الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
«الزعيم» يتدرب خلف «الأسوار المغلقة» قبل «موقعة السوبر»
«الزعيم» يتدرب خلف «الأسوار المغلقة» قبل «موقعة السوبر»
27 أغسطس 2013 22:58

العين (الاتحاد) - قرر الأوروجوياني جورج فوساتي المدير الفني للعين، إغلاق تدريبات الفريق الأول لكرة القدم، بداية من أمس، وذلك لوضع «التكتيك» المناسب لمواجهة الأهلي بعد غد، على كأس سوبر الخليج العربي، ويتطلع المدرب إلى بداية مثالية مع فريقه الجديد، خصوصاً أنه يدرك جيداً أن تحدي «السوبر» سيكون أمام «الأحمر» الذي يقوده المدرب السابق لـ «الزعيم»، والذي يتابع معلومات عن لاعبي «البنفسج» كافة. ويعول فوساتي في الوقت نفسه على المساندة الجماهيرية القوية، وإمكانيات لاعبي فريقه الكبيرة، ما مكن العين من تحقيق نجاحات لافتة وإنجازات غير مسبوقة عبر تاريخه المحتشد بالبطولات المحلية والخارجية، إلى جانب فكره التدريبي العالي، خصوصاً أنه يعد الأفضل على مستوى القراءة الفنية خلال المباريات من بين مدربي المنطقة، إن لم يكن القارة. وقال مدرب العين في رسالته إلى جماهير النادي بعد الإعلان عن إغلاق التدريبات: «من خلال متابعتي الفنية لمباريات الفريق في الفترة الماضية، أدركت جيداً بأن جماهير العين تمثل أهم مفاتيح الفوز داخل وخارج ملعبه، وشخصياً أتمنى رؤية الملعب ممتلئا بمشجعي النادي الذين يمنحون الفريق القوة المرجوة في جميع الحصص التدريبية وليس المباريات الرسمية فحسب، ولكن لسوء الحظ لا استطيع أن أفتح الملعب للجماهير اعتباراً من أمس، لأنني لا أدرك إن كان هناك من بينهم مشجعون لفرق منافسة، وفيما بعد سيتم تحديد تدريب واحد في الأسبوع لاعتماد الخطة والتكتيك المناسب قبل كل مواجهة. وأضاف: إذا وجدت مجالاً كي أبرر لكل مشجع عيناوي سبب إغلاق التدريبات لفعلت ذلك، وإذا سألتموني عن أوضاع الفريق، وتأكدت بأن الجماهير العيناوية هي التي ستقرأ التصريحات عبر الموقع الرسمي، لما ترددت في الكشف عن التفاصيل كافة، لذلك لا استطيع البوح بأخبار العين حالياً لأي أحد، ليس لأنني لا أريد ولا أحبذ ذلك، بل لأنني أحب أن أمنح كل المعلومات الخاصة بالفريق لجماهير العين وليس لمشجعي الفرق الأخرى. وأكد فوساتي أنه اكتشف أموراً مهمة خلال مرحلة المعسكر الخارجي من شأنها أن تعود بالمكاسب المرجوة على الفريق في المستقبل، مشيراً إلى أن العين بدأ تحضيراته لمواجهة الأهلي، بعد عودته مباشرة، وتحديداً في التدريب الأول بالدولة، والذي جرى يوم الاثنين الماضي، موضحاً: «في اعتقادي أن الفريق نجح في استثمار الوقت على نحو مثالي خلال فترة المعسكر الخارجي بالنمسا، رغم المساحة الزمنية «القصيرة» المحددة لبرنامج الإعداد للموسم. وقال مدرب العين: «لقد خرجنا من المعسكر الخارجي بفوائد كثيرة، ونحن سعداء جداً بالعمل الذي قمنا به خلال فترة الإعداد الخارجي للفريق، وذلك لأننا كنا هناك من أجل الإعداد لموسم كامل، وليس مباراة واحدة، وفعلياً