الاتحاد نت

الاتحاد

سعوديون غاضبون من إلغاء حفل نصير شمة

أثار إلغاء حفل عازف العود العراقي نصير شمة في السعودية، ردود فعل واسعة بين جمهور "تويتر" السعودي، الذي أبدى أغلبه احتجاجه وتباينت التفسيرات حول سبب الإلغاء.

وأعلن نصير شمة، على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن قرار المنع لأسباب تتعلق بعدم استكمال إجراءات السفر، حيث كتب "تحياتي لكل أصدقائي.. لقد تم ألغاء حفلاتي بالسعودية لعدم أستكمال أجراءات السفر، لذلك اعتذر ممن حجز فندق أو طائره أو الغى سفرة له بانتظار الحفل.. الأمر خارج عن ارادتي".

وشهد موقع "تويتر" ردود فعل مختلفة بعد قرار إلغاء الحفل، الذي كان من المقرر اقامته تحت رعاية شركة "أرامكو للنفط".

وكتب ريان الفاضل، متهكماً، " فقط فى السعودية نصير شمة ما بيأخد تأشيرة زيارة بينما ماجد المهندس يأخذ الجنسية".

وكتب خالد "نحن بحاجة لمعرفة طرب من نوعية الشكشكة طالما طرب من نوعية نصير شمة لم يتاح لنا فى أوطاننا". وتسأل عبد الرحمن الشهري "في القاهرة بإمكانك أن تحضر أكثر من حفلة لنصير شمة خلال شهر واحد بلا فيزا أو خرابيط.. الغريب لماذا يجهد نصير أوتاره في الصحراء".

وكتب مشارك، متهكماً، "الله أكبر يا نصير شمة.. هل تعلم أن البعض لدينا لو ماتت عنزة على حدود السعودية قالوا إنها عنزة ثورية ولم تناسبها طبيعة المملكة فماتت".

وأبدى بو سليمان دهشته من موقف بعض المتشددين دينياً، قائلاً: "بعض المشايخ بتويتر صعب تفهمه.. الحين حفلة نصير شمة شر وحرام.. طيب حفلات الجنادري ليش ما تسمعلهم صوت فيها".

وكتب علي "إلغاء حفل نصير شمة المقرر خلال ايام العيد بأرامكو وذلك بسبب بعض المحتسبين.. عذراً للفنان الكبير فهناك من يحارب كل ما هو راق".

وكتب تركى "ملاحظ كثيراً أن سعوديين من إللي يسوقون الثقافة علينا قالبينها مناحة علشان نصير شمة الغيت حفلته ليش؟".


وقال نعيم تميم "لا يدع بعض قوم (تويتر) فرصة للنيل من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وكان آخرها إلصاق إلغاء حفل نصير شمة بهم ظلماً وعدواناً".

وذكرت بعض المواقع الالكترونية السعودية، أن بعض اللجان الاحتسابية عقدت اجتماعاً لرفع خطاب للجهات المسؤولة بهدف إيقاف الحفل، الذي يحرض من وجهة نظرهم على الاختلاط ويخالف شرع الله. وقامت هذه اللجان بكتابة خطاب وجمع توقيعات رجال الدين بهدف إلغاء الحفل.

ويأتى الاعتراض على إقامة حفل فني ضمن سلسلة من الاعتراضات من قبل بعض "المحتسبين" على الفعاليات الثقافية التي تشهدها السعودية، كان أبرزها في مارس الماضي، عندما اعتراض بعض المتشددين على معرض الرياض الدولي للكتاب على اعتبار أنه اختلاطاً يؤدي للانفلات اللاخلاقي.

اقرأ أيضا