الاتحاد

الإمارات

حمدان بن زايد يوجه بتقديم مساعدات عاجلة لضحايا فيضانات الهند

وجه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة للمتأثرين من كارثة الفيضانات التي تعرضت لها الهند مؤخرا.

وأمر سموه هيئة الهلال الأحمر بتنفيذ برنامج إنساني يلبي احتياجات المتضررين الأساسية ويعمل على تحسين ظروفهم التي تردت بصورة كبيرة نتيجة الفيضانات التي اجتاحت الشطر الهندي من كشمير الأسبوع الماضي .. كما وجه سموه بسرعة إيصال المساعدات للمستهدفين الذين شردتهم الكارثة ويواجهون أوضاعا في غاية الصعوبة.

وأكد سعادة الدكتور محمد عتيق الفلاحي أمين عام هيئة الهلال الأحمر أن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان جاءت في إطار حرص سموه على تخفيف معاناة المتضررين وتحسين ظروفهم الإنسانية الراهنة ..مشيرا إلى أن سموه ظل يتابع باهتمام شديد تداعيات الكارثة على الأخوة في الهند.

وقال إن هيئة الهلال الأحمر شرعت فورا في تنفيذ توجيهات سموه ووضعت خطة إغاثية طموحة لتوفير الاحتياجات الضرورية للمتأثرين في الوقت الراهن وتنفيذ برنامج يلبي تطلعات قيادة الدولة الرشيدة التي تفاعلت بصورة كبيرة مع أوضاع المنكوبين والمشردين من جراء الفيضانات التي أودت بحياة المئات وأسفرت عن تشريد الآلاف في المناطق المنكوبة التي غمرتها المياه إلى جانب تدمير آلاف المنازل نتيجة المياه التي غمرت مناطق واسعة من سرينغار عاصمة الشطر الهندي من كشمير.

وأشار الفلاحي إلى أن الهيئة ستعمل على توفير المساعدات الإنسانية للمتأثرين من الأسواق المحلية في الهند حرصا منها على إيصالها بالسرعة المطلوبة للمستهدفين الذين هم الآن في أمس الحاجة للدعم والمساندة.

وأوضح أن الهيئة تنسق عملياتها الإغاثية مع جمعية الصليب الأحمر الهندية وقنصلية الدولة في مومباي، لافتا إلى أن الهيئة ترتبط بعلاقات تعاون وثيقة مع الجمعية الوطنية الهندية وتساهم بقوة في دعم قدراتها وتمكينها من القيام بواجباتها تجاه المستفيدين من خدماتها على ساحتها المحلية.

وأكد الفلاحي أن الهيئة ستعمل على تقديم المزيد من المساعدات للمنكوبين مسترشدة بالتقارير التي ستردها من داخل الميدان من أجل تقييم الوضع وتحديد أولويات الدعم والمساندة للتخفيف من تفاقم أوضاع المتضررين، مشيرا إلى أن مساعدات الهيئة الحالية تتضمن المواد الغذائية والمستلزمات الضرورية ومواد الإيواء المختلفة.

وقال إن الهيئة تتابع تطورات الأوضاع الإنسانية على الساحة الهندية وتداعياتها على المتأثرين من الكارثة وشدد على أن الهيئة لن تدخر جهدا في مساندة الضحايا والمتضررين وتلبية نداء الواجب تجاه الأخوة في الهند. لذلك، تعمل على مختلف المحاور لتقديم خدمات تساهم في تحسين الظروف السائدة هناك.

اقرأ أيضا

بأوامر سلطان القاسمي.. زيادة رواتب المتقاعدين في شرطة الشارقة