الاتحاد

الإمارات

البابا فرنسيس يعود إلى روما على متن طائرة "الاتحاد للطيران"

البابا فرنسيس يعود إلى روما على متن طائرة "الاتحاد للطيران"

البابا فرنسيس يعود إلى روما على متن طائرة "الاتحاد للطيران"

أبوظبي (الاتحاد)

عاد قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، إلى روما على متن طائرة «الاتحاد للطيران»، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، عقب زيارة تاريخية إلى العاصمة أبوظبي كأول زيارة بابوية إلى منطقة الخليج العربي. وقامت «الاتحاد للطيران» بتزيين باب الطائرة ومساند الرأس بشعار الفاتيكان استعداداً للرحلة، فضلاً عن عرض بث مباشر للقداس على متن الطائرة، أمس، في صالات المطار الفخمة التابعة للشركة حول العالم. وسافر قداسة البابا على متن طائرة «الاتحاد للطيران» من طراز بوينغ 787 دريم لاينر. وقال الكابتن عبدالله عبيد الذي تولى قيادة طائرة البابا، وهو طيّار إماراتي يمتلك خبرة أكثر من عشرين عاماً في مجال الطيران: أعبر عن فخري واعتزازي للمشاركة ضمن هذا الطاقم الجوي، لأكون بذلك أول طيار إماراتي يحظى بهذا الشرف. ونحن نسير على نهج قيادتنا الرشيدة التي تشجعنا على ترسيخ قيمة التسامح والسلام والتآخي بين من يعيشون على أرض الإمارات كافة من مختلف الثقافات. وانضمّ الكابتن كريستوفر شيبيل، ألماني الجنسية، إلى الكابتن عبدالله في مقصورة القيادة، مستنداً إلى خبرة تزيد على 30 عاماً في مجال الطيران والعمليات التشغيلية. وعلاوة على ذلك، لعب الكابتن باولو لا كافا، مدير تدريب الطيران في «الاتحاد»، دوراً مهماً في العمليات التشغيلية والتخطيط لهذه الرحلة المهمّة. وقال الكابتن باولو: يشرفني أن أنضم إلى الطاقم الجوي المسؤول عن قيادة طائرة قداسة البابا إلى إيطاليا، وحظيتُ بشرف الانضمام إلى طاقم قيادة طائرة البابا في عدد من المناسبات السابقة خلال مسيرتي المهنية، ويسرني أن أنال هذا الشرف مجدداً في «الاتحاد للطيران».

اقرأ أيضا