الاتحاد

الإمارات

هجانة شرطة أبوظبي لتأمين المناطق الصحراوية والعزب

دوريات الهجانة خلال مهامها الليلية في المناطق الصحراوية والمفتوحة (من المصدر)

دوريات الهجانة خلال مهامها الليلية في المناطق الصحراوية والمفتوحة (من المصدر)

محمد الأمين (أبوظبي)

لفتت دوريات الهجانة التي أطلقتها شرطة أبوظبي مؤخراً الأنظار، بجهودها المميزة للوقاية من الجريمة في المناطق الصحراوية والمفتوحة والعزب، والقيام بمهام البحث والمسح لتلك المناطق، ومساندة الدوريات العامة. وتشكل الهجانة قوة مستدامة للعمل الشرطي، وتأمين الفعاليات والتواصل مع المجتمع. وقد تم تدريب عناصرها وفق أفضل البرامج المعتمدة عالمياً في تأهيل ورفع الكفاءة الشرطية بجميع الأعمال الميدانية، ضمن رؤية شرطة أبوظبي التي تركز على ضمان استمرار الإمارة كمجتمع ينعم بالأمن والسلامة. وتعكس الهجانة، أهمية الهجن في الإمارات باعتبارها مفردة مهمة من مفردات الهوية الوطنية التي تميز المجتمع، وتجسد جهود العناية بالتراث والاعتزاز بهذا الموروث.

اقرأ أيضا

تأهيل 400 كادر طبي في «صحة» لدعم التبرع بالأعضاء