الاتحاد

عربي ودولي

الأمم المتحدة: تقدم في المحادثات الخاصة بإعادة الانتشار في الحديدة

باتريك كاميرت رئيس لجنة المراقبة الأممية

باتريك كاميرت رئيس لجنة المراقبة الأممية

أحرز ممثلو الحكومة اليمنية وميليشيات الحوثي المجتمعون منذ الأحد، على متن سفينة قرب الحديدة بغرب اليمن، تقدماً باتجاه إعادة انتشار القوّات في الحديدة، وسيُواصلون مناقشاتهم اليوم الأربعاء، بحسب ما أفادت الأمم المتحدة،

وقالت الأمم المتحدة في بيان إن "الأطراف اليوم تبدو أقرب إلى الموافقة على كيفية إعادة الانتشار للمرحلة الأولى مما كانت عليه قبل ستة أسابيع".

وهذه المرحلة الأولى المنصوص عليها في اتفاق وقف إطلاق نار مبرم في أوائل ديسمبر في السويد، تنص على انسحاب دفعة أولى من المقاتلين من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى بهدف تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية.

وترأس المحادثات منذ الأحد الجنرال السابق باتريك كامرت رئيس بعثة المراقبين الأمميين في اليمن. وأوضحت الأمم المتحدة في بيانها أن كامرت سيُسلم المهمة إلى الضابط الدنماركي المتقاعد مايكل لوليسغارد الذي عينته المنظمة الدولية في هذا المنصب.

ووصل لوليسغارد الثلاثاء، إلى صنعاء من دون أن يُدلي بتصريحات، بحسب مصور في وكالة فرانس برس.

وبدأ ممثلو الحكومة اليمنية وميليشيات الحوثي، في عمان، الثلاثاء، جولة جديدة من المحادثات تستمر ثلاثة أيام للبحث في سُبل تطبيق اتفاق تبادل الأسرى، وفق مراسل فرانس برس.

اقرأ أيضا

البرلمان البريطاني يناقش غداً اتفاق جونسون للخروج من الاتحاد الأوروبي