فكرنا في مباراة السوبر عقب عودتنا إلى الدولة، وبعد ذلك نستمر في العمل الإعدادي للموسم، إلى حين موعد انطلاقة الدوري في 15 سبتمبر المقبل، ونستفيد في تحضيراتنا للدوري من الجولتين الأولى والثانية في بطولة كأس المحترفين خلال معسكرنا بمدينة العين. اختبار مهم ووصف فوساتي مباراة فريقه «الودية» الثانية أمام الأهلي القطري، في ختام المعسكر الخارجي، وانتهت بفوز المنافس بهدفين بالاختبار المهم والتدريب القوي في ختام المعسكر الخارجي. وأضاف مدرب العين: «وضعنا في الاعتبار أوضاع بعض اللاعبين، مثل ميريل رادوي العائد من إصابة خفيفة أخيراً، والذي لعب 45 دقيقة في المباراة، كما شارك عمر عبدالرحمن لدقائق معدودة، بينما غاب إسماعيل أحمد وأسامواه جيان، واللذان من المتوقع بلوغهما درجة الجاهزية الكاملة قريباً للانخراط مع زملائهما في تدريبات الفريق. ورداً على سؤال حول عدم اختبار عدد كبير من لاعبي فريقه في المباراة الودية الأخيرة، قال: «المؤكد أن العين يملك عدداً جيداً في جميع المراكز من اللاعبين المتميزين، وشخصياً أختبرهم يومياً، وأقف على إمكانياتهم الفنية عبر التدريبات الصباحية والمسائية، وليس فقط في المباريات الودية، غير أنه في الدفاع لدينا عدد محدود، لذلك منحت الفرصة لفارس جمعة ومحمد أحمد، من أجل إكمال مباراة الأهلي القطري، ولسوء الحظ لم يكن لدي المجال لمنح الفرصة لسالم عبدالله وريان يسلم وبقية زملائهما الذين لم يشاركوا في المباراة، ولكن في المستقبل نسعى لتوزيع الفرص على الجميع، من خلال مباريات كأس المحترفين. القناص وعبدالسلام وحرص معالي راشد مبارك الهاجري، نائب رئيس مجلس إدارة نادي العين لكرة القدم، على حضور المران الأول للعين، كما تابع التدريب عدد كبير من الجماهير العيناوية للنادي. وشهد التدريب مشاركة ثنائي منتخبنا الوطني الأولمبي، «المدافع» عبدالسلام محمد والمهاجم القناص يوسف أحمد موسى، في حين انتظم عمر عبدالرحمن في التدريب الصباحي، وغادر إلى العاصمة أبوظبي للمشاركة في حفل قرعة كأس العالم للناشئين. الجماهير تعلن التحدي وأعلنت الجماهير العيناوية التي احتشدت أمس الأول في ملعب طحنون بن محمد بالقطارة لمتابعة الحصة التدريبية المسائية، عن جاهزيتها لتحدي السوبر، ودعمها اللافت لقرار المدرب الأوروجوياني جورج فوساتي حول إغلاق تدريبات الفريق، وكان ذلك خلال اجتماع جمعية الجماهير الذي انعقد بقاعة كبار الشخصيات، وأكدت جماهير العين تفهمها لقرار إغلاق التدريبات، والذي تحتمه الظروف المرتبطة بأوضاع الفريق والفكر الكروي الجديد للمدرب. وعبر ناصر الجنيبي إداري الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، والذي حرص على حضور الاجتماع، عن بالغ فخره واعتزازه بالفكر الكروي الكبير والثقافة الرياضية العالية التي يتمتع بهما جمهور العين، مشيراً إلى أن «الأمة العيناوية» أكثر دراية وحرصاً على مصلحة الفريق. وقال: «كانت هناك مساعٍ من الجهاز الإداري لعدم إغلاق