الاتحاد نت

الاتحاد

مصريون يعدمون لصاً ويقطعون يد آخر في الشارع

في واقعة مثيرة‏،‏ شهدت أحداثها منطقة بولاق الدكرور بالعاصمة المصرية القاهرة، فجر أمس‏،‏ قامت مجموعة من الأهالي بالانتقام من مجموعة من اللصوص بعد قيامهم بسرقة عدد من مركبات "التوك توك" من طلاب مدارس يقومون بالعمل عليها والاستيلاء علي أموالهم.

وطبقا لما أوردته صحيفة "الأهرام" المصرية، فإن الأهالي لجؤوا إلى نصب كمين لضبط المتهمين بعد أن استطاعوا ضبط أحدهم، وطلبوا منه الاتصال بزملائه من أفراد العصابة الذين حضروا فقام الأهالي بالانتقام منهم، وقتلوا أحدهم وقطعوا يد الآخر، وشرعوا في تقطيع أيدي 4 آخرين، ثم قاموا بقطع أجزاء من أجسادهم أمام أهالي المنطقة. وفي النهاية قاموا بنقل المصابين إلى المستشفي.

وأمر مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام بتوجيه ضباط مباحث الجيزة بإشراف مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، ومساعد مدير الأمن العام للمنطقة المركزية في محاولة للسيطرة على الموقف وضبط المتهمين وكشف الأسباب الحقيقية للحادث، وأرشد شهود الواقعة عن المتهمين الذين نفذوا الجريمة.

وكان مدير مباحث الجيزة، قد تلقى بلاغا فجر أمس بحدوث مشاجرة بين مجموعة من الأهالي بمنطقة صفط اللبن ببولاق الدكرور أسفل الطريق الدائري وتجمهر أعداد غفيرة من المواطنين ومصرع أحد الأشخاص وقطع يد آخر وإصابة 4 بإصابات بالغة بعد تقطيع أجزاء من أجسادهم.

وعلى الفور انتقل إلى مكان الحادث اللواء محمد ناجي نائب المدير العام والمقدم رجب غراب رئيس مباحث بولاق الدكرور والنقيب كريم عفت معاون المباحث وتم العثور علي جثة عنتر محمد حسين (30 سنة) عاطل وبها عدة طعنات ومقطوع جزء من يده بالإضافة إلى تقطيع أجزاء من مؤخرة جسده وكذلك العثور على حازم أحمد شرارة (32 سنة) عاطل مقطوع يده اليمني بالإضافة إلى 4 آخرين، وهم عبد اللطيف نور عبد اللطيف (32 سنة) ورفعت سيد محمود جودة (37 سنة) قهوجي ومحمد فتحي أحمد (30 سنة) نقاش ومحمد محمود سيد (32 سنة) عامل أحذية مصابين بمناطق متفرقة بأجسادهم.

وتم التحفظ على الجميع داخل المستشفى مع تعيين الحراسة الأمنية عليهم، حيث كشفت التحريات التي أشرف عليها مفتش الأمن، بأن القتيل والمصابين بعمليات البتر بالأيدي والجسد، كانوا قد شكلوا تشكيلا عصابيا لسرقة مركبات "التوك توك".

اقرأ أيضا