الاتحاد

الرياضي

هجن الرئاسة.. «الجودة العالية» في كل الميادين

خادم الحرمين يتوج سلطان بن حمدان بجوائز هجن الرئاسة (الصور من المصدر)

خادم الحرمين يتوج سلطان بن حمدان بجوائز هجن الرئاسة (الصور من المصدر)

عبد الله عامر (الرياض)

حققت هجن الرئاسة إنجازاً جديداً لهجن الإمارات بعد حصولها على رموز الأشواط المفتوحة «الحول والزمول» مساء أمس الأول في جائزة الملك عبد العزيز لسباقات الهجن والتي أقيمت لمسافة 8 كلم على أرضية ميدان الملك عبد العزيز لسباقات الهجن في المملكة العربية السعودية الشقيقة، وجاءت المنافسات قوية ومثيرة وبسط الشعار الأحمر سيطرته على مراحل الشوط المخصص للزمول وأحرز المراكز الخمسة الأولى حيث جاء «العابر» بقيادة المضمر الفيلسوف أحمد مطر ماجد الخييلي في المركز الأول وبزمن بلغ 12:29:35 دقيقة وحل في المركز الثاني «خريمة» بشعار هجن الرئاسة وبقيادة المضمر علي بن جميل الوهيبي وبزمن قدره 12:33:5 دقيقة، وجاء في المركز الثالث «السيف» بقيادة المضمر محمد عتيق بن زيتون المهيري بزمن قدره 12:33:8 دقيقة، وحل في المركز الرابع «ضاري» بالشعار الأحمر مع المضمر علي بن جميل الوهيبي وبزمن بلغ 12:39:8 دقيقة، ووصل خامسا «وشاح» مع المضمر علي بن جميل الوهيبي وبزمن قدره 12:42:3 دقيقة.
وفي الشوط الرئيسي والمخصص للحول المفتوح لهجن أصحاب السمو الشيوخ والأمراء أحرزت هجن الرئاسة المراكز الثلاثة الأولى وتصدرت «العاصمة» بقيادة المضمر أحمد مطر ماجد الخييلي المرحلة الأخيرة للشوط وكسبت الناموس والمركز الأول بتوقيت بلغ 11:56:4 دقيقة، وجاءت «الشاهينية» بشعار هجن الرئاسة مع المضمر علي بن جميل الوهيبي في المركز الثاني وقطعت المسافة في زمن قدره 12:07:54 دقيقة، وحلت ثالثة «مرضية» مع المضمر أحمد مطر ماجد الخييلي وبزمن بلغ 12:08:9 دقيقة.
وكانت مؤسسة هجن الرئاسة قد نجحت في العودة من مهرجان الملك عبد العزيز للإبل الثاني بستة رموز من أصل عشرة كانت مخصصة لهجن أصحاب السمو الشيوخ، وجاءت بداية رموز هجن الرئاسة في فئة «اللقايا» لمسافة 5 كلم عندما خطفت «الشاهينية» بقيادة المضمر محمد عتيق بن زيتون المهيري رمز «اللقايا» أبكار وناموس الشوط بعد أن قطعت المسافة في زمن بلغ 7:53:46 دقيقة، وفي فئة «الإيذاع» لمسافة 6 كلم انتزعت هجن الرئاسة رمز «الإيذاع» أبكار عن طريق «الغزال» والمضمر المجازف محمد عتيق بن زيتون المهيري ويتوقيت بلغ 9:18:07 دقيقة، وفي فئة «الثنايا سيطرت هجن الرئاسة على رموز الأبكار والجعدان بعد فوز «هملولة» برمز الأبكار مع المضمر محمد عتيق بن زيتون المهيري بالمركز الأول بزمن بلغ 11:53:65 دقيقة، وفي تحدي الجعدان كان «ملبي» بشعار هجن الرئاسة وبقيادة المضمر علي بن جميل الوهيبي على موعد مع ناموس الشوط والمركز الأول وقطع المسافة في زمن بلغ 12:06:25 دقيقة، وبحصولها على 6 رموز في المنافسة الخليجية الأكبر هذا الموسم والتي حظيت برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء مشرف نادي الإبل، كما أكد الحضور الكبير لعدد من القيادات الخليجية أن هذه الرياضة التراثية تحظى بدعم كبير من جميع دول الخليج لأهميتها التاريخية مؤكدة ماضيها العريق الذي استمر لعقود من الزمن.
وتمضي مؤسسة هجن الرئاسة في طريق النجاحات المتعددة بفضل الدعم الكبير الذي تلقاه من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، كما تحظى المؤسسة العملاقة بمتابعة مستمرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وتجد بصمات سموه في جميع الفعاليات الخاصة بهذه الرياضة التراثية من خلال التسعيرات الخاصة بمؤسسة هجن الرئاسة والتي تتواجد باستمرار لاقتناء أفضل الهجن الخاصة بالسباقات لدعم الموروث الشعبي والسير على نهج المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، كما تقوم مؤسسة هجن الرئاسة بتنظيم المهرجانات والسباقات التي يلمسها الملاك من خلال تخصيص أكبر وأغلى الجوائز لزيادة الحماس في المنافسات بين المشاركين ولتحظى الهجن بالاهتمام والرعاية من قبل الملاك الذين يقومون بتجهيزها للمنافسات المختلفة.
وأكد معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن رئيس اللجنة التنظيمية لسباقات الهجن أن دعم القيادة الرشيدة والذي تواصل خلال العقود الماضية ساهم في حصول هجن الإمارات على العديد من الإنجازات من خلال مشاركتها في العديد من السباقات والمهرجانات الخليجية المختلفة والخاصة برياضة سباقات الهجن.
وأعرب معاليه عن سعادته بإنجازات هجن الرئاسة في منافسات جائزة الملك عبد العزيز لسباقات الهجن، وذلك بعد حصولها على ستة رموز كان أبرزها شوط الحول المفتوح لهجن أصحاب السمو الشيوخ والأمراء.
وأوضح معاليه «مضمرو هجن الرئاسة كانوا على الموعد دائما في كل المشاركات وفي جميع الفئات الخاصة بالهجن ومعها حصدوا الإنجازات ونثمن جهودهم التي بذلوها طوال الفترة الماضية والتي نتمنى أن تتواصل مع المهرجانات والسباقات القادمة».
وأشاد معاليه بالدور الكبير لجميع العاملين في مؤسسة هجن الرئاسة والذين قدموا لميدان رماح مؤكدا بأنهم شركاء في النجاحات والانتصارات لأن الجميع يقوم بدوره ضمن فريق عمل واحد.
وأشار معاليه إلى أن الإعلام الإماراتي كان شريكا في النجاح من خلال التغطية المرئية والمقروءة والتي ساعدت على وصول أخبار المنافسات والسباقات إلى المشاهدين والمستمعين والمتابعين.

