عربي ودولي

الاتحاد

إسرائيل تهدد بتوجيه «ضربة مؤلمة» لفصائل غزة

جنديان إسرائيليان يحتجزان 6 أطفال فلسطينيين بعد اعتقالهم في الخليل أمس الأول بسبب لعبهم بمسدسات بلاستيكية

جنديان إسرائيليان يحتجزان 6 أطفال فلسطينيين بعد اعتقالهم في الخليل أمس الأول بسبب لعبهم بمسدسات بلاستيكية

هدد رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال الاسرائيلي الجنرال بيني جانتس مساء أمس الأول بتوجيه “ضربة مؤلمة” للفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، خاصة حركة “حماس”، إذا شنت هجمات على إسرائيل.
وقال جانتس، في كلمة ألقاها خلال حفل في أسدود جنوبي فلسطين المحتلة لتأبين قتلى سلاح البحرية الإسرائيلي “على حماس والمنظمات الإرهابية الأخرى في قطاع غزة أن تعلم أن إسرائيل سترد بقوة شديدة على أي هجوم يستهدف مواطني إسرائيل”. وأضاف “الأجدر بها ألا تختبر بأس قواتنا، فستتعرض لضربة مؤلمة إذا سولت لها نفسها المساس بمواطني إسرائيل”. وأضاف “الاعتداءات الصاروخية الفلسطينية المتكررة المنطلقة من قطاع غزة والاعتداء بالدهس في تل أبيب والاعتداء الإرهابي عند الحدود الجنوبية (إيلات)، تثبت مرة أخرى أنه يجب على إسرائيل عدم الاكتفاء بالمحافظة على الهدوء، بل الاستعداد لمواجهة أي تهديد”.
إلى ذلك، زعم النائب الإسرائيلي والرئيس السابق لجهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي آفي ديختر أن مهاجمة إسرائيل انطلاقاً من سيناء المصرية تعتبر وسيلة لناشطي قطاع غزة لإخفاء ضلوعهم في هجمات يمكن أن تعقد المساعي الفلسطينية لطلب عضوية فلسطين في الأمم المتحدة خلال شهر سبتمبر الحالي.
وقال للإذاعة الإسرائيلية “حين أدركت المنظمات الإرهابية في القطاع أن الإرهاب المباشر من غزة يجعل الحملة التي يخططون لها في سبتمبر في الأمم المتحدة صعبة جداً، كان البديل سلوك طريق جانبي من غزة إلى سيناء ومن سيناء إلى إسرائيل”.
في الوقت نفسه، ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن جيش الاحتلال نشر بطارية جديدة من نظام “القبة الحديدية” الصاروخي المضاد للصواريخ في أسدود قبل 10 أيام من الموعد المحدد لذلك، بغية تعزيز القدرة على اعتراض صواريخ التي يطلقها فلسطينيون من القطاع باتجاه المدينة.
واعتبر المتحدث باسم حركة “لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية “أبو مجاهد” تهديد جانتس مقدمة لتصعيد عسكري إسرائيلي جديد ضد قطاع غزة. وقال، في تصريح صحفي في غزة، “إن التهديد الإسرائيلي لن يرهب شعبنا ومقاومته وستكون تبعاته وخيمة على هذا العدو”. وأضاف “إذا كان الاحتلال الإسرائيلي يملك كل هذه القوة العسكرية، فنحن نمتلك عزيمة وثباتاً للدفاع عن الشعب الفلسطيني وصد كل تهديدات الاحتلال الإسرائيلي ورده على عقبيه”.
وتابع “يتخذ الاحتلال من ادعاءاته بنشاطات في سيناء طريقاً لمواصلة الاغتيالات وتصعيد هجماته ضد الفلسطينيين في قطاع غزة، لكن المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي عدوان إسرائيلي يستهدف الشعب الفلسطيني”.
ميدانياً، ذكرت مصادر طبية فلسطينية أن الطفل إبراهيم محمد سلمان (6 سنوات) قضى نحبه بانفجار غامض يُعتقد أنه ناجم عن جسم غريب من مخلفات الاحتلال في دير البلح وسط قطاع غزة فجر أمس.
واعتقلت قوات الاحتلال أمس الأول 6 أطفال فلسطينيين في الخليل جنوبي الضفة الغربية بسبب لعبهم بمسدسات بلاستيكية أثناء الاحتفال بعيد الفطر المبارك.
واقتلع مستوطنون يهود أمس 32 شتلة زيتون في وادي قانا شمال قُرب دير استيا شمالي الضفة الغربية المحتلة. وقال رئيس بلدية دير استيا نظمي سلمان إن هذا الاعتداء يأتي في سياق سياسة الاحتلال لتهويد وادي قانا المحاط بعدة مستوطنات يهودية.

اقرأ أيضا

المغرب يسجل 70 إصابة جديدة بفيروس كورونا