير من جانب الطلبة على كافة الأنشطة. ورفع أسمى آيات الشكر والعرفان إلى قيادتنا الرشيدة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله لدعمهما ورعايتهما لهذا العمل الشبابي الكبير الذي عكس الرؤية الثاقبة ببناء جيل من الشباب المتسلح بالمعرفة والقادر على الإبداع في مجتمع والمرتبط بهويته الوطنية، مؤكدا أن المتابعة المستمرة من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع للبرنامج الوطني صيف بلادي الذي برعايته، الدافع الرئيسي للقائمين على البرنامج لبذل المزيد من الجهود لتحقيق أفضل النتائج الممكنة. وتقدم اللواء رفيع بجزيل الشكر والعرفان إلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، تقديراً لدعمه اللامحدود للأنشطة الشبابية وحرصه الشديد على دعم الحركة الكشفية في شتى المجالات بالدولة. توفير كافة المتطلبات اللازمة لنجاح الأنشطة الصيفية قال الدكتور العطار نائب رئيس اللجنة المنسق العام للفعاليات أن الإستراتيجية التي وضعتها اللجنة موضع التطبيق في الدورة السابعة للبرنامج الوطني نجحت في اجتذاب آلاف الطلاب والطالبات من المواطنين والمقيمين في جميع أرجاء الدولة إلى مراكز صيف بلادي، مشيرا إلى أن كافة النتائج تشير إلى الرضا الكامل من الطلبة وأولياء الأمور عن الفعاليات بشكل عام، موضحاً أن البرنامج الوطني وفر خلال الأسابيع الثلاثة الماضية جميع المتطلبات اللازمة لنجاح الأنشطة الصيفية في 55 مركزاً على مستوى الدولة شاملة جميع المناطق الجغرافية في الإمارات لمختلف الأعمار والفئات الطلابية في هذه المناطق. وأضاف أن هذه الدورة السابعة للبرنامج الوطني صيف بلادي ، وعليه فإن اللجنة امتلكت الخبرة الكافية للتطوير والتحسين في هذا البرنامج بعد عملية تقييم شاملة قامت بها اللجنة للبرامج الصيفية كافة في الدولة للسنوات الماضية، حيث وجدت اللجنة من الضروري زيادة التنوع في الأنشطة الصيفية المطروحة لجذب المزيد من الطلاب في مراحل سنية مختلفة للمشاركة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©