الاتحاد

عربي ودولي

احتدام المعركة بين أوباما وهيلاري حول المندوبين الكبار

هيلاري كلينتون خلال حملتها الانتخابية في ميلوكي

هيلاري كلينتون خلال حملتها الانتخابية في ميلوكي

احتدمت حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية مع تواجه فريقي المرشحين الديمقراطيين باراك أوباما وهيلاري كلينتون حول الطريقة الواجب أن يتبعها الحزب لاختيار مرشحه الى سباق البيت الأبيض ولا سيما دور ''المندوبين الكبار''·
فبعد أن منيت بالهزيمة ثماني مرات متتالية امام سناتور ايلينوي، وقبل الانتخابات التمهيدية المرتقبة الثلاثاء في ويسكونسن المتوقع أن تكون المنافسة فيها على أشدها، قالت هيلاري كلينتون ومستشاروها إن ''المندوبين الكبار'' غير ملزمين باحترام نتائج التصويت في ولاياتهم·
ويمثل ''المندوبون الكبار'' المشاركون الفخريون في المؤتمر الديمقراطي الذي سينعقد في اغسطس لاختيار مرشحه الى الانتخابات في نوفمبر، نحو 40% من الأصوات اللازمة للحصول على الترشيح الحزبي·
وبإمكانهم التصويت للمرشح الذي يحلو لهم، كما باستطاعتهم أن يلعبوا دورا حاسما إن لم يحصل أي من المرشحين على العدد اللازم من المندوبين والمحدد بـ2025 بالنسبة للحزب الديمقراطي·
وفي هذا الصدد قال حاكم اوهايو تيد ستريكلاند الذي أعلن دعمه للسيدة الاميركية الاولى السابقة إن المندوبين الكبار الـ796 مستقلون و''هذه هي القاعدة''·
الى ذلك اجتمع السيناتور الاميركي باراك أوباما الساعي لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية التي تجرى في الرابع من نوفمبر المقبل أمس الاول مع سيناتور ولاية نورث كارولينا السابق جون إدواردز، الذي انسحب من سباق الترشح عن الحزب نهاية الشهر الماضي·
وذكرت شبكة ''سي إن إن'' الإخبارية الأميركية أنهما اجتمعا بمنزل إدواردز بمدينة تشابيل هيل الواقعة بولاية نورث كارولينا، إلا أنه لم يجر الحديث حتى الآن عن تأييد إدواردز لأوباما على حساب السيدة الأولى السابقة هيلاري كلينتون في صراعهما على تمثيل الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة·

اقرأ أيضا

الصادق المهدي يقترح مجلس سيادة في السودان بأغلبية مدنية ورئاسة عسكرية