الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
1,5 مليار درهم معدل التبادل التجاري اليومي بين الإمارات ودول آسيا
1,5 مليار درهم معدل التبادل التجاري اليومي بين الإمارات ودول آسيا
28 أغسطس 2013 21:33
يصل حجم المبادلات التجارية بين دولة الإمارات ودول منطقة آسيا إلى نحو 1,5 مليار درهم يومياً، وبمعدل يقدر بحوالي 550 مليار درهم سنوياً، بحسب بيانات لمشاركين في قمة العلامات الآسيوية 2013 التي عقدت في دبي أمس الأول. وأكد مشاركون في المؤتمر أن الدول الآسيوية تعتبر الشريك التجاري الأهم بالنسبة للإمارات والشريك الاستثماري الرئيسي على مدى السنوات العشر الماضية، وشهدت القمة عرضاً لتجارب الاستثمارات الآسيوية في الإمارات، والتي تنوعت بين مختلف المجالات، التجارة والصناعة، والضيافة، والخدمات، كما تناولت القمة أوراق عمل فرص وآفاق الاستثمار المشترك بين الإمارات وآسيا، إلى جانب البنى التحية ودورها في تعزيز حركة الاستثمار. وفي هذا السياق قال سانجيا فيرما القنصل الهندي في دبي إن الإمارات تصدرت دول المنطقة في الاستثمار بالهند، لتأتي بين أكبر عشر دول مستثمرة في البلاد ضمن مجالات مختلفة. وقال فيرما خلال افتتاح أعمال القمة إن الاستثمارات الإماراتية في الهند تتوزع في عدة مجالات، بما في ذلك الصناعة، وإعادة التدوير، مشيرا الى أن التوقعات تشير إلى نمو جيد في التبادل التجاري هذا عام 2013، لتعزز الهند من صدارتها في حركة التجارة مع الإمارات، متوقعاً أن يتجاوز نمو التبادل التجاري بين البلدين مستويات العام الماضي الذي سجل 10%. وتشير بيانات غرفة تجارة وصناعة دبي إلى أن الهند تعتبر الشريك التجاري الأول لإمارة دبي، فيما بلغت صادرات وإعادة صادرات دبي غير النفطية إلى الهند خلال عام 2012 حوالي 83 مليار درهم.وتوضح بيانات الهيئة الاتحادية للجمارك للشهور التسعة الأولى من 2012، بين يناير وسبتمبر تبين أن التجارة بين الإمارات والهند سجلت 111,1 مليار درهم، بإجمالي وزن 9,7 مليون طن، وبلغت الواردات منها 57,6 مليار درهم، بوزن 3,6 مليون طن بضائع، بينما الصادرات حققت خلال نفس الفترة 24,5 مليار درهم، بوزن بضائع 5,8 مليون طن، وبلغ قيمة إعادة الصادرات 29 مليار درهم. وأشار فيرما إلى أن واردات الإمارات من الهند تتطور بشكل ملحوظ، لافتاً إلى أن الأرقام غير النهائية تشير إلى بلوغها نحو 9 مليارات دولار، منوهاً بوجود 75 ألف شركة هندية بين متوسطة وصغيرة وكبيرة بالإمارات، وهو مؤشر على مستوى العلاقة بين الجانبين، إلى جانب أن العديد من الشركات الهندية العالمية تتخذ من الإمارات مقراً عالمياً لها، أو على الأقل مقر إقليمي.ومن جهته قال حمدان محمد المرشدي رئيس نادي الأعمال العربي إن الإمارات احتلت المركز الـ28 عالمياً في تمكين التجارة، وتسهيل الأعمال التجارية، وهو ما أعطاها ميزة تنافسية بين مختلف دول المنطقة والعالم، وذلك وفق نتائج تقرير التنافسية 2013. وأشار إلى أن الدولة نجحت خلال السنوات الأخيرة في تنويع مصادر الدخل إلى جانب النفط والغاز، لافتاً إلى أن الإمارات تمتلك اليوم قاعدة صناعية متطورة، إلى جانب دورها في التجارة العالمية، وكمركز ترانزيت، ومركز لصناعة السفر، وأثبتت أنها الملاذ الآمن للاستثمارات العالمية، في ظل الأزمات الاقتصادية والمالية والتوترات السياسية. وبيّن حميدان أن التقارير الاقتصادية تؤكد أن فوز الإمارات باستضافة دبي لمعرض إكسبو 2020 سيكون له أثر إيجابي الاقتصاد الوطني، وسيعزز من كون الإمارات مركزاً عالمياً للمعارض والسياحة، والخدمات، لافتاً إلى أن الإمكانات الراهنة في دبي تؤهلها للفوز بهذا الحدث العالمي، ويعزز من منافستها في التصويت المرتقب في نوفمبر المقبل. وشهدت القمة الإعلان عن أفضل العلامات الآسيوية من بين 200 علامة موزعة على 50 قطاعاً، في التمويل والتكنولوجيا والدواء والرعاية الصحية والسلع، والترفيه وأسلوب الحياة والصناعة، كما جرى تكريم أفضل الرواد الآسيويين في مجال الأعمال.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©