التدريبات، خصوصاً أمام الجماهير، وذلك لأنها أهم أسباب نجاح الفريق والنتائج الإيجابية التي ظل يحققها على مر تاريخ النادي العريض، غير أن المدرب ارتأى أن المرحلة الراهنة تحتم إغلاق التدريب، ليس من جمهور العين، ولكن الهدف مشجعي الأندية المنافسة، وأن التجاوب مع قرار المدرب يؤكد للجميع أن عشاق «الزعيم» أكثر حرصاً على تهيئة الأجواء للفريق، من أجل تحقيق أهدافه في الموسم الكروي الجديد». وتم الكشف خلال الاجتماع عن الإعداد لمفاجأة «استثنائية» سيتم الإعلان عنها في مباراة كأس سوبر الخليج العربي، وذلك على المدرجات المخصصة للجماهير العيناوية في المباراة، كما تم توضيح الأبواب المخصصة لجماهير العين، وتحديد مسار المسيرة التي تنطلق من العين إلى ملعب محمد بن زايد آل نهيان، وتم التأكيد خلال الاجتماع على ضرورة الالتزام بضوابط وإجراءات السلامة المروية، خلال المسيرة، والالتزام بإجراءات السلامة عند دخول الملعب. «المحترفين» تكمل إجراءات تنظيم المباراة أبوظبي (الاتحاد) - عقدت لجنة دوري المحترفين اجتماعاً تنسيقياً مع ممثلي قيادة شرطة أبوظبي والشركة الأمنية الخاصة، تحضيراً لمباراة كأس سوبر الخليج العربي، بنادي الجزيرة، بحضور سهيل العريفي مدير قطاع الإدارة في اللجنة، وميشيل تشاي مدير الإدارة الفنية والمسابقات، وممثلين عن أندية العين والأهلي طرفي المباراة، والجزيرة المستضيف حيث اتفقت الأطراف المجتمعة على العديد من الأمور التنظيمية للمباراة المرتقبة. وتم استعراض قائمة المواد المحظورة على المشجعين، كما تم الاتفاق على أن تبدأ رابطتا مشجعي العين والأهلي بتزيين الملعب بعد التدريب الرسمي للفريقين غداً، وتم كذلك الاتفاق على عدد رجال الأمن من الشركة الخاصة، ودورهم في المباراة، وكيفية توزيعهم لضمان أمن وسلامة الجميع. وتم الاتفاق خلال الاجتماع على مكان وقوف الحافلات التي ستنقل مشجعي الناديين إلى ستاد محمد بن زايد، وحُدد عدد مواقف سيارات كبار الشخصيات، والشخصيات الهامة، ورجال الإعلام. وتبع ذلك اجتماع ثان مع قناة أبوظبي الرياضية الناقل الحصري لأحداث المباراة بحضور خليل الصفار، مدير قطاع العمليات والإنتاج الرياضي في القناة وعبد الكريم شلبي مخرج بالقناة، تمخض عنه الاتفاق على مختلف الأمور التي تتعلق بالنقل التلفزيوني، بما في ذلك نقل المؤتمر الصحفي التقديمي الذي يعقد قبل المباراة بيوم واحد على الهواء مباشرة، وعدد الكاميرات التي تنقل الحدث، إضافة إلى عدد الكاميرات الإضافية، وتصوير غرف ملابس الفريقين قبل ساعتين من ركلة البداية، وأماكن اصطفاف سيارات النقل التلفزيوني والعديد من الأمور التي تتعلق بالنقل التلفزيوني، حرصاً من اللجنة على إخراج المباراة في أبهى صورة وبشكل احترافي. وتم البدء ببيع تذاكر المباراة أمس في كلٍ من أندية العين والأهلي والجزيرة حتى الغد، كما سيتم بيعها في ملعب المباراة يوم الجمعة في نادي الجزيرة أيضاً.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©