الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
الشارقة يستضيف المحرق البحريني ودياً الأحد
28 أغسطس 2013 22:44

دشن الشارقة المرحلة الأخيرة من الإعداد للموسم الجديد، والتي يبدأه الفريق من الجولة الثانية لكأس المحترفين أمام الجزيرة يوم 8 سبتمبر المقبل، بعدما أبعدته القرعة عن ضربة البداية في الجولة الأولى، وعاد «الملك» إلى التدريبات مساء أمس على «الملعب البيضاوي» بعد عودته من المعسكر الخارجي بألمانيا، وقاد التدريبات التي جرت على الملعب الرئيسي، المدرب بوناميجو، بمشاركة جميع اللاعبين، باستثناء صالح بشير الذي عانى خلال الأيام الماضية، من إصابة بسيطة، أجرى على أثرها الجهاز الطبي له الفحص اللازم الذي أكد تعافيه تماماً، على أن يشارك في التدريبات اليوم، وعبد الله غانم المنضم لمعسكر منتخب الشباب في هولندا. وبدأت الحصة التدريبية باجتماع الجهاز الفني باللاعبين ثم تدريبات اللياقة البدنية والأحمال، إلى جانب التقسيمة التي ركز خلالها المدرب على تطبيق بعض الجمل التكتيكية، على الجوانب الهجومية والدفاعية، بجانب تدريبات حراس المرمى بمشاركة محمد يوسف الذي ينضم للفريق، بعد مشاركته مع المنتخب الأولمبي في بطولة المنتخبات الأولمبية الخليجية التي أقيمت في البحرين. وتوصل إدارة النادي إلى الاتفاق مع المحرق البحريني بطل الكأس للعب معه مباراة ودية يوم الأحد المقبل بملعب النادي، وهي المباراة التي طلبها الجهاز الفني لتعويض غياب الفريق عن الجولة الأولى من كأس المحترفين. وأبدى المدرب باولو بوناميجو عن ارتياحه لسير استعدادات «الملك»، حسب رؤية مجلس الإدارة والجهاز الفني، معرباً عن سعادته بالانسجام الذي تحقق في المعسكر الخارجي بين اللاعبين، والمرحلة المتقدمة التي وصلوا إليها، من حيث الجاهزية الفنية والبدنية، بالإضافة إلى أنها كانت فرصة للجهاز الفني للتعرف على إمكانيات ومستويات اللاعبين داخل المستطيل الأخضر، والتي سيعتمد عليها من خلال وضع التشكيلة الأساسية التي يخوض بها منافسات الموسم الجديد. وأكد بوناميجو في تصريح للموقع الرسمي للنادي: «الالتزام الذي وجدته من جميع أعضاء الفريق بجانب تعاونهم، يعكس الرغبة المشتركة في تقديم المستوى الذي يُمكن الشارقة في مجاراة فرق الدوري، وتحقيق نتائج إيجابية»، منوهاً في الوقت نفسه أن ذلك لن يتحقق إلا بالمساندة الجماهيرية التي ينتظرها من عشاق وجماهير «الملك»، حيث يأمل بوقوفها إلى جانب الفريق، والوجود في المدرجات، الأمر الذي يعطي الجهاز الفني واللاعبين الدافع لتقديم الأفضل، والخروج بالمستويات والنتائج التي ترضي طموحاتها وتلبي رغباتها. ومن جانبه، أشار البرازيلي جابريل فيليبي لاعب وسط الفريق إلى أنه لم يجد صعوبة كبيرة في مسألة التأقلم مع زملائه اللاعبين، في ظل الظروف والأجواء التي وجدها في الشارقة، بتعاون الجميع ومساندته له، إلى جانب عبارات الإشادة والإطراء من الجماهير الشرقاوية، على ما قدمه خلال الفترة الماضية، مؤكداً أنه لا يزال يملك الكثير مع زملائه اللاعبين ليقدموه لجماهير «الملك»، من خلال المباريات الرسمية، وأنهم يبذلون قصارى جهدهم في التدريبات، للوصول إلى الأهداف المرسومة، لإسعاد عشاق الشارقة وعودته للمدرجات بالصورة التي سمع عنها، خاصة أن الشارقة يملك قاعدة جماهيرية عريضة في مختلف إمارات الدولة. يذكر أن الشارقة خاض خلال معسكر الخارجي في ألمانيا مباراتين، خسر الأولى أمام العربي القطري 1 - 2، فيما تعادل في الثانية أمام دبي 4 - 4، في حين تمكن رديف الشارقة من الفوز على نورنبرج آستن الألماني 7 - 2، وخسر في المباراة الثانية أمام رديف الجزيرة بهدف.

المصدر: الشارقة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©