الاتحاد

الإمارات

مواطنون ومقيمون يشيدون بالاستجابة السريعة لفرق عمل «بلدية الشارقة»

فرق لجنة الطوارئ ( من المصدر)

فرق لجنة الطوارئ ( من المصدر)

لمياء الهرمودي (الشارقة)

أشاد مواطنون ومقيمون في إمارة الشارقة بالجهود التي بذلتها بلدية مدينة الشارقة، متمثلة في لجنة طوارئ الأمطار، على تحركاتهم السريعة واستعداداتهم لتلقي البلاغات حول أماكن تجمع المياه وحوادث سقوط الأشجار واللوحات الإعلانية، مشيرين إلى أن الفرق كانت موزعة بشكل جيد ومدروس لنقل الأشجار التي أغلقت الشوارع أو سحب اللوحات التي تطايرت بسبب موجة الرياح الشيدية التي مرت في نهاية الأسبوع الماضي.
وقال محمد عبدالعزيز من مواطني الإمارة:«أدت الرياح الشديدة التي هبت في نهاية الأسبوع الماضي إلى سقوط عدد من الأشجار على الشارع المقابل لمدرسة الشعلة الخاصة في الإمارة، مما تسبب في سد الطريق وإغلاقه، وترتب على ذلك تعطل حركة السير لفترة، ولكن فريقاً من بلدية الشارقة قام بإزاحتها، كما حضر أفراد من قبل البلدية على مدار الساعة في الأماكن التي شهدت تجمعات المياه، وقاموا بتشغيل المضخات الخاصة بشفطها لمنع تجمع مياه الأمطار».
وأكد عصام عبدالله، مقيم بالإمارة، أن الرياح الشديدة التي هبت نهاية الأسبوع الماضي تسببت في سقوط عدد من اللوحات الإعلانية في الشوارع، خاصة على مدى كورنيش البحيرة بالإمارة، ولكن أفراداً من البلدية قاموا بنقلها من الشوارع منعاً من تطايرها مرة أخرى .
وأوضح ثابت سالم الطريفي، مدير عام بلدية مدينة الشارقة، أن نجاح البلدية في التعامل السريع مع بعض الحالات القليلة لتجمعات الأمطار وسقوط الأشجار ومواد البناء وغيرها من المواد التي تطايرت بفعل الرياح والعواصف الشديدة في مناطق متفرقة من المدينة، جاء نتيجة للخطة الاستباقية والتجهيزات التي قامت بها لجنة طوارئ الأمطار منذ بداية فصل الشتاء تحسباً لسقوط الأمطار، إذ شملت الخطة حملات لتنظيف فتحات شبكات تصريف مياه الأمطار في جميع أنحاء المدينة، وإجراء أعمال الصيانة اللازمة للمضخات وآليات ومعدات سحب المياه حتى تكون على أتم الاستعداد والجاهزية للتعامل الفوري في حال وجود أي تجمعات للأمطار بالمدينة.
وأضاف بأن فرق العمل التابعة للجنة طوارئ الأمطار، وخاصة العمال الميدانيين الذين تم تزويدهم بكل ملابس ومعدات الأمن والسلامة، واصلوا العمل بكثافة لإزالة المخلفات والمعوقات من شوارع وميادين المدينة، مؤكداً أنهم ضربوا مثالاً رائعاً في تحمل المسؤولية.
وصرح المهندس عبد الرزاق الحمادي، رئيس اللجنة الميدانية ومدير إدارة الصرف الصحي في البلدية، بأن فرق العمل انتشرت في الشوارع والميادين الرئيسية بالمدينة وفق الخطة الموضوعة وبناءً على تنبؤات الأرصاد الجوية بسقوط أمطار وهبوب رياح شديدة على المنطقة، وتم تزويدها بالمعدات اللازمة من مضخات الديزل (120 مضخة) وصهاريج شفط المياه (47 صهريجاً) على مختلف طرق وميادين مدينة الشارقة لسحب المياه قبل تجمعها، مشيراً إلى أن اللجنة استعانت كذلك بالعربات المتخصصة التابعة لشركة بيئة لإزالة الرمال المتجمعة من الطرقات والميادين، كما قام عمال إدارة الزراعة والبيئة بالبلدية بإزالة الأشجار المتساقطة .وأفاد علي عبيد الحمودي، مدير إدارة الاتصال المؤسسي، أن بلدية الشارقة تلقت عبر الخط الساخن 993، خلال يومي الجمعة والسبت الماضيين، 250 بلاغاً عن الحالات الطارئة الناتجة عن سقوط الأمطار والرياح الشديدة.

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه