الاتحاد

الرياضي

شايفر:العين قادر على الفوز في غياب النجوم

فرحة عيناوية بالفوز الصعب على الخليج

فرحة عيناوية بالفوز الصعب على الخليج

أعرب الألماني وينفرد شايفر مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي العين عن سعادته بالفوز الذي حققه فريقه أمس الأول على الخليج بهدفين مقابل هدف واحد في الجولة الـ14 لدوري المحترفين، كما اعترف بصعوبة المباراة، وقال إن فريقه واجه جملة من المتاعب، وأنه سبب مشكلة لنفسه بارتكابه خطأ سجل منه الفريق الضيف هدفه الوحيد في اللقاء، وأشار إلى أن العين حقق الفوز في مباراة صعبة بعد أن قدم أداءً جماعياً، خاصة في الشوط الثاني، مشيراً في ذات الوقت إلى أن فريقه كرر نفس سيناريو مباراة الظفرة في نصف نهائي الكأس، حيث تأخر بهدف في الشوط الأول وعاد وانتزع الفوز في الشوط الثاني·
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب اللقاء بقاعة المؤتمرات الملحقة باستاد خليفة بنادي العين، وقال شايفر إنه قد تحدث إلى لاعبيه بين الشوطين، وطالبهم باللعب من لمسة واحدة، مؤكداً أن الفوز جاء في غياب الساحر فالديفيا، وكذلك العلودي وعلي الوهيبي وفارس جمعة لظروف متباينة، مما يشير إلى أن العين لا يعتمد على لاعب واحد فقط كما يدعي الكثيرون·
وأضاف: واجهنا خصمنا بهدف حصد النقاط الثلاث، لأنها تعزز موقفنا في صراع الصدارة، خاصة أن بطولة الدوري دخلت في المراحل الصعبة ولا مجال فيها لفقدان النقاط، بينما دخل الخليج إلى أرض الملعب ساعياً للخروج بنتيجة إيجابية·
وقال من الطبيعي أن يشعر لاعبو العين بالإرهاق بعد أن خاضوا 3 مباريات في فترة وجيزة، وبالرغم من ذلك تخطوا هذه الضغوط وحققوا نتائج مشرفة، مشيراً إلى أن الأداء الجماعي هو كلمة السر في فريق العين· وأشاد شايفر بالمستوى الذي قدمه سالم عبدالله بعد أن تحدث إليه بين الشوطين، وقال إنه كان رائعاً في وسط الميدان، متمنياً أن يواصل فريقه المشوار بنجاح تطلعاً لتحقيق طموحات العيناوية·
ومن جانبه أثنى مشير عثمان مدرب الخليج على الروح القتالية العالية التي واجه بها فريقه مضيفه العين، مؤكدأ أن فريقه قدم المستوى الطيب، بالرغم من خسارته للقاء بأخطأء فردية طبيعية، وعبر عن سعادته بالأداء، مشيراً إلى أن لاعبيه يستحقون التهنئة على هذا المستوى الرائع·
وقال: راضٍ عن الأداء وثقتي كبيرة في الفريق بأن يكون مميزاً في الأسابيع المقبلة والدليل على ذلك ما قدمه أمام العين أحد المرشحين لحصد اللقب، سجلنا الهدف الأول وكان بالإمكان أن نضيف هدفاً ثانياً بعد أن حصلنا على أكثر من فرصة للتسجيل لولا سوء الطالع في إنهاء الهجمات في الوقت الذي سجل فيه العين هدفيه بسبب أخطاء فردية، وأمامنا ثماني مباريات وعلينا أن نجتهد لحصد أكبر عدد من النقاط ونحن واثقون من نجوم الفريق وقدرتهم على القتال سعياً للبقاء في دوري المحترفين·

