الإمارات

الاتحاد

شرطة دبي تتخذ إجراءات أمنية صارمة ضد فتيات المساج

قال العقيد جمال الجلاف نائب مدير الإدارة العامة للتحريات لشؤون الرقابة في شرطة دبي إن الحملة الأمنية التي تقوم بها الشرطة ضد فتيات المساج متواصلة للحد والقضاء على هذه الظاهرة التي بدأت بالانتشار في الآونة الأخيرة. وأكد الجلاف أن الشرطة بدأت باتخاذ إجراءات أمنية صارمة ضد هؤلاء الفتيات، بالتنسيق بين الشرطة ودائرة التنمية الاقتصادية لإبلاغنا بأي ممارس لتلك الأفعال المشبوهة، لافتا إلى أن الدائرة على علم بمن لا يملك ترخيصاً بذلك.
وقال إن شرطة دبي باشرت بهذه الإجراءات منذ فترة وعلى وجه خاص ضد فتيات المساج، اللواتي ينشطن في توزيع بطاقات تتضمن صورا شبه عارية، وأرقام هواتف، لافتا إلى أن الهدف من تلك البطاقات التحريض على القيام بأعمال غير مشروعة،تدخل في إطار الأفعال المشبوهة. وبين ان الحملة تستهدف الحد من ظاهرة قيام فتيات بتوزيع صورهن وأرقام هواتفهن في المناطق السكنية للإعلان عن خدمات التدليك الكامل معتبرا أن ذلك الفعل يشكل جريمة، مبينا بان رجال الشرطة لا يتوانون للحظة عن مداهمة الشقق التي تدار بها أعمالا غير مشروعة بعد استصدار إذن النيابة العامة فضلا عن إعداد الكمائن لهؤلاء الفتيات وهن متلبسات والقبض عليهن.
ووصف ممارسات بعض الحالات التي تم ضبطها بـ«تجارة الدعارة، وإن ارتدت قناع التدليك»، مؤكدا أن «هذه النوعية من الأفعال تدخل في نطاق ممارسة أعمال الدعارة فيما يعد توزيع البطاقات مخالفة قانونية.
ودعا الجلاف الأشخاص الذين يواجهون تلك الأمور إلى إبلاغ الجهات الأمنية عن طريق الاتصال بهواتف الشرطة، مشيراً إلى أنه في حال ورود أي معلومة من أشخاص يحوزون تلك الإعلانات، أو حتى من قاطني المناطق السكنية الذين يشكّل لهم الأمر إزعاجاً، سيتم إرسال دورية شرطة لهم، وإعداد كمين لضبطهم متلبسين.ولفت الجلاف إلى أن دعوة الفتيات واستقبالهن قد يؤديان إلى جرائم أكبر، من حيث السرقة والاعتداء، وقد يقود الأمر إلى القتل، ولا يملك الضحية معلومات عن الفتاة سوى رقم هاتفها الذي قد لا يكون باسمها الحقيقي.

اقرأ أيضا

«تراخيص» توفر جميع خدماتها عبر القنوات الذكية