الاتحاد

الإمارات

إنجاز محال تجارية وخدمات في مدينة زايد بالظفرة

 المحال الجديدة (من المصدر)

المحال الجديدة (من المصدر)

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

أنجزت بلدية منطقة الظفرة مشروع منفذ تجاري بمدينة زايد يضم أربعة محال تجارية، بالإضافة إلى إنشاء مدخل ومخرج ومواقف سيارات وأعمال تجميل طبيعي ومبنى خدمات في حوض غرب 17 بمدينة زايد.
ويهدف المشروع الذي تبلغ تكلفته 8.7 مليون درهم إلى توفير سهولة ورفاهية العيش لسكان الأحواض المجاورة، ويغطي المشروع مساحة كلية 3735 متراً مربعاً، منها 468 متراً مربعاً للمبنى الرئيس، ومبنى الخدمات بمساحة 103 أمتار مربع، والمتبقي مواقف للسيارات بـ38 موقفاً ومساحة للتجميل الطبيعي.
ويأتي تنفيذ المشروع في إطار سعي بلدية منطقة الظفرة لتوفير المرافق الخدمية اللازمة للسكان والمساهمة في دفع عجلة النمو الاقتصادي وتشجيع النشاطات التجارية وتوفير البيئة المناسبة لها، حيث يوفر المشروع محلاً تجارياً بتصميم حضاري ومميز، يتماشى مع أفضل المواصفات ومعايير الإنشاء والبناء والاستدامة لحكومة أبوظبي، ويوفر المحل مكاناً جاذباً لمحال البيع بالتجزئة اللازمة.
وأشادت بلدية منطقة الظفرة بدعم قيادتنا الرشيدة وحرصها على توفير أفضل الخدمات وسبل الحياة الكريمة لأهالي منطقة الظفرة، وانطلاقاً من رؤية البلدية الرامية إلى توفير نظام ذي كفاءة عالمية يحقق التنمية المستدامة المنشودة ويعزز معايير جودة الحياة في إمارة أبوظبي وتوفير متعة وسهولة العيش لسكان منطقة الظفرة في ظروف جاذبة تتميز ببيئتها الصحية ومظاهرها الحضرية، من خلال توفير بنية تحتية وخدمات بلدية مميزة.
وتحرص بلدية منطقة الظفرة على توفير كافة الخدمات والاحتياجات التي تلبي متطلبات السكان وتحقق الرفاهية لهم في كافة مدن المنطقة من خلال المشاريع المختلفة التي يتم تنفيذها في كل من مدينة زايد وغياثي والسلع وجزيرة دلما والمرفأ وليوا، وكانت البلدية قد انتهت خلال العام الجاري من تنفيذ مشروع مول بدع المطاوعة بمدينة غياثي بتكلفة بلغت 19.5 مليون درهم، ويضم المشروع 28 محلاً تجارياً مختلفاً، إضافة إلى خدمات أخرى وسكن للموظفين ومصلى للرجال، وآخر للنساء مع خدمات البنية التحتية.
ويهدف المشروع إلى توفير مكان للتسوق لسكان بدع المطاوعة ليخفف عنهم عناء السفر وقطع مسافات طويلة للتسوق في مدينة غياثي والمناطق المجاورة لها، حيث يوفر المول متطلبات وحاجات السكان، ومن المتوقع أن يتم الافتتاح خلال الفترة القادمة.
ويأتي تصميم المول وفقاً للهوية المعمارية والثقافية للمباني بإمارة أبوظبي، ويسهم في إثراء تراثها وارثها الحضاري، ويتماشى مع معايير الاستدامة، إضافة إلى توفير مستوى عال من الخدمات، بما يضمن جودة الحياة لجميع السكان.

اقرأ أيضا

الإمارات الأولى عربياً والـ 26 عالمياً بتقرير المساواة بين الجنسين