مضمرو «الشعار الأحمر» يشيدون بالدعم
سقف الطموحات مفتوح لمزيد من الانتصارات

أهدى مضمرو هجن الرئاسة فوزهم بستة رموز، ضمن مهرجان الملك عبد العزيز لسباقات الهجن إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وإلى معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية لسباقات الهجن.
وقال أحمد مطر ماجد الخييلي، والفائز برموز اليوم الختامي لفئتي الحول والزمول، إن الدعم المتواصل من القيادة الرشيدة لهجن الرئاسة كان وراء الوصول إلى منصات التتويج، موضحاً بأن الناموس الأغلى كان في التواجد والمشاركة بشعار المؤسسة العملاقة، والتي تبحث عن الرقم واحد في جميع المحافل التي توجد بها.
من جهته، أكد محمد بن زيتون المهيري، مضمر هجن الرئاسة والفائز بثلاثة رموز، أن المتابعة الدائمة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وتوجيهاته المستمرة كانت النبراس الذي أضاء طريق النجاحات لجميع المضمرين الذين يبذلون كل جهودهم للوصول إلى المراكز الأولى.
وقال علي بن جميل الوهيبي، والفائز بشوط الثنايا الجعدان، إن التسعيرات المستمرة لهجن الرئاسة كانت رافداً أساسياً للمؤسسة العملاقة ونجاحاتها المتواصلة والمستمرة على مدى الأعوام الماضية.
وأشار إلى أن تعليمات معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان تمثل خطة النجاح الحقيقية لنا كمضمرين، وهو الذي يقوم بمتابعة جميع الهجن المشاركة واختيارها، وفق خطة عمل توضع مع انطلاقة كل موسم.
وأوضح «جميع مضمري هجن الرئاسة عازمون على مواصلة النجاحات في الملتقيات والمهرجانات القادمة».

اقرأ أيضا

«بساط التسامح» يزين «دولية» رأس الخيمة للجو جيتسو