الاتحاد

عربي ودولي

البرلمان الفرنسي يمرر قانوناً لكبح الاحتجاجات العنيفة

جانب من احتجاجات "السترات الصفراء" في فرنسا

جانب من احتجاجات "السترات الصفراء" في فرنسا

مرر البرلمان الفرنسي يوم الثلاثاء مشروع قانون يهدف لتحجيم الاحتجاجات العنيفة رداً على مظاهرات حركة السترات الصفراء الشعبية المناهضة للحكومة والمستمرة منذ ثلاثة أشهر.

وبالرغم من الانتقادات بأن هذا القانون ربما يكبت الحريات المدنية، فقد مررت الجمعية الوطنية هذا القانون بموافقة 387 صوتاً في مقابل 92، وذلك بفضل الأغلبية المريحة التي يتمتع بها حزب الرئيس إيمانويل ماكرون (الجمهورية إلى الأمام) في البرلمان.
ومن المقرر الآن مناقشة مشروع القانون في المجلس الأعلى للبرلمان لكن سيكون للجمعية الوطنية القول الفصل.

ويمنع القانون المحتجين من تغطية وجوههم ويمنح الشرطة سلطات أقوى لاعتقال مثيري المشكلات المحتملين من داخل المظاهرات، كما أنه يعطي السلطات المحلية حق منع احتجاجات الأفراد.

وتشكلت حركة السترات الصفراء في نوفمبر في صورة احتجاج على ضرائب الوقود ثم تحولت إلى احتجاج أوسع على عدم المساواة ورئاسة ماكرون. واكتسبت الحركة اسمها من السترات الصفراء العاكسة التي يحملها قادة السيارات داخل مركباتهم في فرنسا.
وفي بداية الاحتجاجات، عاث مثيرو الشغب فسادا في شوارع باريس حيث أضرموا النيران في سيارات وحطموا متاجر راقية وشوهوا قوس النصر في أسوأ أحداث من نوعها تشهدها العاصمة الفرنسية منذ انتفاضة للطلبة عام 1968.

اقرأ أيضا

الشرطة السريلانكية تعثر على عبوة متفجرة قرب مطار دولي