الاقتصادي

الاتحاد

ارتفاع أسعار الذهب يدفع المصريين إلى شراء «الصيني»

تاجر مصري يقوم بترتيب مصوغات من الذهب الصيني بمحال وسط القاهرة

تاجر مصري يقوم بترتيب مصوغات من الذهب الصيني بمحال وسط القاهرة

يعاني سوق الذهب في مصر في الفترة الراهنة من حالة ركود غير مسبوق جراء ارتفاع أسعار المشغولات الذهبية التي سجلت قفزات كبيرة بشكل لم يعهده المصريون. ووصف جورج ايليا، 42 عاماً، صاحب محل ذهب بمنطقة السيدة زينب بالقاهرة، إقبال المصريين على شراء المشغولات الذهبية بأنه ضعيف للغاية، مشيراً إلى أن المصريين الآن باتوا يقبلون على بيع ما لديهم من مشغولات ذهبية للاستفادة من أسعار الذهب التي ترتفع باستمرار.
عزا ايليا ارتفاع أسعار الذهب إلى ضعف العملة المحلية وتراجع الاقتصاد المصري. وقال إن ارتفاع أسعار الذهب يمثل فرصة للناس لكى يبيعوا ما يملكونه من مشغولات ذهبية وهو ما يحدث بالفعل، لافتاً إلى أن قطاعاً غير قليل من المصريين يتجهون حالياً إلى شراء الذهب الصيني الذي يتسم بانخفاض ثمنه. وشاطره الرأي محمد إبراهيم (52 عاماً)، صاحب سلسلة محلات ذهب، الذي اعتبر إقبال المصريين على شراء الذهب محدوداً جداً لدرجة تكاد معدومة. وقال إن المصريين يقدمون في الوقت الحالي على بيع المشغولات الذهبية التي يملكونها، متوقعًا استمرار ارتفاع أسعار الذهب بحيث يصل الذهب عيار 18 خلال ستة أشهر إلى اكثر من 300 جنيه للجرام بينما سيتعدى ثمن جرام الذهب عيار 24 الـ400 جنيه.
بدوره رأى جورج نوبار (57 عاماً)، صاحب سلسلة محال في منطقتي السيدة زينب بالقاهرة وبولاق بالجيزة، أن حركة بيع الذهب محدودة، مضيفاً أن الذهب الصيني لا يمكن أن يحل محل نظيره المصري الذي توقع أن يستمر ثمنه في الارتفاع.
من جهته عد اشرف علي، احد العاملين في محلات بيع الذهب، الركود الحالي فى سوق الذهب الأسوأ على الإطلاق، مشيراً إلى أن الارتفاع الجنوني لأسعار المعدن النفيس اثر سلباً على حركة البيع ودفع المصريين إلى الإحجام عن الشراء. وقال إن محال الصاغة كانت ملأى بالزبائن في هذا الوقت من العام، أما الآن فيمكننا نجلس طوال اليوم من دون بيع قطعة واحدة.
وللتغلب على اشتعال أسعار الذهب ولتنشيط السوق، اقترح وصفى أمين، رئيس الشعبة العامة للذهب باتحاد الغرف التجارية في مصر، على مصلحة الدمغة والموازين التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي إصدار قرار بإنتاج أختام للذهب عياري 12 و 14 لطرح تلك الأعيرة في السوق. وتوقع أمين أن تتم الموافقة على إنتاج هذه الأختام فى ظل ظروف السوق الحالية التي تعانى الركود بفعل ارتفاع الأسعار بشكل كبير. كما توقع ان يقبل المصريون على شراء الذهب عياري 12 و 14 نظراً لانخفاض أسعارهما مقارنة بأسعار عياري 24 و 21 حيث يدور ثمن جرام الذهب عيار 12 في حدود 178 جنيها بينما يصل سعر جرام الذهب عيار 14 إلى 209 جنيهات وذلك مقابل 308 جنيهات للجرام عيار 21 و 352 جنيها للعيار 24. وأشار إلى أن الارتفاع الحالي في أسعار الذهب دفع شرائح عديدة من العملاء إلى التوجه إلى شراء الذهب الصيني.

اقرأ أيضا

آمال تخفيض الإنتاج تقفز بأسعار النفط