الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
القادسية بطل «السوبر» للمرة الثالثة في تاريخه
القادسية بطل «السوبر» للمرة الثالثة في تاريخه
28 أغسطس 2013 22:48

حصل القادسية على كأس السوبر الكويتي لكرة القدم للمرة الثالثة في تاريخه بعد تغلبه على الكويت بطل الدوري بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في اللقاء الذي جرى مساء أمس الأول في حضور 5 آلاف متفرج فقط. جاءت المباراة جيدة المستوى من الجانبين، وبذل اللاعبون جهداً كبيراً، ونال القادسية الفوز نتيجة التفوق الخططي في الوقت الإضافي مستغلاً عدم الالتزام الدفاعي لفريق الكويت الذي تراجع معدل لياقة لاعبيه البدنية بعد الجهد الكبير المبذول منهم في الوقت الأصلي. كان الكويت هو الأفضل خلال الوقت الأصلي من المباراة بفضل الانتشار الجيد وترابط خطوطه، وبرز منه وليد علي وروجيرو وجراح العتيقي ومصعب الكندري حارس المرمي، وشاركهم التألق في الشوط الثاني فهد العنزي الذي انطلق في الجهة اليسري وازعج كثيراً دفاع القادسية. وقد أهدر عصام جمعة اكثر من فرصة لاحت للأبيض لعدم التوفيق، وكذلك عبدالهادي خميس في الشوط الثاني. وكان القادسية أفضل في الشوط الأول ثم في الوقت الإضافي، ووضح أن التغييرات الذكية التي لجأ إليها المدرب محمد إبراهيم منحت الأصفر التماسك، وأعطته القوة لتحقيق الانتصار المطلوب. افتتح التسجيل صالح الشيخ في الدقيقة السابعة من الوقت الإضافي الأول من هجمة جهة اليسار قادها بدر المطوع حيث مرر الكرة إلى داخل منطقة الجزاء فوتها سيف الحشان إلى صالح الشيخ المنفرد ليسددها مباشرة اصطدمت في القائم الأيمن لمرمى الكويت وتحولت إلى داخل شباك مصعب الكندري هدفاً أول للقادسية. وبعد ثلاث دقائق فقط، هاجم الكويت بكل خطوطه ووصلت الكرة إلى عبد الهادي خميس غير المراقب داخل منطقة جزاء القادسية ليسدد كرة أرضية زاحفة بيسراه على يسار نواف الخالدي مسجلاً هدف التعادل. وازدادت المباراة إثارة في الشوط الإضافي الثاني، ومن هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 110 مرر المطوع كرة إلى سيف الحشان في عمق دفاع الكويت ليمرر مباشرة إلى فهد الانصاري المندفع من الخلف ليسدد بباطن قدمه اليمنى على يسار مصعب الكندري محرزاً الهدف الثاني للقادسية. وجاء دور بدر المطوع ليترك بصمته على المباراة، عندما استحوذ على الكرة خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 115، لينطلق بها ويراوغ حسين بابا وينفرد بالكندري ويسدد في الشباك محرزاً الهدف الثالث للقادسية ليؤكد فوز الأصفر بالكأس الغالية. عقب المباراة.. خرجت تصريحات محمد إبراهيم المدير الفني للقادسية هادئة ومتواضعة واعترف بأن الكويت كان الأفضل لاسيما في الوقت الأصلي من المباراة، وقال: اضطررت للجوء إلى التغييرات في التشكيلة والأسلوب والخطة بسبب عدم تراجع اللياقة البدنية للاعبي القادسية الأساسيين فأشركت سيف الحشان، وصالح الشيخ وطلبت منهما التزام الأطراف، والدفع بكيتا في مركز الوسط المتأخر بمساعدة من سلطان العنزي فتحسن الأداء وجاءت الأهداف الثلاثة، وساعد على ذلك خبرة اللاعبين خصوصاً بدر المطوع ومساعد ندا. من جانب آخر، ثارت أزمة بعد اللقاء عندما اختير وليد علي نجم الكويت ليكون لاعب المباراة الأول، حيث لم يخرج لتسلم جائزته، مما جعل اللجنة المسؤولة تسرع باختيار مساعد ندا لاعب القادسية بدلاً منه لتسلم الجائزة، وبعدها احتج إداريو الكويت، إلا أن اللاعب أكد أنه لم يبلغ عند خروجه بأنه الفائز بالجائزة، الأمر الذي اعتبره الجهاز الإداري لفريق الكويت بأنه متعمداً خصوصاً أن وليد بالفعل كان متألقاً وأبرز نجوم اللقاء.

المصدر: الكويت
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©