الجمعة 27 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
«فاوستي» تعرض بنادقها في معرض «الصيد والفروسية» بأبوظبي
«فاوستي» تعرض بنادقها في معرض «الصيد والفروسية» بأبوظبي
29 أغسطس 2013 12:28
تشارك شركة “فاوستي” الإيطالية العالمية في المعرض الدولي للصيد والفروسية (أبوظبي 2013) الذي يقام خلال الفترة من 4 ولغاية 7 سبتمبر المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. وتعتبر شركة “فاوستي” من الشركات التي لها حضور قوي في المعرض بدورته الحادية عشرة، وذلك لدورها البارز في عرض أهم ما توصلت إليه التكنولوجيا في تصنيع بنادق الصيد والبنادق الرياضية، حيث تقدم “فاوستي” بندقيتين متميزتين من النسخة الخاصة للسيناتور “طراز 10” و”طراز 11”، تمثلان امتدادا لجميع النماذج الاستثنائية والمتقنة التي بدأت الشركة بتصنيعها منذ عام 1948، مستندة بذلك على فلسفتها في العمل واعتمادها على أفضل وأحدث الأجهزة والمعدات مع نخبة من أمهر الحرفيين في المنطقة، بمن فيهم النقاشون. ومن بين المقتنيات التي ابتكرتها “فاوستي” بنادق الصيد ذوات الفوهتين الأفقيتين والعموديتين، والتي يتم تصنيعها لتلبية الاحتياجات التفصيلية والصعبة للصيادين والرماة. كما تولي “فاوستي” لجمال البندقية اهتمامها الخاص، وذلك بإضفاء الانسجام على الأشكال وإيلاء عناية كبيرة بكل التفاصيل الصغيرة، معتمدة في ذلك على الكثير من الحرفيين الذين يعملون بجد في تركيب القطع وتجميعها بالإضافة إلى النقاشين، ومع ذلك ترى” فاوستي” أن الجانب الجمالي المرتبط بقطعة ما لا يكتمل إلا باكتمال ما تحتاجه البندقية من دقة ومتطلبات ميكانيكية. وتقول باربرا إحدى بنات مؤسس الشركة الراحل إن تصنيع البندقية الخفيفة يتم بعد إخضاعها للمعايير والاختبارات اللازمة، والتي تضمن تصنيع بنادق ذات كفاءة عالية وأداء متميز وهذا ما يتضح في عدد ساعات العمل والمراحل التي يتطلبها تصنيع منتجاتها، مما يؤكد حجم الجهود التي تبذلها “فاوستي” لتقديم بنادق فريدة تجمع بين الخشب الصلب والتكنولوجيا المتقدمة، حيث يوجد حوالي 90 مرحلة للتصنيع بالآلات تتطلب على الأقل 13 مستوى للتحكم عالي الدقة، إضافة إلى التدخل اليدوي الذي قد يستغرق 350 ساعة عمل، والنقش الذي يتطلب وحده ما بين 300 و500 ساعة عمل على النقوش الكلاسيكية للبندقية الخفيفة، وقد يتجاوز 700 ساعة في حالة الطلبات الخاصة من الزبون. أما عن التحف الفريدة التي ستبرزها “فاوستي” في المعرض الدولي للصيد والفروسية (أبوظبي 2013) “السناتور” من طراز 11 وطراز 12 واللتين تعتبران من القطع الفنية المعبقة برائحة الفن الإيطالي، مع حرفية عالية المستوى في الصنع، حيث إن لهذه البندقية ذات “الفوهتين الأفقيتين” و”القفل الجانبي والقياس 12” رشاقة أخاذة مع نظام فعال للإقفال الجانبي يمكن فصله يدويا، كما يتضح أن طريقة تركيب هذه البندقية بقيت كما هي دون أن تتغير على مر الأجيال بالرغم من استخدام أحدث الوسائل التكنولوجية في تصنيعها. وتذكر “فاوستي” أن درجة الدقة في تصنيع هذه البندقية تتضح عند النظر إلى بعض الملامح التقنية حيث تمتلك “السناتور” بيت النار المصنوع من الصلب، والأقفال الجانبية لها اَلية عمل تقوم على ما يشبه المسامير المترابطة. أما “السبطانتان” فيتحكم بهما نظام معزز للحماية يضمن تركيزا تاما للأسطوانتين، إضافة إلى “السبطانتين” المطليتين بالكروم المقاوم للصدأ، كما أن القفل الجانبي يمكن تجميعه يدويا على نحو كامل للحصول على الوزن الصحيح للزناد والمطلوب من قبل الزبون. وتعلن “فاوستي” أن للزبون الحرية في اختيار نوع النقش المطلوب، بدءا من الأشكال الوردية والدائرية إلى الزخرفة النباتية أو مشاهد الصيد، كما يمكن وضع نقوش على البندقية الخاصة على شكل حروف وصور شخصية ومواعيد تذكرك بأحداث معينة. ويذكر أن المعرض الدولي للصيد والفروسية ينظمه نادي صقاري الإمارات وشركة «إنفورما» للمعارض، وبدعم كل من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في إمارة أبوظبي، هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ومهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، ومجلس أبوظبي الرياضي، وشريك قطاع أسلحة الصيد «توازن»، وقناة سكاي نيوز- عربية ناقلاً للحدث.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©