الاتحاد

الرياضي

زاكيروني ينتظر التقرير الطبي لاستدعاء "القائد مطر"

زاكيروني

زاكيروني

معتز الشامي (دبي)

يقدم اتحاد الكرة القائمة النهائية للمنتخب الوطني الذي يشارك في كأس في آسيا 2019، يوم 26 ديسمبر الجاري، والتي تضم 23 لاعباً.
وتفيد المتابعات أن الجهاز الفني مازال ينتظر التقرير الطبي النهائي الذي يحدد فترة علاج إسماعيل مطر قائد المنتخب، وتوقيت عودته للتدريبات الجماعية، حيث كان اللاعب أجرى عملية جراحية في الفك مطلع ديسمبر، بعد إصابته خلال مباراة فريقه أمام الشارقة بالدوري.
وبدأ مطر في التدريب في صالة الجيم، للحفاظ على لياقته البدنية، وينتظر الجهاز الفني تأكيد الطبيب المشرف على علاج اللاعب، خلال أسبوع من الآن، لمعرفة مدى إمكانية ضم مطر لقائمة المنتخب، ومن ثم الدفع به في التدريبات الجماعية مع المنتخب استعداداً للبطولة، خاصة وأن الإيطالي زاكيروني مدرب المنتخب مازال يتمسك بضم اللاعب في حال شفائه، بهدف تجهيزه قبل يوم 26 الجاري، حيث يدرك الجهاز الفني قيمة خبرات اللاعب، وأهمية وجوده حتى لو لم يشارك في المباريات منذ البداية، حيث يعتبر مطر هو القائد الحقيقي لزملائه، كما أنه يلعب دوراً كبيراً داخل المستطيل الأخضر وخارجه.
ويواصل منتخبنا الوطني تدريباته اليومية على ستاد ند الشبا الفرعي، حيث دخل الجهاز الفني مرحلة الإعداد التكتيكي والخططي، للتأكيد على طريقة اللعب الذي يخوض بها مباريات البطولة.
وتفيد المتابعات بأن الجهاز الفني استعان بطاقم تقني من إيطاليا، لتصوير التدريبات بطائرة الدرون، لاسيما في التقسيمة الجماعية، وقد سبق واستعان الجهاز بالطاقم نفسه لتلك التقنية الجديدة في معسكري إسبانيا شهري سبتمبر وأكتوبر الماضيين، حيث يقوم الطاقم الفني بمتابعة وتحليل تحركات اللاعبين في التدريبات الجماعية والتجارب الدولية الودية فقط، بما يمد الجهاز الفني بالإيجابيات والسلبيات التكتيكية التي يكون عليها الأداء ومن ثم يتم الاستفادة من ذلك في معالجة السلبيات.

 تدريبات المنتخب تتواصل بجدية وحماس (من المصدر)
من جانبه، أكد الإيطالي البيرتو زاكيروني، المدير الفني لمنتخبنا الوطني، للاعبيه أن المرحلة المقبلة لا تحتمل سوى العمل المستمر فقط، بالإضافة إلى التفاني، وتقديم التضحيات، وطالب زاكيروني جميع اللاعبين بالقتال من أجل حجز مكان في التشكيلة الأساسية.
وعلى جانب آخر، أكد أحمد خليل، مهاجم منتخبنا، أن جميع عناصر الأبيض في قمة الجاهزية، مشيرا إلى أن الجميع تعاهد على ضرورة الظهور بصورة مشرفة من خلال المحفل القاري، سعياً لمصالحة الجماهير التي كانت حزينة لتراجع الأداء والمستوى في الفترات الماضية.
وأوضح: «نسعى بكل قوة لأن نقدم أداءً مختلفاً، خاصة أن البطولة القارية قد تكون الأخيرة لعدد كبير من اللاعبين، وبالتالي يسعى كل لاعب لتقديم كل ما عنده»، مؤكداً حرصه على ترك بصمته في البطولة مع زملائه، مع استغلال عاملي الأرض والجمهور.
وتابع: «نحتاج جماهيرنا من خلال البطولة، ونعد كلاعبين بتقديم أداء مميز، على ملعبنا وبين جمهورنا، وسنقاتل للوصول للنهائي، ونثق في دعم جماهيرنا لنا». وأضاف: «قادرون على استعادة المستوى والعودة لما كنا فيه منذ 5 سنوات، بالأداء الإيجابي الذي ينتظره الجمهور».
وعن عودة إسماعيل مطر لتشكيلة المنتخب قال: «هو قائد وقدوة للجميع، وكلنا في حاجة إلى وجوده معنا، فهو أخ أكبر لجميع اللاعبين، والكل يدرك قيمة مطر في تشكيلة المنتخب سواء لعب أم لم يلعب».

سداسي العين
ينتظر منتخبنا الوطني انضمام دوليي نادي العين لمعسكر الأبيض عقب انتهاء مشاركتهم في مونديال الأندية، حيث يتوقع أن ينضم 6 لاعبين لتجمع المنتخب، هم خالد عيسى، إسماعيل احمد، محمد أحمد، أحمد برمان، ريان يسلم، عامر عبد الرحمن، فيما قد يكون هناك أسماء أخرى من العين، وهو ما يعكف عليه الجهاز الفني الذي يتابع مباريات الزعيم في المونديال.

طائرة «ترفيهية» اقتحمت عالم الرياضة
«الدرون»، طائرة لاسلكية ترفيهية ذات تحكم عن بعد أو تبرمج مسبقًا، وهي في الغالب تحمل حمولة لأداء مهامها كأجهزة الكاميرات.


أما الاستخدام الأكبر لطائرات الدرون في الأعمال المدنية، فهو مكافحة الحريق ومراقبة خطوط الأنابيب، حيث تستخدم في المهام الصعبة والخطرة بالنسبة للطائرة التقليدية، وتم استخدامها مؤخراً في عالم الرياضة، حيث باتت الأندية والمنتخبات العالمية تستخدمها لتصوير التدريبات والمباريات الودية للوقوف على أداء اللاعبين.

اقرأ أيضا

«الفرسان» يمطر شباك «الفهود» بخماسية