صحيفة الاتحاد

الرياضي

افتتاح رائع للألعاب العربية للسيدات على مسرح المجاز

طابور عرض الفرق على مسرح المجاز (الاتحاد)

طابور عرض الفرق على مسرح المجاز (الاتحاد)

لمياء الهرمودي (الشارقة)

برعاية قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، دشنت «الإمارة الباسمة» مساء أمس بمسرح المجاز ببحيرة خالد، النسخة الرابعة لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات «الشارقة 2018» التي تنظمها مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، بمشاركة 16 دولة تتنافس في 9 ألعاب هي كرة السلة، الطائرة، كرة الطاولة، القوس والسهم، المبارزة، الرماية، ألعاب القوى، الفروسية «قفز الحواجز»، إضافة إلى لعبة الكاراتيه لأول مرة في الحدث الذي يشهد أضخم مشاركة عربية في تاريخ الدورة.
واشتمل حفل الافتتاح الذي قدمه الإعلامي مصطفى الآغا على طابور عرض للفرق المشاركة في الحدث ورفع علم الدورة، أعقب ذلك أداء القسم الرياضي للاعبات، أدته علياء ناصر من الإمارات، والحكام الذي أدته العنود مبروك من الإمارات أيضاً، أعقب ذلك فيلم تسجيلي عن حكاية الدورة وأسرار نجاحها.
حضر حفل الافتتاح، الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، والشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة العليا، والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، والشيخ عيسى بن راشد آل خليفة النائب الثاني لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للجنة الأولمبية البحرينية النائب الأول لرئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي، رئيس الهيئة العامة للرياضة، والأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود، وكيل الرئيس للتخطيط والتطوير في الهيئة العامة للرياضة في السعودية، ومعالي المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة في مصر، والشيخة حياة آل خليفة، رئيس لجنة رياضة المرأة باتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، رئيس لجنة الإشراف والمتابعة بالدورة العربية، وندى عسكر النقبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للدورة رئيس اللجنة التنفيذية مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، ونور الشربيني بطلة العالم في لعبة السكواش، وعدد من الشيوخ والمسؤولين.
ووجّه الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة الشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي حول الشارقة إلى مدينة رائعة، وإلى سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي على استمرار هذا الحدث العربي المهم، والذي يعد بكل المقاييس ثمرة دعم سموها لرياضة المرأة العربية.
ونقل الشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي، في كلمته، تحيات سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي لضيوف الحدث لتصبح المرأة نموذجاً يحتذى، موجهاً الشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وقرينته سمو الشيخة جواهر القاسمي على دعمهما لرياضة المرأة، وتوفير بيئة ملائمة لتنمية قدرات اللاعبين، حيث باتت «الإمارة الباسمة» منصة فعالة لها لرياضة المرأة في ظل اهتمام القيادة الرشيدة بالدولة بالمرأة شريكة النجاح الذي نفخر به. وأعربت الشيخة حياة آل خليفة عن فخرها واعتزازها بهذا الحدث النسوي الذي يعتبر أكبر تظاهرة عربية، والذي نحتفل خلاله بحلم الأمس وواقع اليوم، تعزيزاً للنجاح الذي حققته النسخ الماضية.