ماجد العويس: أتمنى أن يلعب العين يوماً مكتمل الصفوف خلال المرحلة المقبلة

العين (الاتحاد) ـ اعترف ماجد العويس مدير فريق العين بأن بداية الزعيم في المباراة لم تكن بالمستوى المتوقع، خاصة بعد أن استقبلت شباكه هدفاً مبكراً، مما جعله يلعب تحت ضغط عالٍ صاحبه استعجال وعدم تركيز واضح، وهو ما نتج عنه انفراد لاعب الخليج عباس مويا بمرمى معتز عبدالله، قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول، ولو قدر له النجاح وتسجيل الهدف الثاني لأصبح وضع العين في غاية الصعوبة ولكن محمد فايز ومعتز تدخلا في الوقت المناسب وأنقذا الموقف·
وقال: استطاع العين أن يعود إلى المباراة في الشوط الثاني، وأن يتعادل ويفوز، وهذا أمر رائع يدل عن تصميم اللاعبين القوي وإرادتهم الصلبة وروحهم التي لا تعرف اليأس، ولكن علينا أن نتساءل بكل صراحة: لماذا نضع أنفسنا دائماً في موقف الباحث عن التعادل بعد أن نسمح للخصم بالتسجيل المبكر في مرمانا؟ وكم مرة عدل فيها العين من نتيجة مباراة ما وحولها إلى فوز مستحق؟ ولا ننسى أن العين واجه الخليج بعد ثلاثة أيام فقط من مباراته الأخيرة مع الظفرة في نصف نهائي الكأس، مما أصاب اللاعبين بالإرهاق وقد نتج عن ذلك انخفاض في درجة التركيز، والإصابة التي تعرض لها المدافع إسماعيل أحمد في الظهر إلا نتيجة لهذا الإرهاق·
ويؤكد العويس أن العين كثيراً ما يواجه ظروفاً صعبة تجعله يؤدي مبارياته بدون عددٍ من النجوم الأساسيين المؤثرين أمثال التشيلي خورخي فالديفيا والبرازيلي أندريه دياز والمغربي سفيان العلودي وعلي الوهيبي وفارس جمعة، وذلك بسبب عامل الإصابة والبطاقات الملونة، وقال إن فالديفيا لم يشارك مع الفريق في خمس مباريات، وهو ما يقرب من نصف مباريات الدوري حتى الجولة الرابعة عشرة، وهو أحد مفاتيح لعب الفريق والعلودي غاب لأكثر من ثلاثة شهور ونصف وفارس غاب في الأربع مباريات الأخيرة للإيقاف، وهذا يؤكد أن الفريق لم يلعب مكتملاً يوماً ما بعكس معظم فرق الدوري، وهذا الغياب يقود إلى تغيير في التشكيلة، مما يفقد الفريق عامل التجانس، وهو عنصر هام يكون نتاجاً طبيعياً لحالة الاستقرار التي يعيشها الفريق، وبالرغم من هذا الغياب فإن العين يؤدي بشكل طيب وحالياً ينافس في ثلاث بطولات وهو أمر يحسب للاعبين دون شك، وأضاف: أتمنى أن تكتمل صفوف الفريق ليعود إليه الانسجام والاستقرار في الأسابيع المتبقية من عمر بطولة الدوري·
وحول خروج جمهور العين وهو غير راضٍ عن أداء اللاعبين بالرغم من الفوز قال العويس: نحن لا ننظر في هذه المرحلة للأداء بقدر ما نهتم بالظفر بالثلاث نقاط وهذا ما يقوله منطق كرة القدم، والسؤال هو: هل هذا هو جمهور العين؟ ظللنا دائماً نردد ''الأمة العيناوية'' وقد كانوا بالفعل اسم على مسمى في المواسم الماضية وفازوا بجائزة أفضل جمهور في الموسم الأخير، ولكن الجماهير لابد أن تساعد فريقها وتشد من أزر اللاعبين، ولكن جمهورنا على قلته يظل صامتاً معظم فترات المباراة وهذه ليست من عاداته·

