الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع طفيف لسوق أبوظبي وسط تداولات حذرة

أغلقت سوق أبوظبي للأوراق المالية أمس على ارتفاع طفيف وسط تداولات اتسمت بالحذر وتقلبات وتذبذبات سعرية بسيطة·
وأغلق المؤشر مرتفعا بنسبة 0,19% عند 4725,88 نقطة مقارنة بـ 4717,1 نقطة أمس الأول، وتم تداول 245 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت قرابة 1,1 مليار درهم·
وأرجع وسطاء حالة الحذر التي سيطرت على المستثمرين إلى حالة الانتظار لنتائج الجمعيات العمومية بإقرار التوزيعات المقترحة·
وانتهت معظم الإفصاحات أمس وتم اقتراح قرابة 80% من توزيعات الشركات النقدية والمنحة، وبانتظار انعقاد الجمعيات العمومية للموافقة على هذه الاقتراحات وتحديد النسب الفعلية بشأن التوزيع الذي سيتم عقب عشرة أيام من هذه الاجتماعات·
وقال الدكتور محمد عفيفي رئيس قسم الأبحاث في شركة الفجر للأوراق المالية إن المستثمرين يفضلون الانتظار إلى حين عودة التداول والسيولة إلى السوق وإقرار التوزيعات والمنحة·
وبدأت السوق تداولاتها على ارتفاع بلغت ذروتها في الساعة الأولى من جلسة التداولات ليتجاوز المؤشر 4751 نقطة، قبل أن يتحول إلى الاتجاه الهبوطي تدريجياً ليغلق عند 4725,88 نقطة·
واستمرت شركة أركان لمواد البناء في تصدر الشركات الأكثر نشاطاً رغم تراجع تداولاتها إلى 483 مليون درهم بعد أن بلغت أمس الأول قرابة مليار درهم، وأغلقت الشركة على تراجع لتختفي القفزات السعرية التي حققتها سابقاً·
وقال عفيفي إن أحد العيوب الأساسية التي تؤثر على المستثمرين هو عدم توفر الشفافية لدى الشركات، منوهاً إلى أن الارتفاع المتكرر والقفزات السعرية تكون عادة مقترنة بأخبار ايجابية، وبحدوث هذه القفزات من المفترض أن يتم الإفصاح عن هذه الأخبار حتى لا تشتعل نار المضاربة وتؤدي إلى خسائر تصيب فئة من المستثمرين الذين يدخلون على مستويات سعرية عالية ولا يستطيعون التخلص من هذه الأسهم·
وأضاف أن مسيرة السوق باتت تخالف مسيرة الأسواق العالمية ففي الوقت الذي تشهد فيه الأسواق العالمية والإقليمية ارتفاعاً، تسيطر حالة الحذر على أسواقنا المحلية وتتراجع قيمة التداولات إلى مستويات متدنية، متوقعاً أن تتحرك التداولات في الفترة المقبلة·
وكان وسطاء أشاروا إلى أن تراجع أحجام التداولات يعود إلى تراجع شركات وساطة كثيرة عن منح تسهيلات لعملائها بالشراء على المكشوف بعد قرب انتهاء مهلة هيئة الأوراق المالية والسلع لها بتطبيق قانون فصل الحسابات والمتوقع أن يصدر قرار فيه اليوم الأربعاء·
وبلغ حجم تداولات سوق أبوظبي أمس قرابة 1,1 مليار درهم بعد أن تم تداول 245 مليون سهم نفذت من خلال 5444 صفقة، وسجلت 23 شركة ارتفاعاً في أسعار أسهمها أمس فيما تراجعت أسهم 19 شركة من أصل ·43
واستمرت شركة أركان في تسجيل أعلى أحجام تداول لليوم الثاني وبلغ حجم تداولاتها 483 مليون درهم فيما سجلت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة تداولات بلغ حجمها قرابة 127 مليون درهم، وسجلت صروح تداولات بلغ حجمها قرابة 109 ملايين درهم أما شركة الدار العقارية فقد بلغ حجم تداولاتها قرابة 89 مليون درهم·
وسجلت شركة أبوظبي الوطنية للتكافل ''تكافل أعلى نسبة ارتفاع سعري في جلسة الأمس مرتفعة بنسبة 7,45% وأغلقت على 6,35 درهم بينما سجلت شركة دار التمويل أعلى نسبة انخفاض سعري بلغت 9,56% وأغلقت على 9,18 درهم·
وسجل قطاع العقار أعلى نسبة ارتفاع بلغت 1,22% تلاه ارتفاعاً قطاع الطاقة بنسبة
0,47% وقطاع الاتصالات بنسبة 0,21%، وقطاع البنوك بنسبة 0,02%، وتراجعت باقي القطاعات الأخرى وسجل قطاع الصناعة أعلى نسبة تراجع بلغت 0,96% فيما تراجع قطاع الخدمات بنسبة 0,93% تلاه قطاع البناء بنسبة 0,71%·

اقرأ أيضا

كيف هزم الإصلاح الاقتصادي «ثورة» الدولار في مصر؟