الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
تصاعد نذر الحرب ضد الأسد وتوقع اندلاعها غداً
تصاعد نذر الحرب ضد الأسد وتوقع اندلاعها غداً
28 أغسطس 2013 09:37
أكد البيت الأبيض أمس، أن مسؤولية نظام الرئيس السوري بشار الأسد عن الهجوم الكيماوي الذي شهدته الغوطة الشرقية بريف دمشق الأربعاء الماضي، «لا شك فيها لأي شخص يفكر منطقياً»، مبيناً أنه سينشر قبل نهاية الأسبوع الحالي تقريراً لأجهزة استخباراته يثبت استخدام نظام دمشق لتلك الأسلحة المحرمة. ووسط اتصالات دبلوماسية على مستوى رفيع في العواصم الغربية وبالمنطقة للاتفاق على رد ملائم على الهجوم الكارثي، أكد البيت الأبيض نفسه أن الرئيس باراك أوباما لم يتخذ قراراً بشأن كيفية الرد على الهجوم، وأكدت مصادر حضرت اجتماعاً بين مبعوثين غربيين والائتلاف الوطني السوري المعارض في اسطنبول أمس الأول، أن القوى الغربية أبلغت المعارضة السورية بعبارات واضحة أن هناك ضربة لقوات الأسد «في غضون أيام»، وذلك لمنعه من استخدام الأسلحة الكيماوية مرة أخرى، مؤكدة أن المعارضة ناقشت مع الدول الحليفة «لائحة بأهداف محتملة». ووسط أنباء عن تأهب على مستوى 4 غواصات أميركية في المتوسط وحشد مقاتلات غربية في قاعدة بريطانية في قبرص، قالت شبكة «إن بي سي» الأميركية أمس إن واشنطن ربما تشن ضربات صاروخية على سوريا بحلول «غد الخميس» وأن الهجوم سيستمر أكثر من 3 أيام وسيقتصر على منطقة محددة مستهدفة. ودعا رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون البرلمان لقطع إجازته لبحث قرار بشأن سوريا، مبيناً أن هدف التدخل العسكري المحتمل في سوريا هو «تقليص قدرات استخدام الأسلحة الكيماوية. وأكد الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند أن بلاده «جاهزة» للتدخل عسكرياً في سوريا إلى جانب الأميركيين مبيناً أن القرار سيتخذ خلال أيام. وطالب وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل المجتمع الدولي باتخاذ موقف «حازم وجاد» ضد نظام الأسد الذي قال إنه «فقد هويته العربية».
المصدر: عواصم
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©