إبراهيم عيد: أضعت مجهود فريق بأكمله

العين (الاتحاد) - كان إبراهيم عيد مدافع الخليج من أفضل لاعبي فريقه في المباراة بعد أن حمى عرين فريقه بجسارة وفدائية، وأبعد أكثر من كرة خطرة من مهاجمي العين، ولكن حظه العاثر أوقعه في خطأ فادح نتج عنه تسجيله هدف العين الثاني في مرمى زميله الحارس جابر جاسم وهو الهدف الذي أهدى الزعيم نقاط المباراة الثلاث لينطبق عليه القول '' غلطة الشاطر بألف''·
يقول إبراهيم إنه حزين لأنه أضاع مجهود فريق بأكمله بعد أن قدم زملاؤه مباراة حافلة بالبذل والعطاء، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه لم يتعود اللعب في مركز الارتكاز وهي المرة الأولى التي يجد فيها نفسه يشغل هذا المركز بسبب غياب زميله مراد الرافعي للإيقاف·
وأضاف: لقد أدينا بشكل طيب ومستوى رائع في الشوط الأول وكنا الطرف الأفضل في المباراة من حيث عدد الهجمات وخطورتها على مرمى مضيفنا وتعدد الفرص التي لم نحسن استغلالها بشكل جيد· ولكننا لم نتمكن من المحافظة على الهدف المبكر الذي أنهينا به الشوط الأول وقد كان للملعب وجمهور العين الأثر الفعال في انخفاض مستوى أداء الفريق·
وعن وضع فريقه في بطولة دوري المحترفين خاصة أنه يتذيل الترتيب ومن أقوى الفرق المهددة بالهبوط إلى الدرجة الأولى بنهاية الموسم، قال عيد: لا يوجد مستحيل في كرة القدم، ونسمع الكل يتحدث عن جمع النقاط في المرحلة القادمة بغض النظر عن مستوى الأداء، ولكننا سنلعب مبارياتنا المتبقية بروح قتالية وبمزيد من التركيز والاجتهاد، وبصراحة لا أحد يعرف ماذا سيحدث في مستقبل الأيام ، وما علينا إلا أن نؤدي ما هو منوط بنا بمنتهى الفدائية والإخلاص ونحاول الفوز وجمع النقاط ثم ننتظر ما تقدمه لنا نتائج الفرق الأخرى·

حميد فاخر: اللاعبون يعانون من الإرهاق

العين (الاتحاد) - أوضح حميد فاخر أن المباراة كانت تمثل مسؤولية كبيرة على اللاعبين لحرصهم على عدم ضياع أي نقطة في هذه المرحلة الهامة من عمر بطولة الدوري·
وقال إن الإرهاق كان واضحاً على اللاعبين جراء الجهد الكبير الذي بذلوه في مباراة الظفرة الأخيرة والتي لم تمض عليها سوى ثلاثة أيام فقط، وسعينا لحصد الثلاث نقاط وهو الأهم لأن ضياعها لا يمكن تعويضه في الوقت الذي يمكن تعويض تدني الأداء وتصحيح الأخطاء، خاصة ونحن في الأمتار الأخيرة من البطولة، وفريق الخليج بدأ المباراة مهاجماً لأن مدربه كان يدرك أن العين مجهداً في هذا الوقت، بينما نال فريقه راحة كافية من قبل ولذلك حاول الخليج مفاجأة مضيفه بهدف ونجح في مخططه، ولكن فريقنا يملك إمكانيات كبيرة وقادر على تحويل الخسارة في أي وقت إلى فوز وفريق كهذا يستحق الإحترام·
وطالب حميد جماهير العين بالدعم المعنوي مشيراً إلى أنهم لا يشعرون بالتفاعل الجماهيري داخل الملعب، وقال إن هذه ليست الأعداد التي تعودنا مشاهداتها من قبل، ومن المفروض أن تزداد الأعداد لأننا في حاجة إلى مساندتهم خاصة في هذه المرحلة الحرجة، ونحن ندرك أن جماهيرنا وفيه ولا تحتاج إلى دعوة من أحد، والخطأ ممنوع في المباريات القادمة، ونتمنى الحصول على نتائج إيجابية مقرونة بالأداء المشرف، آملين أن ترضى عنا جماهيرنا وتهب للوقوف بجانبنا·

