الاتحاد

الرياضي

لا وقت للأسف عند فيدريه


برغم خروجه المفاجئ من دور الثمانية لبطولة مونت كارلو لتنس الاساتذة على يد الفرنسي المراهق ريشار جاسكيه يوم الجمعة الماضي ورغم توقف سلسلة انتصاراته المتتالية عند 25 مباراة بهذه الهزيمة·· الا أن السويسري الهادئ دائما روجيه فيدريه المصنف الاول على العالم أكد أنه لا وقت لديه للاسف· وقال فيدريه الذي فضل أن يواصل استعداداته لبطولة فرنسا المفتوحة المقبلة بدلا من الندم على ما فاته 'إنها ليست انتكاسة على الاطلاق·· فمازال الوقت مبكرا جدا (على انطلاق بطولة رولان جاروس في 23 مايو) '· وحقق فيدريه 35 فوزا مقابل هزيمتين بهذا الموسم وأحرز خمسا من البطولات السبع التي أجريت حتى الان في عام 2005 بينما لم يخسر النجم السويسري أمام أي لاعب من خارج قائمة المئة الاوائل على العالم منذ يوليو 2003 وأوضح فيدريه أنه حتى إذا كان قد فاز على جاسكيه في مباراته السابقة لم يكن الامر ليساعده كثيرا في استعداداته لرولان جاروس ·· لان البطولة الفرنسية مختلفة باعتبارها أفضل البطولات الخمس الكبرى· وقال 'هناك فقط ستعرفون قدر إجادتي في اللعب· ولكنني أعتقد أن هذه البطولة (مونت كارلو) كانت بداية جيدة لموسم الملاعب الرملية'·
ولم يشارك فيدريه الحائز على بطولتي الاساتذة الاوليين بهذا الموسم في إنديان ويلز وميامي بالولايات المتحدة في بطولة مونت كارلو منذ ثلاثة أعوام· وبرغم أن خيبة الامل كانت واضحة على وجه فيدريه لتوقف سلسلة انتصاراته بخسارته من جاسكيه (ثاني خسارة له بهذا الموسم بعد هزيمته في الدور قبل النهائي لاستراليا المفتوحة أمام الروسي مارات سافين) الا أنه لم يعط الفرصة لنفسه لتتأثر طويلا بهذه الهزيمة مما كان سيعرضه للتشتيت مفضلا النظر إلى الصورة الكبيرة· وقال فيدريه 'بالتأكيد آمل دائما أن أؤدي جيدا وأن أحافظ على سلسلة انتصاراتي وكل هذه الاشياء· ولكن أن تفوز بثلاث مباريات هنا وأن تقترب من الدور قبل النهائي ببطولة أساتذة مجددا·· إن هذه البطولة ليست حدثا عابرا· إننا نلعب هنا ما سنلعبه قريبا في رولان جاروس'·
ومع مواصلة تلقي النصائح والاستشارات من المدرب الاسترالي توني روتشي عبر الهاتف ومع وجود رغبة قوية لفرض سطوته على الملاعب الرملية مثلما يفعل على الملاعب الصلبة والعشبية ·· يظل تطلع فيدريه لمشواره ببطولة رولان جاروس شديد التفاؤل· حيث قال 'مازالت هذه النتيجة جيدة جدا بالنسبة لاول بطولة لي على الملاعب الترابية (هذا الموسم)·
ويمكنني أن أبدأ من هنا·· مازلت أعرف الجوانب التي يجب أن أعمل عليها· والتي مازال يمكنني أن أتقدم فيها· وأعرف الجوانب الجيدة لدي· وبالنسبة للموسم الحالي· أعتقد أنني اتخذت القرار الصائب بالقدوم إلى موناكو'·

اقرأ أيضا

محمد أحمد: "الزعيم" قادر على العودة بقوة