السبت 28 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«الإمارات للعلوم والتقنية» تكرّم الفائزين والمشاركين بمسابقة تصميم شعار «دبي سات 2»
«الإمارات للعلوم والتقنية» تكرّم الفائزين والمشاركين بمسابقة تصميم شعار «دبي سات 2»
27 أغسطس 2013 20:51
أقامت مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة «إياست» حفل تكريم للمشاركين في مسابقة تصميم شعار القمر الصناعي «دبي سات 2» التي فازت فيها الطالبة علياء أحمد سيد،17 سنة، من مدرسة الخليج الوطنية الخاصة. ويعكس التصميم حضارة دولة الإمارات وتاريخها، حيث استخدمت فيه صورة الصقر وألوان العلم الإماراتي، وتعتزم المؤسسة على وضع الشعار على القمر الصناعي، المقرر إطلاقه في الربع الأخير من هذا العام. ويعد مشروع «دبي سات 2»، برنامجاً تطويرياً مشتركاً بين مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة «إياست» وشركة «ساتريك إنيشيتف» الكورية الجنوبية. وسيوفّر هذا القمر الصناعي صوراً عالية الجودة للهيئات الحكومية التي تعمل في مجال البنية التحتية مثل بلدية دبي وهيئة الطرق والمواصلات، فضلاً عن جهات محلية وإقليمية ودولية، بالإضافة إلى المشاركة في مشروعات بحثية مع الجامعات والهيئات الأكاديمية. يُذكر أنّ مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة «إياست» هي مؤسسة عامة تابعة لحكومة دبي، تم إنشاؤها في عام 2006 لتشجيع الابتكار العلمي والتقدم التقني في دبي والإمارات، فضلاً عن بناء قاعدة تنافسية لتطوير الموارد البشرية المواطنة، وتعزيز الابتكار التقني لديهم والارتقاء بهم إلى مستويات علمية رائدة. وتقوم مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة «إياست» بتنفيذ أبحاث رئيسية في مجال الفضاء الخارجي، وتصنيع الأقمار الصناعية وتطوير النظم ذات الصلة، وتوفير خدمات التصوير الفضائي وخدمات المحطة الأرضية والدعم للأقمار الصناعية الأخرى. كما تم تكريم الفائزين عن الفئات العمرية المختلفة، الذين حازوا على أعلى درجات تقييم من قبل متخصّصين في المؤسسة، وهم: محمد إقبال إسحاق، عائشه حميد سلطان، هدى أحمد درويش، خليفه أحمد السويدي وأحمد عبدالله الحبسي. وحظيت المشاركة أسما أحمد السويدي وعمرها 5 سنوات بتكريم خاص كونها أصغر متبارية في المسابقة. حضر الحفل يوسف حمد الشيباني، مدير عام المؤسسة، وعدد من المهندسين والعاملين في المؤسسة وأهالي الفائزين. وشدد الشيباني على حرص المؤسسة على تنمية قدرات الطلاب وجيل الشباب وتقديم كل الدعم لهم بما يسهم في إبراز مواهبهم. وأضاف، تعزّز مشاركة الطلبة في مثل هذه المسابقات في بناء قدراتهم وتنمية روح الابتكار لديهم وكذلك خلق روح التنافس بينهم بما يسهم في الوصول إلى حلول وابتكارات بأياد طلابية تخدم المجتمع. وتشكل مثل هذه المسابقات فرصة لإطلاع الطلبة على المنجزات التقنية والعلمية التي تحصل في بلدهم، وتكون مصدر فخر لهم. وقالت الفائزة بالمسابقة علياء أحمد السيد «علمت بالمسابقة من خلال الإعلان عنها في المدرسة، وطلبت من والدتي المشاركة في هذه المسابقة كوني أحب رسم الشعارات فرحبت جداً وشجعتني على ذلك». وتابعت «انصب عملي على رسم شعار يعكس روح الحضارة الإماراتية وقمت برسم عدد من الشعارات التي فاز منها شعار واحد فقط».وأعربت عن فخرها كون شعارها سيوضع على القمر الصناعي وسيحلق في الفضاء. يشار إلى أن المسابقة أطلقت في يناير 2013 بين جميع طلاب المدارس والجامعات في الدولة، وتم تنظيمها من خلال التواصل والتنسيق مع وزارة التربية والمناطق التعليمية والمدارس الحكومية والجامعات. وتم تقسيمها إلى خمس فئات عمرية، الفئة الأولى بين 5 و9 سنوات، والفئة الثانية بين 10 و14 سنة، والفئة الثالثة بين 15 و20 سنة، والفئة الرابعة بين 20 و24 سنة والفئة الخامسة من 24 سنة وما فوق.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©