الاتحاد

الرياضي

"المدريدي" يحتفي بروابط مشجعيه في المنطقة العربية

الإعلام والجمهور يطاردان الريال في أبوظبي

الإعلام والجمهور يطاردان الريال في أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد)

تنشط روابط مشجعي ريال مدريد في شتى أنحاء العالم، خصوصاً وأنها تستمد شرعيتها من إدارة «الميرينجي» نفسه، حيث تلعب دوراً كبيراً في توثيق الصلة بين النادي وجماهيره من جهة، إلى جانب تعزيز حضور النادي في هذه الدول وتسويق منتجاته.
ونظراً لعدم وجود إحصائيات حقيقية، تشير إلى عدد أعضاء روابط المشجعين المترامية في شتى القارات المختلفة، والتي يتخطى عدد المنتسبين إليها الملايين من البشر، إلا أن إحصائيات مواقع التواصل الاجتماعي وعدد المتابعين للصفحات المهتمة بالنادي، يفوق بحسب آخر الإحصائيات التي أعلنها النادي في العام الماضي المئة مليون متابع على موقع الفيسبوك وحده، إضافة إلى باقي مواقع التواصل الاجتماعي التي يناهز أعداد متابعيها مجتمعة هذا العدد تقريباً، علماً بأن الإحصائيات تشير إلى أن ريال مدريد يعتبر النادي الأكثر شعبية، على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل عام.
وعن الآلية التي تستمد منها روابط المشجعين الصبغة الرسمية من النادي نفسه، أوضح محمد صلاح أبوكبير رئيس رابطة مشجعي الريال في الأردن، والتي نالت الاعتراف الرسمي بها مطلع أكتوبر عام 2014 بعد مراسلات استمرت 3 أشهر، أن النادي يشترط توافر أسماء 50 شخصاً يملكون عضوية رسمية في الجمعية العمومية للنادي، إلى جانب وجود منصات خاصة بالرابطة على مواقع التواصل الاجتماعي، وشعار خاص بالرابطة وأختام خاصة بها كذلك. ويحرص ريال مدريد على الالتقاء بروابط مشجعيه أينما حل وارتحل، ففي أي مكان يتواجد فيه «الملكي» يلحظ مرافقة قسم خاص يعنى بروابط المشجعين، يقوم بإجراء اتصالات مسبقة مع هذه الروابط لتنظيم برامج لها، وكشف أبوكبير أن روابط مشجعي الريال في المنطقة العربية تواجدت العام الماضي في أبوظبي، حيث تم تنظيم لقاء خاص لها مع رئيس النادي فلورينتينو بيريز، وعدد من اللاعبين والأساطير، تخلله الخوض في العديد من النقاشات التي تعني النادي والفريق. وينتظر أن يشهد فندق الفورسيزون مقر إقامة النادي الملكي في العاصمة أبوظبي صباح السبت القادم، لقاءً خاصاً بين إدارة النادي ورؤساء وأعضاء روابط المشجعين بالمنطقة العربية، والذي يتخلله تكريم هذه الروابط من قبل بيريز، حيث تم تخصيص تذاكر لهذه الروابط ليتسنى لها حضور مباراة الدور نصف النهائي أمام كاشيما، إلى جانب تذاكر خاصة بالنهائي في حال نجح «الملكي» في التأهل.

اقرأ أيضا

«اليمامة مليح» بطلة كأس الوثبة ستاليونز في العين