السلة والكاراتيه والمبارزة تدشن المنافسات

تدشن السلة والمبارزة والكاراتيه المنافسات اليوم، حيث أكملت الفرق استعداداتها لخوض تحدي افتتاح السباق إلى الميداليات بطموحات جديدة، وتستضيف صالة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، مباريات السلة، ويبدأ «الشارقة الرياضي» حملة الدفاع عن لقبه أمام جدة يونايتد، فيما رفع فريقا شباب الفحيص من الأردن ومقديشو من الصومال شعار التحدي، يعقب ذلك مباراة الفتاة الكويتي مع سبورتينج المصري في لقاء يتوقع أن يكون مثيراً.
وتقام منافسات الجولة الثانية للسلة غداً، حيث يلتقي فريقا جدة يونايتد مع الفتاة الكويتي، فيما يواجه المواهب البحريني نظيره مقديشو الصومالي، بينما يواجه الشارقة الرياضي طموحات شباب الفحيص الأردني.
ويلتقي في الجولة الثالثة بعد غد سبورتينج المصري مع شباب الفحيص الأردني، والشارقة الرياضي مع مقديشو الصومالي، يعقب ذلك لقاء جدة يونايتد والمواهب البحريني.
وتسجّل لعبة الكاراتيه حضورها الأول في صالة نادي الشارقة الرياضي للمرأة فرع الحزامة، وأسفرت القرعة عن مباريات قوية بمشاركة ممثلي الإمارات، الأردن، البحرين، السعودية، مصر، الكويت إضافة إلى العراق.
ووضعت «الكاتا الفردي» التي تقام في افتتاحية منافسات الدورة، اللاعبة ايسل خطّاب من نادي النيبوكان الأردني في مواجهة مع منال الزيد من نادي دوجو الصالة الحيوية السعودي، فيما تأهلت البحرينية في خليفة عبر نظام الـ «باي» الذي يؤهل اللاعبات أو الفرق بشكل مباشر إلى الأدوار المتقدمة دون تنافس للدور نصف النهائي مباشرة، كما يلتقي روزة يونس من البيشمركة العراقي وسلامة العكراوي من الشارقة الرياضي للمرأة.
وأسفرت قرعة وزن تحت 61 كجم عن مواجهة بين الأردنية هدى جبر من نادي النيبوكان وأمجاد العمري من الصالة الحيوية السعودي، فيما تلتقي المصرية نريمان محمد من نادي البنك الأهلي مع ليزان فائق من نادي البيشمركة العراقي.
وعلى صعيد منافسات القتال الجماعي، يلتقي نادي سيدات الشارقة الرياضي للمرأة، مع النصر في مواجهة إماراتية، فيما أهّل نظام «باي» لاعبات نادي البنك الأهلي المصري إلى قبل النهائي، كما وضعت القرعة سيدات السعودية «الصالة الحيوية» في مواجهة قوية مع نادي النيبوكان الأردني، ليحالف الحظ سيدات العراق الذي اختارهنّ نظام الباي للصعود مباشرة لنصف النهائي.
ويتنافس على ألقاب المبارزة التي تستضيفها صالة سجايا فتيات الشارقة، الإمارات، السعودية، البحرين، مصر، والتي تنطلق بمنافسات الفردي «سلاح الشيش والآيبيه»، فيما تقام غداً مواجهات الفرق سلاح الشيش والأيبيه التي تقام بنظام خروج المغلوب، لتنتهي المنافسات بتتويج الفائزين في اليوم نفسه.

تريم: نقلة نوعية لرياضة المرأة

أكد عبد العزيز تريم، مستشار الرئيس التنفيذي مدير عام «اتصالات» في المناطق الشمالية الشريك الحصري للحدث، أن مشاركة «اتصالات» في رعاية الدورة الرابعة تعزز مكانة الرياضة النسائية في الخريطة، وتأتي ضمن المسؤولية المجتمعية لمؤسساتنا الوطنية، معرباً عن فخره واعتزازه بالنقلة النوعية لرياضة المرأة، ما ساهم في تحقيق طموحاتها على الصعد كافة. وأشار تريم إلى أن هذا الحدث النسوي المهم ينسجم مع رؤية «اتصالات» واستراتيجيتها لتعزيز التميز الرياضي وتمكين المرأة داخل الدولة وخارجها، حيث شاركت «اتصالات» في الدورة الماضية راعياً بلاتينياً، وتواصل دعمها لها في نسختها الرابعة، انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية، ورغبتها بالمشاركة في الارتقاء برياضة المرأة العربية، ودفع مسيرتها إلى الأمام لتحقيق الطموحات المرجوة، متطلعاً أن تحقق النسخة الرابعة جميع أهدافها المنشودة على الصعد كافة.

نور ذياب: نتطلع إلى تكرار المشهد

أكدت نور ذياب، مسؤولة كرة السلة بنادي الشارقة الرياضي للمرأة، جاهزية الفريق لضربة البداية أمام جدة يونايتد الذي يستحق الاحترام والتقدير، وقالت: «نتطلع أن يقدم الفريقان العرض المنتظر الذي يؤكد النقلة التي حدثت للسلة الخليجية التي تسير بخطوات ثابتة إلى الأمام».
وأشارت إلى أن طموحات «الشارقة الرياضي» بلا حدود من أجل أن يرسم صورة طيبة عن السلة الإماراتية في هذا المحفل العربي الذي يستحوذ على قدر كبير من الأهمية، وخصوصاً أن الأندية المشاركة أكملت استعداداتها كافة للجولة الأولى التي ستكشف الأوراق. وقالت: «اللاعبات على قدر التحدي والمسؤولية من أجل بقاء كأس السلة في «الإمارة الباسمة» برغم أن البطولة ستكون قوية، وهي لن تعترف بالتكهنات المسبقة، والتي تتطلب جهداً مضاعفاً من اللاعبات، من أجل حصد نتائج إيجابية تؤهلهن لتحقيق الطموحات المطلوبة في هذه التظاهرة النسوية العربية».