الرئيسية

الاتحاد

الألعاب المائية بمتنزه خليفة تستقطب آلاف الزوار

مواطن يتابع أولاده في ساحة الألعاب المائية بمتنزه خليفة

مواطن يتابع أولاده في ساحة الألعاب المائية بمتنزه خليفة

شهدت مراكز التسوق والمولات التجارية بأبوظبي وشاطئ الكورنيش وحدائق أبوظبي، الآلاف هذا العام من الزوار المقيمين بأبوظبي والقادمين من خارجها للاستمتاع بأجواء العيد والبهجة المتوافرة في العاصمة.
وامتلأت المراكز وحتى ساعات الصباح الأولى بأفواج المحتفلين بالعيد، حيث آثرت معظم الأسر الاحتفال بالعيد كل حسب طريقته، ومن بين ذلك هو تناول الأطعمة في المطاعم التي اكتظت بالعائلات، في أجواء احتفالية مفعمة بالود حيث امتزجت الجاليات العربية والإسلامية والأجنبية في لوحة تشكيلية رائعة تؤكد أن العاصمة أبوظبي موطن للتمازج الديني والثقافي والاجتماعي دون إحساس بالاغتراب. وقامت بلدية أبوظبي بدورها في توفير وسائل الترفيه بحدائقها ومتنزهاتها وتعرض سنوياً جديدها لكل عيد التي وكانت قد أعلنت في فترة سابقة عن مجموعة متكاملة من الفعاليات التي تنظمها خلال أيام العيد لتعزز من الأجواء الاحتفالية في أبوظبي وتجعل منها الخيار الأمثل لقضاء إجازة عيد لا تنسى مفعمة بكل ما هو جديد.
واستقطبت الألعاب المائية بمتنزه خليفة، التي افتتحت خلال الأيام القليلة الماضية ، آلاف الأسر الظبيانية والوافدة بخاصة، مع توفير توافر العديد من الفعاليات داخل المنتزه، فضلا عن مناطق اللعب المخصصة للأطفال والاستمتاع بركوب القطار.
كما عجزت العديد من الأسر عن توفير مواقف لسياراتهم أمام المراكز والمولات التجارية نظرا لشغلها من جانب المرتادين، وامتدت سهرات المحتفلين بالعيد حتى الساعات الأولى من الصباح، مستمتعين بالأجواء والإجازة الطويلة.
وقد تبادل الوافدون الزيارات لكسر حاجز الاغتراب الذي قد يحس به البعض من العائلات. وقال أحمد الديب إن صباح العيد كان مختلفا تماما عن بعد الظهيرة حيث فضل الخروج بالمساء مع الأصدقاء من نفس منطقته، وفي اليوم الثاني توجه للمراكز التسويقية للاستمتاع بالعيد، مؤكدا أن العيد في أبوظبي مختلف عن البلاد الأخرى نظرا لأجواء الترفيه المميزة التي تتوافر بالعاصمة.
كما شهدت الحدائق والمتنزهات الترفيهية بطول كورنيش أبوظبي توافد آلاف الأسر بأطفالها للاستمتاع بالألعاب التي وفرتها البلدية للأطفال بالمجان، مع حرص بعض الأسر على إقامة حفلات الشواء في المناطق المخصصة لذلك.

رسائل نصية مختلفة وطريفة:

يبدوا أن البعض قد تأثر بأسعار البورصة، حيث تميزت العديد من الرسائل النصية المستخدمة في المعايدة باختيار ألفاظ ذات صلة بأسواق الأسهم ومن بين هذه الرسائل رسالة “ انهيار شديد في مؤشر آثامكم وصعود حاد في مؤشر طاعاتكم، وحجم هائل في تداول حسناتكم، واستقرار في صحة أبدانكم وأهليكم في عيد الفطر”.
بينما تم تناقل رسائل نصية أخرى تتمنى سعة الرزق ودوام العمل وفرص أفضل في المستقبل مستوحاة من البهجة بالعيد.

اقرأ أيضا

630 وفاة بـ«كورونا» في نيويورك في حصيلة يومية قياسية