السبت 28 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
مبنى جديد لوحدة غسيل الكُلى في مستشفى إبراهيم عبيد الله برأس الخيمة
مبنى جديد لوحدة غسيل الكُلى في مستشفى إبراهيم عبيد الله برأس الخيمة
28 أغسطس 2013 00:30
بدأ قسم الإدارة الهندسية بمستشفى إبراهيم بن حمد عبيد الله في وضع الأساسات الخاصة بالمبنى الجديد لوحدة غسيل الكلى الذي تبرع به أحد المحسنين من رجال الأعمال بالإمارة. وقال عاملون في الوحدة إن المبنى الجديد الذي يقام على مساحة تقدر بـ 1500 متر مربع، يتضمن 3 طوابق تشمل 46 وحدة غسيل بدلاً من 18، لترتفع الطاقة الاستيعابية للوحدات الجديدة إلى 70 في المائة من إجمالي عدد المرضى. وأضافوا: إن الإدارة قامت خلال الفترة القريبة بصيانة وتحديث الأجهزة الموجودة بوحدة الغسيل لمواكبة أعدد المرضى والمراجعين بالقسم، كان آخرها جهاز غسيل الكلى تم توفيره من قبل وزارة الصحة، فيما يتم الإعداد حالياً لتخليص عقود جديدة لشراء 5 أجهزة ذات تقنية عالية للغسيل الكلى ليصبح العدد الإجمالي للأجهزة المتوفرة حالياً بالوحدة 26 جهازاً بدلاً من 20 يستفيد منه 137 مريضاً ومريضة. وفي السياق نفسه، طالب مراجعون بضرورة رفع أعداد العاملين بالكادر الطبي والفني بالقسم خاصة وأن الوحدة يعمل فيها طبيبان حالياً، إضافة إليى 25 ممرضة يقدمن الخدمات العلاجية للمرضى خلال عملية الغسيل، موضحين أنه في حين تم افتتاح المبنى الجديد فإنه سيحتاج إلى رفع الطاقة الاستيعابية بأعداد العاملين بالكادر الطبي والفني. بالمقابل، بين عاملون في الوحدة أن الوحدة الحالية تعمل يومياً على شكل مناوبات على مدار 24 ساعة، خلال الفترتين الصباحية والمسائية، ويستفيد من خدماتها 1000 مريض ومراجع، منهم 137 مريضاً ومريضة، تقدم لهم خدمات غسيل الكلى بينهم 83 مواطناً و54 مقيماً، و60 مراجعاً ومراجعة قاموا بزراعة الكلى، والمتبقي من مراجعي عيادة الكلى الذين يبلغ عددهم أكثر من 700 شخص، والذين وفر لهم 21 جهاز غسيل كلى. من جهته، أوضح قسم الإحصاء بالمستشفى أن الإحصاءات السنوية على مدى 5 سنوات تشير إلى ارتفاع حالات غسيل الكلى بالوحدة، حيث سجل القسم 89 حالة في عام 2008، وزاد في عام 2009 إلى 94، وفي عام 2010 بلغ 95 حالة، ثم ارتفع عام 2011 إلى 110 حالات، ليصل في العام 2012 إلى 130 حالة، باستثناء الحالات التي استفادت من خدمات قسم الكلى بالمستشفى، حيث توضح الإحصاءات الشهرية للمستشفى تسجيل حالات جديدة، تراجع الوحدة شهرياً. الجدير بالذكر أن المبنى الجديد المقام خلف مستشفى إبراهيم بن حمد عبيد الله يرتبط وبشكل مباشر مع وحدة العناية المركزة، وتستوعب الوحدة الجديدة التي سيتم إنشاؤها لرفع أعداد الأسرة فيها خلال الـ 15 عاماً القادمة، خاصة أن عدد مرضى الكلى في زيادة مستمرة كل عام تقدر بـ15% ومن المتوقع أن يزيد عدد المرضى من 137 إلى 400 مريض يتم علاجهم في 46 وحدة كلى منها 8 أسرّة للعزل بعد أن كانت 3 والتي تخصص للمرضى من أصحاب الأمراض المزمنة.
المصدر: رأس الخيمة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©