أشاد سعادة وليام سوينج المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة بالدور المتميز الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة في قطاع الإغاثة والتطوير، مؤكدا أهمية مؤتمر ومعرض "ديهاد" باعتباره منبرا دوليا يجمع المنظمات الإنسانية والدولية والمحلية والإقليمية كافة تحت سقف واحد.

وأعرب سعادته عن إعجابه بما تقوم به المؤسسات والمنظمات الإماراتية التي تعنى بالإغاثة والتطوير مثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الإنسانية للأعمال الخيرية والإنسانية وغيرها وذلك لما تقدمه من عون ومسانده لكل الدول التي تعاني من كوارث أو بحاجة إلى إغاثة عاجلة بغض النظر عن الظروف الموجودة.

جاء ذلك خلال الزيارة الرسمية التي قام بها وفد رسمي من معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير "ديهاد" إلى مقر الأمم المتحدة في جنيف الأسبوع الماضي لمناقشة جدول أعمال الدورة الثالثة عشرة من المؤتمر مع عدد من رؤساء المنظمات التابعة للأمم المتحدة ودعوتهم للمشاركة في المؤتمر والمعرض العام القادم.

ترأس الوفد الدكتور عبد السلام المدني الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض "ديهاد" و"ديساب" يرافقه سعادة السفير جيرهارد بوتمان كرامر مدير "ديهاد" والمجلس الاستشاري العلمي العالمي "ديساب" .

وتهدف الزيارة إلى دعوة بعض الشخصيات الهامة في الأمم المتحدة للتحدث في مؤتمر "ديهاد" العام القادم إضافة إلى تقديم دعوة رسمية للمنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة للمشاركة في المعرض المرافق.

ويعتبر "مؤتمر ومعرض ديهاد" من أبرز الملتقيات العالمية المتخصصة في قطاع الإغاثة والتطوير والذي يقام سنويا تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

ويجذب المؤتمر جميع العاملين في قطاع التنمية والإغاثة والتطوير من الشرق والغرب كونه الملتقى الأبرز لتبادل الخبرات بين العاملين في هذا القطاع إضافة إلى ترويج وتطوير طرق الإغاثة والاستجابة إلى الكوارث والطوارئ التي تحدث في مختلف أنحاء العالم.

والتقى الدكتور عبد السلام المدني أيضا، خلال زيارته، كلا من سعادة الحاج آس سي الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر وسعادة وليام سوينج المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة وعدد من المسؤولين في هيئات ومنظمات الأمم المتحدة.

وقدم الشكر خلال اللقاءات على مشاركتهم الدائمة ودعمهم المستمر لمؤتمر ومعرض "ديهاد" وقام بدعوتهم للمشاركة في الدورة الثاثة عشرة من "ديهاد" العام القادم.

وأكدت غالبية المنظمات والمؤسسات التابعة للأمم المتحدة حضورها ومشاركتها في المؤتمر والمعرض وتم تنسيب عضو منتدب دائم للمشاركة في اجتماعات اللجنة العلمية "ديساب" والتي من المتوقع أن تعقد اجتماعها القادم في اكتوبر المقبل.

وزار الوفد المقر الدائم لبعثة الإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة في جنيف والتقى سعادة عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة في جنيف وأطلعه على أجندة الزيارة والإنجازات التي حققها مؤتمر ومعرض "ديهاد" منذ انطلاقته إضافة إلى دعوته لحضور الدورة الثالثة عشرة من "ديهاد" بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض ما بين 21 و 23 مارس المقبل.