الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقة الشركات الألمانية ترتفع إلى أعلى مستوى خلال 16 شهراً
ثقة الشركات الألمانية ترتفع إلى أعلى مستوى خلال 16 شهراً
27 أغسطس 2013 21:10
ارتفعت معنويات الشركات الألمانية في أغسطس إلى أعلى مستوى في أكثر من عام، وهو ما يعزز الحديث عن ازدهار أكبر اقتصاد في أوروبا بعد نمو قوي مفاجئ في الربع الثاني من العام. وقال معهد ايفو أمس إن مؤشره لمناخ الأعمال الذي يعتمد على مسح شهري لنحو سبعة آلاف شركة ارتفع إلى 107.5 في أغسطس متجاوزا التوقعات ومسجلا رابع ارتفاع على التوالي وأعلى مستوى له منذ أبريل 2012. وكان المؤشر قد سجل 106.2 في يوليو. وقال كاي كارستنسن الخبير الاقتصادي لدى ايفو في بيان “زادت سرعة الاقتصاد الألماني ... وزاد رضا الشركات عن وضعها الحالي. كما أصبحت أكثر تفاؤلا بشأن آفاق الأعمال في المستقبل مع شيء من الحذر”. وقال “إيفو” إن المؤشر أظهر ارتفاع المؤشرين الفرعيين لتوقعات قادة رجال الأعمال للتطورات الاقتصادية مستقبلا وتقويمهم للظروف الحالية في أغسطس. وسجلت صادرات قطاع صناعة الإلكترونيات في ألمانيا تراجعا خلال النصف الأول من العام الجاري بسبب ضعف الطلب في الأسواق الأوروبية. جاء ذلك في بيان لرابطة شركات صناعة الإلكترونيات في ألمانيا (زد في إي آي) نشر أمس وأشارت فيه على سبيل المثال إلى تراجع بنسبة 17?2% لصادرات هذه الشركات إلى السوق الإيطالية خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي. وأضافت الرابطة أن إجمالي عائدات صادرات الإلكترونيات الألمانية سجل خلال تلك الفترة تراجعا بنسبة 1?9% ليصل إلى 78 مليار يورو. وعلى الرغم من ذلك فإن أوروبا لا تزال تعتبر أهم الأسواق بالنسبة لصادرات ألمانيا من الإلكترونيات إذ بلغت عائدات صادرات الإلكترونيات الألمانية إلى السوق الأوروبية 47?3 مليار يورو. وخارج أوروبا احتفظت الولايات المتحدة بلقب أهم الأسواق بالنسبة لصادرات الإلكترونيات الألمانية حيث بلغت فاتورة صادرات ألمانيا إلى هذه السوق 6?2 مليار يورو تلتها الصين 6?2 مليار يورو. من جهة أخرى، أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني أمس أن تعداد السكان في ألمانيا بلغ نحو 80?5 مليون نسمة. وذكر المكتب في مقره بمدينة فيسبادن غربي ألمانيا أن تعداد السكان زاد بنسبة 0?2% (أي نحو 196 ألف نسمة) مقارنة بنهاية عام 2011. وعزا المكتب هذه الزيادة الطفيفة في تعداد السكان إلى زيادة عدد المهاجرين فقط، حيث ازداد عدد الوفيات عن المواليد في ألمانيا. تجدر الإشارة إلى أن الإحصاء السكاني الجديد أخذ في الاعتبار نتائج آخر إحصاء سكاني لعام 2011. وتم إجراء الإحصاء الحديث على أسس جديدة في حساب تعداد السكان بعد أن تبين أن هناك نحو 1?6 مليون نسمة أقل ما كان يعتقد من قبل. وتمثل الزيادة الأخيرة للمؤشر الذي يستند على استطلاع رأي حوالي 7 آلاف من قادة الصناعة أنباء سارة للمستشارة الألمانية التي تخوض حملة استعدادا للانتخابات العامة المقررة الشهر المقبل. وجاء صدور المؤشر على خلفية وجود حالة من التفاؤل الحذر بشأن التوقعات لمنطقة اليورو وكذلك لأكبر اقتصادين في العالم، الولايات المتحدة والصين. وخرجت منطقة اليورو التي تضم 17 دولة من فترة ركود استمرت 18 شهرا وذلك في الربع الثاني من العام الجاري، حيث سجلت نموا فصليا بلغ 0?3%.
المصدر: برلين
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©