عباس مويا: لن نستسلم

العين (الاتحاد) - شكل عباس مويا محترف فريق الخليج والذي يعد أحد أفضل النجوم المحترفين في دوري هذا الموسم خطورة كبيرة على مرمى العين وكان بمثابة الصداع الدائم في رؤوس مدافعيه بعد أن نجح في خلخلته، وكان له دور فعال في الهدف المبكر الذي سجله زميله محمد مال الله، وكاد أن يضيف الهدف الثاني من الوضع الإنفرادي ولكن مدافع العين محمد فايز والحارس معتز تدخلا في الوقت المناسب·
وبعد المباراة أكد مويا على صعوبة اللقاء أن فريقه كان يملك فرصة الفوز أو على الأقل الخروج بنقطة لولا أن المدافع ارتكب خطأ جسيماً غير مقصود أهدى به الفوز للفريق المضيف·
وقال: جئنا للعودة إلى خورفكان بالثلاث نقاط وإذا سجلنا من الفرص التي حصلنا عليه لتبدل الوضع نهائياً، وفريقنا لم نلعب للتعادل ولكنه لو تحقق سيكون نجاحاً يحسب للفريق ولكن الحظ لم يخدمنا·
وعلق عباس مويا على موقف فريقه الذي يتذيل قائمة الترتيب، مشيراً إلى أن عليهم كلاعبين أن يعملوا على تصحيح هذا الوضع وأن يقاتلوا بقوة إذا أرادوا البقاء ضمن أندية دوري الأضواء والشهرة·
وبسؤاله إن كان سيجدد عقده مع الخليج في نهاية الموسم قال مويا أن عقده سينتهي بنهاية هذا الموسم وهو لا يعرف ماذا سيحدث بعد نهاية المسابقة، وقال: أعمل حالياً من أجل تجنب فريقي خطر الهبوط إلى الدرجة الأولى، وفي نهاية البطولة سأفكر في مستقبلي وتحديد موقفي·

معتز عبدالله: أتمنى عودة فالديفيا والوهيبي

العين (الاتحاد) - أشار الحارس العيناوي معتز عبدالله إلى أن مخزون اللياقة البدنية كان قليلاً لدى لاعبي العين بسبب الإرهاق الذي يعانون منه بعد أن خاضوا ثلاث مباريات في ظرف 12 يوماً، مما سبب لهم ضغطاً نفسياً عالياً وهم يواجهون الخليج الذي يرى أنه كان منظماً·
وقال إن وضع العين كان مختلفاً أمس الأول عن مباراته الأخيرة أمام الظفرة التي بدا فيها الفريق خائفاً من الخصم· وأضاف: في مثل هذه المباريات يبقى الحصول على الثلاث نقاط هو الأهم، وأتمنى في المباريات المقبلة عودة التشيلي فالديفيا وعلي الوهيبي ليعود الزعيم إلى وضعه الطبيعي ويكمل مشوار التنافس في الثلاث بطولات بنجاح تام·

مهند العنزي: نعتذر لجماهيرنا ونعدهم بالأفضل

العين (الاتحاد) - قال المدافع العيناوي مهند العنزي إن البنفسج واجه فريقاً مهدداً بالهبوط والذي بمبدأ ''الهجوم خير وسيلة للدفاع'' مستغلاً الخطأ الذي وقع فيه العين في الشوط الأول وسجل منه هدف السبق· وأردف: الخليج قدم مباراة طيبة بالرغم من أنه واجه العين على أرضه وبين جماهيره، مشيراً إلى أن الزعيم لعب في غياب عدد من نجومه الأساسيين وحقق الفوز مما يؤكد مقولة ''العين بمن حضر''، علاوة على الإرهاق الذي كان واضحاً على لاعبيه· تداركنا أخطاء الشوط الأول ولعبنا أفضل في الحصة الثانية ولتعذرنا جماهير العين على الأداء غير المتوقع ونعدهم بالأفضل في مقبل الأيام·

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري