الاتحاد

الاقتصادي

تعاملات "هادئة" تقود ارتفاع أسهم العقار والبنوك

متعاملون في سوق أبوظبي للأوراق المالية (الاتحاد)

متعاملون في سوق أبوظبي للأوراق المالية (الاتحاد)

حاتم فاروق (أبوظبي)

نجحت مؤشرات الأسواق المالية، خلال جلسة تعاملات أمس، في الإغلاق بالمنطقة الخضراء، بفعل تعاملات إيجابية قادتها الأسهم القيادية المدرجة بقطاعي العقار والبنوك، متأثرة بإعلان الجهات الرقابية عن بدء تطبيق أنظمة مالية متطورة للمساهمة في عودة النشاط للأسواق المحلية.
وشهدت التعاملات هدوءاً نسبياً مع تراجع مستوى السيولة، لتسجل الأسهم قيمة تعاملات إجمالية بلغت 273.1 مليون درهم، بعدما تم التعامل مع أكثر من 176.1 مليون سهم، من خلال تنفيذ 4268 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 57 شركة مدرجة.
وشهد مؤشر سوق أبوظبي، أمس، عمليات شراء خلال الدقائق الأخيرة من عمر الجلسة، طالت عدداً من الأسهم القيادية والمنتقاة، ليغلق على ارتفاع بلغت نسبته 0.72% عند مستوى 4865 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 45.5 مليون سهم، بقيمة بلغت 140.3 مليون درهم، من خلال تنفيذ 1643 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 23 شركة مدرجة.
كما نجح مؤشر سوق دبي المالي في عكس اتجاهه السلبي بفضل تعاملات الأسهم القيادية، ليرتفع مع نهاية الجلسة بنسبة بلغت 0.28%، عند مستوى 2563 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 130.6 مليون سهم، بقيمة بلغت 132.8 مليون درهم، من خلال تنفيذ 2625 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 34 شركة مدرجة.
وقال وليد الخطيب، المدير الشريك في شركة «جلوبل» للخدمات المالية: «إن الأسهم المحلية نجحت خلال جلسة تعاملات أمس في تقليص خسائرها التي منيت بها خلال جلسة بداية الأسبوع أمس، والتي تعرضت لها نتيجة عمليات بيع قادتها المحافظ الأجنبية»، مؤكداً أن مؤشرات الأسواق نجحت في تجاوز مخاوف الاستمرار في الأداء السلبي نتيجة دخول قوى شرائية، طالت سهمي «اتصالات» و«أبوظبي الأول» في سوق أبوظبي للأوراق المالية، وهو الأمر نفسة بالنسبة لسوق دبي المالي الذي قاد ارتفاعه سهما «إعمار» و«دبي الإسلامي»، نظراً لوصول تلك الأسهم لمستويات مغرية للشراء.
وتوقع الخطيب أن تستمر مؤشرات الأسواق في الحركة الإيجابية نظراً لامتلاك الأسواق فرصاً استثمارية مغرية، مؤكداً أن القطاع المصرفي أصبح اللاعب الرئيس في عودة النشاط الإيجابي للأسهم المحلية، نتيجة توقعات النمو المطرد للنتائج المالية، ووصول الأسعار لمستويات مغرية للشراء.
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «منازل» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية، حيث تم التعامل على أكثر من 14.7 مليون سهم، ليغلق مرتفعاً عند سعر 0.389 درهم، فيما احتل سهم «أبوظبي الأول» مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، بعدما تم التعامل بقيمة بلغت 50.9 مليون درهم، ليغلق على ارتفاع عند سعر 13.98 درهم، رابحاً 16 فلساً عن الإغلاق السابق.
وفي سوق دبي، جاء سهم «الاتحاد العقارية» في صدارة الأسهم النشطة بالكمية، مسجلاً كميات تداول بلغت 28 مليون سهم، بقيمة تجاوزت الـ11.7 مليون درهم، ليغلق على انخفاض بنسبة 0.72% عند سعر 0.414 درهم، فيما احتل سهم «إعمار» مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، بعدما تم التعامل بقيمة بلغت 24 مليون درهم، ليغلق على ارتفاع بنسبة 2.38% عند سعر 4.30 درهم، رابحاً 10 فلوس عن الإغلاق السابق.

اقرأ أيضا

ترامب يطالب البنك الدولي بالتوقف عن إقراض الصين